الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دليل قائمة أسماء حيوانات مهددة بالانقراض في الامارات

بواسطة: نشر في: 15 مايو، 2017
mosoah
حيوانات مهددة بالانقراض في الامارات

نقدم لكم في هذا المقال موضوعًا عن أسماء حيوانات مهددة بالانقراض في الامارات ،  هناك العديد من الدول التي تولي اهتمامًا خاصًا بالحيوانات المهددة بالانقراض وتُعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول التي توفر حماية لهذه الأنواع من الحيوانات من خلال إنشاء العديد من المحميات الطبيعية، حيث تهتم هذه المحميات بتوفير كافة الرعاية اللازمة لهؤلاء الحيوانات حفاظا على حياتهم ولتوفير البيئات المناسبة لتكاثرهم مما يحميهم من الانقراض، وفي هذا المقال على موسوعة نقدم قائمة لأهم هذه الحيوانات وبعض المخاطر التي تهددها.

اهم الحيوانات المهددة بالانقراض في الامارات

المها العربي

  • من اهم الحيوانات المهددة بالانقراض في الإمارات حيوان المها العربي والذي انقرض تقريبا من كافة أنحاء شبه الجزيرة العربية منذ عام 1960 والآن هي موجودة في الإمارات العربية المتحدة تحديدا في السهول الجبلية وواحة ليوا.
  • ينتمي حيوان المها العربي إلى عائلة البقريات، ويتميز هذا الحيوان باللون الأبيض الذي يغطي جسده بالكامل عدا قدميه المكتسبتان اللون البني، فضلًا عن وجود خطوط سوداء على أنفه وجبهته والمكان الذي يربط بين عنقه ورأسه، بالإضافة إلى القرون الطويلة.
  • يتغذى حيوان المها العربي على النباتات ومنها يستمد الماء الذي يحتاج إليه، كما أنه يحافظ على المياه التي اكتسبها جسده من خلال الاستظلال نهارًا أسفل الأشجار.
  • أما عن هذه الأنواع من المها العربي فقد تم الحفاظ عليها فعلا وتوفير البيئة المناسبة لحياتها و تكاثرها، ومن ثم فقد أصبحت الآن في أعداد متزايدة ربما تصل إلى 4000 وقد تم إطلاق عدد من تلك الفصائل في الحياة البرية مرة أخرى.

الوعل العربي

  • وهو حيوان بري ينتمي إلى عائلة المواشي ويُشبه كثيرًا الماعز ولكنه يتميز عنه بقرونه السوداء الطويلة التي قد يصل طولها إلى 30 سم.
  • أما عن الموطن الأصلي له فهو يعيش في الإمارات العربية المتحدة وفي اليمن وبالتحديد في محافظة البيضاء وشبوة وحضر موت، بالإضافة إلى مناطق في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.
  • يعتمد الوعل العربي في غذاءه على الأعشاب والفطريات والبراعم والطحالب والسراخس.
  • ويتعرض هذا الحيوان لخطر الانقراض نتيجة عملية اصطياده التي تحدث بشكل سنوي، مما أدى إلى تناقص أعداده بشكل كبير.

غزال الرمال

  • أما عن غزال الرمال أو المعروف بالغزال الجبلي العربي أو غزال الريم، وهذا الحيوان يعيش في البيئات الصحراوية الرملية في الإمارات العربية المتحدة والسعودية وعُمان ومناطق من تركيا، وهناك مجموعات صغيرة منتشرة في سوريا والأردن والعراق والكويت، ويتميز بسرعته في الركض، فضلا عن أنه يعد من أرشق أنواع الحيوانات.
  • يتراوح طول غزال الرمال ما بين 90 إلى 115 سم، ويصل وزنه إلى 33 كيلو جرام كحد أقصى.
  • أما عن لون جسده فهو بني فاتح عدا البطن والقدمين الذين يكتسوا باللون الأبيض، وكلما تقدم عُمر الغزال تغير لون أنفه وجبهته إلى اللون الأبيض، والذكور من هذا الحيوان هم فقط من يمتلكون قرون.
  • يعتمد غزال الريم في غذاءه على الأعلاف والأعشاب الجافة والنباتات التي تنمو عقب نزول الأمطار.
  • وهناك العديد من العوامل التي تعرض حيوان غزال الرمال للانقراض ومنها التنمية الاقتصادية التي تفقدها مواطنها الأساسية، بالإضافة إلى صيدها الذي يتم بطرق غير مشروعة لأجل الاحتفاظ بها أو لأكل لحومها.

