الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف البيئة وعناصرها

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2020
mosoah
تعريف البيئة وعناصرها

إليك عزيزي القارئ تعريف البيئة وعناصرها Environment and it′s Elements إذ أنه من الموضوعات التي يهتم بها الصغير والكبير سواء على سبيل الدراسة أو البحث العلمي أو المهتمين بشئونها من العلماء والمختصين، البيئة ليس المقصود بها هنا المنزل الذي تقطن به ولا الشارع المتواجد فيه منزلك ولا المنطقة التي تعيش فيها ولا حتى المدينة التي بها ولدت ولا حتى الدولة التي ينتمي إليها اصلك ولكن المقصود بالبيئة هنا المساحة من الأرض التي تحاط بك والتي تحمل كل صور الحياة من مناخ  وطبيعة معيشة وظروف وكل صنوف الكائنات من إنسان وحيوان ونبات وطيور

هي كل ما تقع عليه عيناك من تضاريس وأجواء ومظاهر سطح، هي إجمالي الأشياء التي تحيط بنا وتؤثر فينا وعلينا ، هي عدة عوامل ونظم تؤدي للشكل النهائي لما نحن عليه، ولمعرفة كل ما يخص البيئة من مكونات وعوامل ومؤثرات عليكم بمتابعتنا في موسوعة.

تعريف البيئة وعناصرها

توجد العديد من التعريفات التي وردت في مفهوم البيئة بشكل أعم وأشمل، إذ أن البيئة هي التي نعيش فيها تتأثر بنا ونتأثر بها، فإليكم أبرز تلك التعريفات فيما يلي:

  • تُعرف البيئة Envirnoment بأنها عبارة عن كل ما يُحيط بالإنسان ويؤثر عليه وعلى الكائنات الحية التي توجد على سطح الأرض، إذ أنه يشمل المار والهواء، والمناخ، والتربة، والمعادن.
  • بينما عرفها العالم boring البيئة بأنها؛ ” المجموع الكلي لكافة المحفزات التي يستقبلها الإنسان منذ ولادته وحتى وفاته”.
  • إذ تُعتبر البيئة مجموعة من الأنظمة المتداخلة بتعقيد، حيث نتفاعل مع كل ما يُحيط بنا في البيئة، وتتأثر الحياة على هذا الكوكب بالتغيرات التي تطرأ عليها.
  • تُعد البيئة عبارة عن الإطار الذي يحيا فيه الإنسان، حيث يتضمن الماء والهواء والمعادن والتربة، وكافة العناصر الداخلية التي يتضمنها كل عنصر من تلك العناصر، والتي من بينها الكائنات الحية سواء الإنسان أو الحيوان، ويُضاف إلى البيئة كل ما يطرأ عليها من تغيرات في الطقس والأمطار والرياح، فيما تشمل البيئة العلاقات التي تحدث بين تلك العناصر.
  • أجمع العلماء على أن البيئة بمفهومها الشامل هي التي تتضمن العوامل الخارجية التي تؤثر على بقاء الكائنات الحية أجمع من إنسان أو حيوان، مما يؤثر على الأنشطة المُختلفة التي يقوم بها الكائن الحي.
  • فقد عرّف العالمين holland,douglas البيئة بأنها” الوصف الكلي للقوى الخارجية، والظروف وكافة المؤثرات التي تؤثر على السلوك والطبيعة والحياة والتطور، والكائنات الحية.
  • البيئة هي عبارة عن المحيط الذي تحيا فيه الكائنات الحية وتمارس فيه  أدوارها التي تتناسب مع خصائصها الطبيعية ومجموعة العوامل التي تساعده على البقاء والاستمرار.
  • وقيل هي الوسط الذي تعيش فيه الكائنات الحية مع اختلاف أنواعها وتتفاعل مع بعضها البعض، وتحتوي كثير من المؤثرات مثل المناخ وطبيعة اليابسة وما يحتويه باطن الأرض من معادن.
  • يُعتبر علم البيئة Ecology من العلوم التي تدرس العلاقات المتبادلة بين الكائنات الحية وبعضها البعض، إلى جانب تفاعل تلك الكائنات مع العوامل البيئية الأخرى، والكائنات الغير حية التي تتأثر بها وتؤثر فيها، فيما يرى العلماء وجود صلة وثيقة بين علم البيئة والعلوم الأخرى التي من بينها علم الأحياء والبيئة والتربة والجغرافيا.
  • فيما رصدت العديد من التعريفات للبيئة بما تتضمنه من قوى من بينها؛ القوى الفكرية والثقافية والاقتصادية والسلوكية والاجتماعية.

