مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن تجربة مركز سيرن

بواسطة:
مركز سيرن

معلومات عن تجارب مركز سيرن ، هل فكرت يوماً مما يتكون هذا الكون الواسع؟، أو ما هي تلك الجسيمات الموجودة في الفضاء؟، ومتى نشأ الكون، أو ما هي أول جزيئاته؟ ، من المؤكد أن تلك التساؤلات وُردت على ذهنك كثيراً، واليوم من خلال هذا المقال على موسوعة، سنتعرف على إجابة تلك التساؤلات بالتفصيل، فتابعونا.

مركز سيرن CERN

اختصاراً لما يُعرف بـ European organization for nuclear research بالإنجليزية، أو ما نُسميه نحن المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية.

المنتجع الذي يقضي به علماء الفيزياء أسعد أوقاتهم، والذي يهدفون من خلاله إلى البحث عن كيفية نشأة الكون وبنيته، واحد من أضخم المُختبرات الموجودة في العالم أجمع، ويعتمد عليه عدد كبير من المختبرات في الدول الأخرى.

موقع سيرن

  • يعود تاريخ إنشاء هذا المُختبر إلى عام 1952، فكان يحمل اسم “القنصلية الأوروبية للأبحاث النووية”، وفي التاسع والعشرين من سبتمبر لعام 1954 تغير الأمر إلى الاسم الذي يحمله حالياً.
  • يقع على الحدود ما بين فرنسا وسويسرا، في نفق يصل عمقه إلى ما يقرب من 200 متر تحت سطح الأرض. بتكلفة تصل إلى تسعة مليار دولار أمريكي.
  • وصل عدد الدول الأعضاء في هذا المُختبر إلى ما يزيد عن عشرين دولة.
  • فهو من أضخم المشاريع الأوروبية التي هدفت إلى التعرف على الكون، وكذلك الجسيمات الداخلة في تكوينه، هذا إلى جانب التعمق في فهم أسرار الطبيعة وقوانينها المختلفة. من خلال نُخبة من العلماء والمهندسين، وكذلك الفيزيائيين.
  • يوفر عدد كبير من الأجهزة والمُعدات على قدر كبير من الحداثة والدقة، من أجل دراسة الجسيمات التي يتكون منها الكون، وكذلك لإجراء العديد من البحوث الفيزيائية.
  • وذلك باستخدام واحد من أكبر المُعجلات التي تُهاجم الجسيمات “مصادم الهدرونات”، وتمنح العلماء بعض المعلومات عن فكرة تكون تلك الجسيمات، وبالتالي يتمكنون من التعرف على أسرار الطبيعة بشكل أفضل.

أهم إنجازات سيرن

حقق هذا المُختبر الكثير من الإنجازات، إلا أن أبرزها كان يتمثل في:

  • اكتشاف التيارات المحايدة في عام 1973، وكذلك الجُسيم W، Z في 1983 على يد سيمون فان دير مير، كارلو روبيا، وحصلا من خلاله على جائزة نوبل
  • وبحلول عام 1992 تكرر الأمر بالحصول على جائزة نوبل مرة أخرى، على يد جورج تشارباك. وفي 1995 تمكن علماء المُختبر من اكتشاف أولى ذرات غاز الهيدروجين المضادة. وعُزِل 38 منها في 2010، ليتمكنوا في عام 2011 من الحفاظ على الهيدروجين المضاد لمدة تصل إلى ربع ساعة.

جسيم الرب

  1. في عام 2012 تم اكتشاف جُسيم، أطلق عليه هذا المُختبر اسم “جسيم الرب”، الذي اكتشف العلماء أنه هو السر الأساسي وراء فكرة نشأة الكون، وكذلك القوانين الأساسية التي تحكمه.
  2. وعلى الرغم من أن بعض الخبراء أكدوا على أن تلك الخطوة، تُعبر عن مدى التقدم والتطور لهذا المُختبر، إلا أن آخرين وجدوا في هذا الأمر خطر كبير يُهدد العالم، وطالبوا بضرورة توقف التجارب.
  3. ويُرجع المعارضون هذا إلى أنه قد ينتج عن تعرض هذا الجسيم إلى مصدر من الطاقة الشديدة، حدوث انفجار في الكون، ومن بينهم عالم الفيزياء الشهير “ستيفن هوكينج”.
  4. إلا أن المُختبر لم يستجيب لتلك النداءات، وسرعان ما واصل التجارب على هذا الجسيم.

مخاوف من تجارب مصادم سيرن

  • على الرغم من أن هذا المُختبر يعمل على إجراء الكثير من التجارب الفيزيائية، التي تهدف بالأساس إلى التوصل إلى فكرة نشأة الكون.
  • إلا أن بعض رجال الدين لا يؤمنون بدوره، ويعتقدون أنه يحمل الكثير من الرموز الشيطانية، حيث يحمل مصادمه أرقام 666، والتي يُعتقد بأنها ترمز إلى الوحش أو الشيطان. مما يدل على أنها من التجارب الشيطانية التي تهدف إلى تدمير الكون.
  • ولا يقتصر الأمر على هذا الرمز، فاتخذت تلك المنظمة من تمثال شيفا -واحد من التماثيل التي يعبدها الهندوس- ليُمثلها، الغريب في ذلك أنه إله الخراب والدمار عند الهندوس، فكيف لمنظمة علمية أن تتخذ منه شعار لها!.