الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين البرك والبحيرات وفائده وأنواع كل منها

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2020
mosoah
الفرق بين البرك والبحيرات

سيدور مقالنا اليوم حول البرك والبحيرات فهي عبارة عن مسطحات مائية تتشكل نتيجة عدة عوامل ويصعب التفريق بينما من الناحية التنظيمية، والبرك والبحيرات عبارة عن مناطق مطوقة تتمتع بحدود أرضية واضحة.

تتكون البحيرات نتيجة لعدة عوامل كالفيضانات وتفتت الصخور أو انتقال المياه عبرها، كما تتكون فوق قمم البراكين وتتميز البحيرات بعمقها الكبير ومساحتها الواسعة، أما البرك فتتكون نتيجة بعض العوامل الطبيعية، وقد تتكون من صنع الإنسان، وتختلف البركة عن البحيرة في كونها غير عميقة وتمتلك مساحة صغيرة، ومن خلال سطورنا التالية على موسوعة سنوفر لكم بعض المعلومات الخاصة بالبحيرات والبرك.

البرك والبحيرات

البرك عبارة عن رقعة بسيطة في الأرض تحتوي على نسبة بسيطة من المياه وتضم مجموعة من النباتات، ويرجع الفضل في ذلك إلى قدرة الشمس للوصول إلى قاعها نظرًا لانخفاض عمقها، فالبرك تتشكل في مساحات صغيرة.

البحيرات عبارة عن أرض تملأها المياه ويحيط بها اليابس من الجميع الجهات، وتتكون في مساحات كبيرة مقارنة بالبرك، وتمتلك عمق أكبر بكثير من العمق التي تمتلكه البرك، ولأن خصائص البرك تختلف عن خصائص البحيرات سنتناول شرح كلًا منهما بشيء من التفصيل من خلال سطورنا التالية.

البرك

  • تشير كلمة بِركة إلى الأماكن التي تحتوي على مياه، وقد تتكون تلك المياه نتيجة لعوام طبيعية أو تتكون من صنع الإنسان، ولكن في أغلب الأحيان تنشأ البِرك نتيجة لحدوث الفيضانات النهرية، أو الفيضانات التي تحدث في المنخفضات المعزولة.
  • البِركة عبارة عن رقعة مياه صغيرة الحجم قليلة العُمق.
  • قد يصنع الإنسان بركة لخدمة عدة أغراض منها تربية الأسماك أو القيام بأعمال الري.
  • تضم البرك أعداد كبيرة من الحيوانات والنباتات وتختلف أنواع الحيوانات الموجودة في البركة تبعًا للمكان التي جاءت منه المياه المكونة للبركة، فالحيوانات الموجودة في البرك الجبلية تختلف عن تلك الموجودة في البرك الاستوائية، وتختلف أيضًا عن الموجودة في المناطق الجليدية والجبلية والسهول.
  • تتغذى النباتات الموجودة داخل البرك على المياه وضوء الشامس الواصل إلى قاع البركة.
  • قد تساعد العوامل الطبيعية على بقاء البرك كما هي كظاهرة حدوث الفيضانات المائية، وقد تؤدي العوامل إلى تدهور أو اختفاء البرك أو تحولها إلى مستنقعات كإلقاء القمامة بها.

أنواع البرك

طالما تحدثنا عن معنى البرك تجدر بنا الإشارة إلى أنواعها فهناك عدد كبير من الأنواع وهم:

  • برك التندرا.
  • البرك الثقبية.
  • البرك التي تكونت بالجليد.
  • برك المروج النهرية.
  • البرك الألبية.
  • البرك النهرية.
  • البرك المستنقعية.

فائدة واستخدامات البرك

تمنح البرك عدة فوائد للإنسان تظهر في الاستخدامات التي يستخدمها لها الإنسان وتتمثل هذه الاستخدامات في:

  • يستخدم البعض البرك في تربية الأسماك.
  • تستخدم في التحكم في الفيضانات وبالتالي تساهم في حماية البيئة.
  • تُستعمل في الحفاظ على مخزون كافي من المياه لمواجهة أي ظروف طارئة.
  • قد تستعمل لخدمة أغراض ترويجية حيث يستخدمها الإنسان في المحافظة على القدر الكافي من احتياطي المياه.

البحيرات

تتمثل البحيرات في شكل حوض ممتلئ بالمياه يحيط به اليابس من جميع الجهات، وتختلف البحيرات في أحجامها وأشكالها عن بعضها البعض، وهناك عدد كبير من البحيرات في جميع أنحاء العالم ومن أشهر تلك البحيرات الآتي:

  • أشهر البحيرات الموجودة في أوروبا هي: لاجو جاردا، ويودنسي، وجنيف، وبالاتون، وفانيرن، أوزيرو، ونزكوي، و لادوزكوي.
  • أشهر البحيرات الموجودة في آسيا هي: الأكول، وسيفانا ليتش، ودونجتنج، وتونلى ساب، وبالكاش.
  • أشهر البحيرات الموجودة في أفريقيا هي: عسل، وانا، وملاوي، وألبرت، وتوركانا، وفيكتوريا.
  • أشهر البحيرات الموجودة في أمريكا الشمالية هي: ميشيغان، وأونتاريو، واري، وهرون.