تعريف البيئة وعناصرها

مفهوم البيئة في الإسلام

تضمن الإسلام العديد من المفاهيم التي ساعدت الإنسان على فهم حياته ومفرداته، فقد وردت العديد من المفاهيم التي تصف بيئة الإنسان الذي يحيا فيها.

  • فقد جاء في سورة النحل في الآية 10 وحتى 12″هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً ۖ لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ، يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ، وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ”، فقد وصف الله تعالى بيئة الإنسان التي تتكون من الأرض والسماء والمخلوقات المختلفة التي تحيا في هذا الكون.
  • حيث تضمن تعريف القرآن للبيئة العديد المخلوقات والكائنات التي توجد في البيئة والتي تتجسد في الحيوانات والحشرات والجبال والهضاب والبحار والإنس والجن، إذ أن مفهوم الإسلام للبيئة من المفاهيم الشاملة.

مفهوم البيئة لغة واصطلاحًا

وُجدت مفاهيم البيئة في المعاجم والقواميس المختلفة، فهيا بنا نُسلط الضوء على مفاهيم البيئة لغة واصطلاحًا فيما يلي:

تعريف البيئة في اللغة

  • تُعرّف البيئة في اللغة بأنها عبارة عن “الظروف الخارجية التي تؤثر في الكائنات والظروف المحيطة”، كما تُعرف بأنها مجموعة من العناصر التي تُحيط بالإنسان وتتعدد العناصر وتختلف ما بين الاصطناعية والطبيعية.
  • إذ أن البيئة هي عبارة عن الظروف الخارجية التي ليس بإمكان الكائنات الحية السيطرة عليها، فيما تُعرّف أيضًا بأنها، الموّضع الذي يعيش فيه الكائنات الحية.

تعريف البيئة اصطلاحًا

  • تُعرّف البيئة اصطلاحًا وفقا للعالم ريكاردوس الهبر الأستاذ في علم البيولوجي بأنها؛ العوامل الطبيعية التي تؤثر على الكائنات الحية، وتعمل في إطار وحدة إيكولوجية متكاملة .
  • بينما عرفها العالم إرنست هيكل بأنها العلم الذي يدرس العلاقة بين الكائنات الحية وما يُحيط بها من عناصر توجد في الوسط.
  • كما عرفت دائرة المعارف الجغرافية الطبيعية البيئة بأنها؛ “كل ما يحيط بالكائنات الحية سواء الإنسان أو النبات والحيوانات من ظواهر تؤثر على حياته وتطوره ونشأته، وتتضمن الكائنات الحية والغير حية، ورصد العوامل المتحكمة فيها سواء العوامل الاقتصادية أو الاجتماعية، والتي تشمل المحيط الطبيعي والاجتماعي”.
  • كما تُعرف البيئة في مفهومها العام بأنها؛ الإطار الذي يسكنه الإنسان، وستفيد من مقوماته مُتأثرًا به ومؤثر فيه.
  • وكذا فقد جاء في تعريف البيئة بأنها الظروف الطبيعية التي تكون حول الإنسان، حيث تشمل الهواء والماء، والنباتات والكائنات والأرض، وما يؤسسه الإنسان من مُجتمعات.