الطهر العربي

  • وهناك أحد أنواع الحيوانات المعرضة للانقراض وهو ما يعرف باسم الطهر العربي وهو من أصغر أنواع الطهر، وهو أحد أنواع الثدييات التي تمتني إلى فصيلة البقريات.
  • يعيش الطهر العربي بشكل أساسي في جبال الحجر بسلطنة عُمان وفي الإمارات العربية المتحدة
  • أهم ما يميز هذا الحيوان هو جسمه الممتلئ وقوته البدنية التي تتمتع بها الذكور عن الإناث، كما أنه يمتلك شعرًا لونه بني يميل إلى الأحمر، بالإضافة إلى شريط غامق اللون أسفل ظهره وقرنين قصيرين، وأكثر ما يساعده على الحفاظ على توازنه أثناء الجري على المنحدرات الصخرية هي الحوافر المطاطية التي يمتلكها.
  • وأهم ما يميز الطهر العربي هو خفة حركته وإجادته للتسلق، وإذا أراد الاستظلال من حرارة الشمس يقوم بالدخول إلى الكهوف والمكوث فيها.
  • وهذا الحيوان يحتاج إلى كميات كبيرة من المياه، كما أنه يتغذى على الشجيرات القصيرة المتنامية والحشائش القصيرة التي تنمو وسط الصخور، ويحصل على المياه من البرك والوديان.
  • وإذا استقر الطهر العربي على مكانًا ليعيش فيه فهو يقوم باستخدام قرنيه بتنظيف هذا المكان من الحجارة، ويضع عليه بوله وبرازه ليميزه عن غيره.
  • وفي السنوات الأخيرة أصبح الطهر العربي يواجه خطر الانقراض نتيجة قيام الماعز الوحشة بتدمير المكان الذي يعيش فيه، فضلًا عن صيده بشكل جائر.
  • وللحفاظ على هذا الحيوان من الانقراض حرصت دولة الإمارات على جمعه ليعيش في جزيرة صير بني ياس المحمية.

النمر العربي

  • أما عن النمر العربي فهو من أهم الأنواع المهددة بالانقراض ويعمل القائمون على رعاية هذه الحيوانات على توفير سبل الرعاية لها للحفاظ عليها من خطر الانقراض.
  • ينتمي النمر العربي إلى فصيلة السنوريات وهو من فئة الثدييات آكلة اللحوم.
  • ويُعد النمر العربي من أصغر أنواع النمور حجمًا على مستوى العالم، وهو ينتمى إلى النمور الإفريقية.
  • أما عن وزنه فقد يصل وزن الإناث منه إلى 20 كيلو جرام، أما الذكور فقد يصل وزن الواحد منهم إلى 30 كيلو جرام.
  • يمتلك النمر العربي جسمًا باللون الذهبي المليء بالنقط السوداء المنتشرة على طول الجسد.
  • يتغذى النمر العربي على فرائسه من الغزلان والأغنام والطيور والأرانب البرية، وفي حالة نقص تلك الفرائس فمن الممكن أن يلجأ إلى تناول الحشرات والسحالي.
  • يعيش النمر العربي بشكل أساسي في شبه الجزيرة العربية ولا تزيد أعداده فيها عن 200 نمرًا منتشرين في سلسلة جبال السروات ومرتفعات الحجاز، كما أكتُشف تواجده في جبال دولة الإمارات العربية المتحدة واليمن وسلطنة عمان.
  • يستطيع النمر العربي التكيف مع الظروف المعيشية الصعبة في شبه الجزيرة العربية حيث قلة الغذاء والمياه والجفاف الشديد، وهذا سبب عدم انقراضه حتى الآن.
  • وهناك العديد من العوامل التي تُعرض النمر العربي لخطر الانقراض وعلى رأسها الصيد الجائر له لبيعه لحدائق الحيوانات، ولذلك تبذل العديد من الدول جهود كبيرة من أجل الحفاظ على تلك السلالة من الانقراض.

ثعلب روبل

  • والمعروف أيضًا باسم ثعلب الرمال، وهو ينتمي إلى الكلبيات ويُعد أصغرها حجمًا، ويتخذ العديد من الدول موطنًا أساسيًا له ومنها اليمن، عمان، قطر، السعودية، الإمارات.
  • يصل وزن ثعلب روبل إلى 1.7 كيلو جرامات، أما طوله فيمكن أن يصل إلى 52 سم.
  • أما عن لونه فهو يكتسب لونين على جزأه العلوي وهم الرمادي الباهت والرملي، أما ألوان جزأه السفلي فهي باهتة أكثر من الموجودة في الجزء العلوي، فضلًا عن امتلاكه خطوط لونها أسود على الوجه.
  • يميل ثعلب روبل للعيش في المناطق الصحراوية الرملية، ويعتمد في غذاءه على الحشرات والعنكبيات والزواحف والثدييات الصغيرة.
  • لجأت العديد من الدول للتخلص من هذا الحيوان بسبب افتراسه الدواجن والمواشي، وهو ما أدى إلى تقلص أعداده وتعرضه لخطر الانقراض.
  • وفي السنوات الأخيرة سجلت هيئة البيئة بأبو ظبي تواجد حيوان ثعلب الروبل في صحراء الإمارة، وحرصت على إضافته إلى الحيوانات الأخرى المهددة بالانقراض في الإمارات.

