الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الاحتباس الحراري

بواسطة:
ما هو الاحتباس الحراري

للإجابة على “ما هو الاحتباس الحراري ؟” تابع هذا المقال، يُعد الاحتباس الحراري واحد من أكثر الظواهر الطبيعية خطورة في العالم؛ حيث أن للاحتباس الحراري الكثير من النتائج الضارة للبشر، وللكائنات الحية الأخرى، حتى أنه يمكن أن يتسبب في موت الكثير من الكائنات الحية أكثر من الأسباب الأخرى؛ كما يمكن أن يتسبب في الكثير من الكوارث الطبيعية، مثل الفياضانات، والأعاصير، والعواصف الثلجية، وينشر الكثير من الأمراض المميتة، مثل المالاريا، واليوم نعرض لكم على موسوعة هذا المقال عن الاحتباس الحراري.

ما هو الاحتباس الحراري

تعريف الاحتباس الحراري

الاحتباس الحراري هو ارتفاع متوسط درجة حرارة الأرض من غلاف جوي، ومسطحات مائية بشكل سريع، وملحوظ، ولفترات طويلة؛ حيث أنه ارتفع متوسط درجات حرارة الأرض بشكل سريع، وملحوظ  في الخمسين عامًا السابقة، وذلك مقارنةً بمتوسط درجات حرارة الأرض في المئة وخمسين عامًا السابقة.

أسباب الاحتباس الحراري

  • تعمل بعض الغازات الحارة على حبس ارتداد أشعة الشمس من على سطح الأرض، وهذه الغازات توجد في مكونات الغلاف الجوي للأرض بصورة طبيعية؛ حتى تعمل على تدفئة سطح الأرض بشكل مقبول، وهذه الغازات هي الميثان، وثاني أكسيد الكربون، وبخار الماء، ومركبات الكلوريد، وأكسيد النيتروز، وقد وصل متوسط درجة حرارة سطح الأرض إلى 58.3 درجة مئوية.
  • احتراق المواد غير المتجددة فيما يُعرف “بالوقود الأحفوري” الذي يمثل في الفحم، البترول، والغاز الطبيعي، والذي يُزيد من نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو؛ حيث يتم حرق هذا الوقود لتوليد الكهرباء في بعض الدول، وتشغيل السيارات، وآلات المصانع.
  • كما أن بعض الأنشطة البشرية الطبيعية تُزيد من مستويات غاز الميثان في الغلاف الجوي، مثل تربية الماشية.
  • الثورة الصناعية التي قامت في القرن التاسع عشر، وما تبعها من عوامل أدت إلى زيادة نسبة كل من غاز ثاني أكسيد الكربون، بخار الماء، غاز الميثان، وغيره من الغازات الحارة التي تعمل على حبس أشعة الشمس تحت الحمراء في الغلاف الجوي للأرض، ثم  ترتد مرة أخرى إلى سطح الأرض فتزيد من حرارتها.
  • المحطات المتخصصة في توليد الكهرباء والت تعمل عن طريق الفحم، تُعد واحدة من أكبر المسببات للاحتباس الحراري في العالم.
  • النقل، والمواصلات التي توجد في جميع دول العالم تعمل على زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو بنسبة كبيرة تُزيد من مظاهر الاحتباس الحراري في العالم.

تأثير الاحتباس الحراري

  • الاحتباس الحراري يُعد عملية يحدث فيها ارتفاع لدرجة حرارة الأرض بشكل تدريجي، كما أنها ترتفع بشكل مستمر لا يمكن توقفه بسهولة.
  • الاحتباس الحراري يُعطي احتمالين يمكن أن يحدثا في فصل الشتاء، فيمكن أن يجعل الشتاء أكثر برودة في جميع أنحاء العالم، كما يمكنه أن يجعله أكثر دفئًا، كما يرى العلماء أن فصل الشتاء سوف يُصبح قصيرًا مع مرور الوقت.
  • يمكن أن يؤدي الاحتباس الحراري إلى تراكم بخار الماء في الغلاف الجوي؛ الأمر الذي يؤدي تكون الأمطار، والعواصف، والبرودة؛ مما يؤدي إلى شتاء أكثر ثلجًا.
  • تتسبب هذه الظاهرة في زيادة معدل درجات الحرارة بمقدار ضعف المعدل الطبيعي على كل من القطب الشمالي، والقطب الجنوبي ؛ مما يؤدي إلى زوبان الجليد في هذه المناطق، هذا بالإضافة إلى فصل الصيف وما يُسببه من ذوبان الجليد بسبب ارتفاع درجة الحرارة؛ مما يتسبب في ارتفاع منسوب مياه البحر.
  • يرتفع منسوب المياه على الكوكب بمعدل قدم واحدة لكل قرن، ويعتقد العلماء أن المنسوب سوف يرتفع بمقدار أربعة أقدام فيما يقل عن 100 عام؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الكثير من الفياضانات حول العالم.
  • تتسبب زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو إلى امتصاص الماء إلى نسبة كبيرة منه تصل لأكثر من 40 في المئة؛ الأمر الذي يؤدي إلى تغير قيمة الأس الهيدروجيني ؛ مما يتسبب في حموضة المياه؛ فيؤثر على الكائنات البحرية.
  • يؤدي الاحتباس الحراري إلى  زيادة الإصابة بالأمراض التي ترتبط بارتفاع درجة الحرارة، مثل انخفاض ضغط الدم، ضربات الشمس، أمراض الجهاز التنفسي، وأمراض القلب.
  • تظهر الأمراض التي تنتقل من خلال الحشرات، والأمراض التي تنتقل من خلال الأغذية أيضًا، وتزيد الأمراض التي تنتقل في الظروف الحارة الرطبة مثل “الملاريا”.

المراجع

1