تصنيف البحيرات

يتم تصنيف البحيرات بالنظر إلى ما تحتويه البحيرة، وتنقسم البحيرات إلى ثلاثة أنواع وهي:

  • بحيرات عسرة التغذية: تتمثل هذه البحيرات في البحيرات التي تفتقر إلى التهوية، لذا تحتوي على كمية بسيطة جدًا من الفسفور والكالسيوم والنيتروجين وقد تنعدم نسبة الأكسجين فيها، ويحتوي هذا النوع من البحيرات على عدد قليل من الحيوانات والنباتات، ومع مرور الوقت قد تتحول تلك البحيرات إلى مستنقعات نظرًا لتكونها من مياه ضحله.
  • بحيرات قليلة التغذية: هي البحيرات ذات اللون الأزرق وتتميز بالعمق الشديد، وتضم عدد كبير من الحيوانات والنباتات والأسماك، وتعيش تلك الكائنات في قاع البحيرات.
  • بحيرات غنية التغذية: من أهم ما يميز هذا النوع من البحيرات أنها تحتوي على نسبة عالية من النيتروجين والكالسيوم والفسفور، وتضم عدد كبير من الحيوانات والنباتات هذه الكائنات تتميز بقدرتها على إنتاج عدد كبير من المواد العضوية فنجدها في القاع بكثرة.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة ملوحة مياه البحيرات تختلف من بحيرة لأخرى فهناك بحيرات مالحة وأخرى عزبة، وتتفاوت درجة الملوحة في البحيرات المالحة.

أنواع البحيرات

تضم البحيرات مجموعة كبيرة من الأنواع تتمثل هذه الأنواع في:

  • البحيرات الانحلالية: تتكون هذه البحيرات نتيجة تسرب المياه إلى شقوق الصخور القابلة للتفتيت، ومن أمثالها بحيرة الأوفالا، وبحيرة الدوين، وهذه البحيرات متوفرة بشكل كبير في جنوب كارولينا الأمريكية.
  • البحيرات الشاطئية: يتكون هذا النوع من البحيرات نتيجة لعدة عوامل من ضمنها عملية الترسيب التي تنتج عن التيارات البحرية الطويلة ومن ضمنها البحيرات التي تكونت على البحر المتوسط، وعلى الساحل الغربي، وجزيرة البلقان، ومن أمثالها بحيرة غار الملح في تونس.
  • البحيرات التكوينية: تتشكل هذه البحيرات من خلال تصدع الصخور نتيجة عدم انتظام حركات المد إذ تتجمع المياه في بعض الأماكن ولا تستطيع الرجوع إلى المحيطات والبحار مرة أخرى.
  • البحيرات الكارستية: عادة ما تتكون تلك البحيرات بالقرب من سطح الأرض.
  • البحيرات الجليدية: يتشكل هذا النوع من البحيرات نتيجة التكوينات الجليدية، وينتشر هذا النوع في ولاية ماسونيتا بأمريكا.
  • البحيرات البركانية: هي البحيرات التي تتكون بالقرب من قمم البراكين وعلى سفوح الجبال، وتتكون نتيجة حدوث البراكين، وهذا النوع من البحيرات منتشر في كاليفورنيا، وآيسلندا، ونيوزيلاندا، وإيطاليا، وألمانيا، وفي وسط إفريقيا.

الفرق بين البرك والبحيرات

يخلط الكثير من الأفراد بين مفهومي البرك والبحيرات لذا سنوضح لكم الفارق بينهم من خلال الآتي:

  • البحيرات أكبر من البرك من حيث المساحة.
  • تختلف البحيرات عن البرك في كونها أعمق من البركة.
  • تحتوي البرك على النباتات ويرجع الفضل في ذلك إلى ضوء الشمس الواصل لقاع البركة، بخلاف البحيرات التي يفتقر قاعها لوصول الشمس، وبالتالي تندر بها النباتات.
  • تتسم البركة باتساق درجة حرارتها في جميع مستويات المياه بخلاف البحيرات التي تختلف درجة حرارة مستوياتها فنلاحظ الدفء في سطح البحيرة وبالنزول إلى الأسفل نلاحظ برودة المياه بالتدرج إلى أن تصل لأقصى برودة في القاع.

كانت هذه كافة التفاصيل عن الفرق بين البرك والبحيرات من حيث التعريف والأنواع والاستخدامات، وإلى هنا نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام مقالنا، نشكركم على حسن متابعتكم لنا،وإلى اللقاء في مقال آخر من الموسوعة العربي الشاملة.

المراجع

1

2