قط الرمال

  • ويُطلق عليه أيضًا اسم قط الكثبان الرملية، وسبب إطلاق هذا الاسم عليه هو ميله للعيش في المناطق الصحراوية الرملية والمناطق التي تحتوي على تضاريس متعرجة مليئة بالنباتات.
  • وهو ينتمي إلى الثدييات من عائلة السنوريات، وهو ينتشر في الصحارى الممتدة من شمال إفريقيا عبر فلسطين، وفي السنوات الأخيرة ظهر في صحراء الإمارات العربية المتحدة.
  • يخرج قط الرمال للبحث عن غذاءه ليلًا، حيث يتغذى على الثعابين والسحالي والقوارض الصغيرة، ويمكنه العيش دون ماء، لأنه يستمد كمية المياه التي يحتاج إليها من فرائسه، كما أنه لا يعطش لأنه يستطيع الحفاظ على الرطوبة الموجودة في جسده.
  • يكتسب قط الرمال اللون الرملي الذي يميل إلى الأصفر الباهت، وتحتوي المنطقة الموجودة أعلى جسده على علامات فاتحة، كما يتميز بامتلاكه أذان كبيرة بحواف سوداء، ويمكن أن يصل وزن قط الرمال إلى أكثر من 3 كيلو جرامات.
  • يُعد قط الرمال من الحيوانات المُعرضة للانقراض بسبب الصيد الجائر الذي تتعرض له بغرض بيعه بطرق غير قانونية.

السحلية شوكية الذيل

  • من أهم الحيوانات أيضا السحلية شوكية الذيل والتي تُعرف أيضًا باسم الضب، وهي تنتمي إلى فئة الزواحف وفصيلة الحرذونيات.
  • تعيش السحلية شوكية الذيل بشكل أساسي في الإمارات العربية المتحدة وبالتحديد في المناطق الشرقية فيها، بالإضافة إلى العين وسلطنة عُمان، حيث تميل إلى العيش في البيئات الصحراوية التي تتكون أراضيها من صخور هشة أو تراب.
  • وتتعدد أنواع تلك السحلية لتصل إلى 17 نوعًا، أما عن أحجامها فهي تتراوح ما بين المتوسطة والكبيرة، وقد يصل طول السحلية البالغة إلى 30 سم.
  • ويتميز جسد السحلية بالقوة، كما أنها تمتلك رأس عريض وذيل يحتوي على أشواك منتشرة على طوله، أما لونها فهو ينحصر ما بين البني والرمادي.
  • تتغذى السحلية شوكية الذيل على النباتات المليئة بالألياف والحشرات، وتهرب من الحيوانات المفترسة من خلال الجحور التي تحفرها.
  • وأكثر ما يُعرض السحلية شوكية الذيل لخطر الانقراض هو صيدها من قِبل الإنسان للحصول على لحومها وللاستفادة منها في الطب الشعبي أو لبيعها كحيوانات أليفة، ومنها الكثير تدهسهم السيارات خلال خروجها للطريق للحصول على ضوء الشمس.

جهود  الإمارات في حماية الحيوانات المهددة بالانقراض

  • ومن هذا المنطلق حرصت الحكومة في الإمارات ممثلة في وزارة التغيير المناخي والبيئة على توفير العديد من المحميات الطبيعية التي تقدم كافة أشكال الحماية لهذه الحيوانات المهددة بالانقراض وتوفير المناخ الذي يتلاءم مع حياتها وتكاثرها وحمايتها من الصيد الجائر، وذلك من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي المحلي.
  • فعلى سبيل  المثال تم إنشاء محمية مخصصة لحماية حيوان المها العربي وتسمى منتجع المها، وكذلك الحال فقد قدمت الإمارات العربية سبل الرعاية للعديد من أنواع الحيوانات ومنها الغزال العربي والذي لم تتعدى أعداده في العالم كله العشرة آلاف رأس حتى بدأت الإمارات في تقديم الرعاية الكافية له للحد من الصيد الجائر له وحمايته من الانقراض.
  • كما وفرت أماكن مخصصة للطهر العربي علما بأن هذا النوع من الحيوانات لا يقدر على الصمود أمام العطش حتى ثلاث أيام متتالية ويفقد حياته، لذلك فقد قامت الدولة بتوفير أماكن خاصة له للحفاظ عليه وعلى حياته.
  • وكذلك الحال النمر العربي والذي لم يعد تتعدى أعداده حول العالم المئتان، فقد قامت الحكومة على الحفاظ على هذا النوع من النمور.
  • أما عن السحلية شوكية الذيل فقد انتشر في الآونة الأخيرة أقاويل مفادها أن هذا النوع من الزواحف يعالج العديد من الأمراض حتى تم محاولة اصطياده بشكل جائر وذلك عن طريق إغراق الجحر الخاص بالسحلية بالماء حتى تطفو على سطح الجحر محاولة النجاة من الغرق حتى أن تعرض هذا النوع من الزواحف لخطر الانقراض.
  • ومن هذا المنطلق فقد حرصت الحكومة في دبي على محاولة إنقاذها من الانقراض.