عناصر البيئة

تتكوّن البيئة من مجموعة من العناصر الرئيسة التي ينحدر منها مجموعات فرعية، حيث تتجسد تلك العناصر في عناصر البيئة الحية، والغير حية، فماذا عن مكونات تلك العناصر وتعريفاتها، هذا ما تُسلط موسوعة الضوء عليه فيما يلي:

  • العناصر الحية: تتكوّن العناصر الحية من عناصر مُنتجة للطعام من بينها النباتات والإنسان والحيوان،والفطريات.
  • العناصر الغير حية: تتمثل تلك الكائنات في مجموعة من العناصر التي من بينها؛ الشمس، والماء، والهواء، والتربة، والشمس.
  • الأنشطة التي تحدث في إطار البيئة وتفاعلات الكائنات مع بعضها البعض.

الجزء الطبيعي 

  • المقصود به مظاهر السطح من ماء وهواء وجبال ومسطحات مائية والهواء والتربة والطاقة وكذلك الكائنات الحية الأخرى.

الجزء الصناعي

  • كل ما قام الإنسان بصناعته لتيسير سبل راحته ولخدمته مثل المصانع والمباني والمدارس والمستشفيات.

الجزء الاجتماعي 

  • والمقصود به العلاقة بين البشر بعضهم البعض أو العلاقة بين البشر ومختلف الكائنات الحية حولهم.

خصائص عناصر البيئة

عناصر منتجة 

والمقصود بها العناصر التي تقوم بإفادة نفسها وغيرها والمسمى بهذا الوصف هنا هو النباتات فالنبات  هو العنصر المنتج حيث يقوم بإنتاج غذائه لنفسه كما يقوم بإنتاج الغذاء الذي يعيش عليه غيره مثل الإنسان والحيوان والطيور والأسماك ،كما أنها تقوم بنتاج الأكسحين وتخليص الجو من ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي للتلوث وتقوم أيضا من خلال عملية البناء الضوئي بإنتاج بخار الماء الذي يقوم بتلطيف الجو.

عناصر مستهلكة 

أي التي تعتمد في غذائها على غيرها ومنها الإنسان والحيوان والطيور والأسماك.

عناصر محللة 

والمقصود بها هنا الكائنات الحية الدقيقة التي تقوم بتحليل الكائنات الميتة والتخلص منها ومزجها بالتربة بتحويلها لعناصر بسيطة  لإعادة دورة الحياة والاستفادة منها مرة أخرى عن طريق زيادة الخصوبة في التربة.

عناصر غير حية 

والمقصود بها المكونات الأساسية لكوكب الأرض من هواء وتربة وماء ومناخ وثروات طبيعية .

العوامل المؤثرة على البيئة

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على البيئة بشكل مباشر، حيث إن البيئة تتأثر بمكوناتها المختلفة من ماء وهواء وتربة ومناخ، ومن أبرز العوامل المؤثرة على البيئة عزيزي القارئ هي:

المخلفات السائلة

  • هي عبارة عن مياه الصرف الصحي والشحوم والزيوت التي تنتج عن المحركات، بعد لأن تُترك مُخلفاتها في الماء والتربة ومن ثم تؤثر سلبًا على البيئة، وينتج عنها تلوث المياه وإصابة الكائنات الحية بالأمراض وانتشار الأوبئة.

وسائل النقل

  • تُعد وسئل النقل أحد أهم الأسباب التي تؤدي ينجُم عنها حرق البنزين والمحروقات التي تعمل بها السيارات كوقود تستخدمه في تشغيل المُحركات، إذ تنبعث السيارات بالضباب الذي ينتج عنه انبعاث الهيدروكربونات، الذي يعمل على إصابة طبقة الأوزون بالخلل، مما يؤثر على الكائنات الحية سلبًا.

إزالة الأشجار

  • إن الغابات وما بها من أشجار هي رئة البيئة التي تتنفس بها، حيث يقوم الإنسان بإزالة الأشجار مما يُعرض البيئة لفقد كمية كبيرة من الأكسجين الناجم عن عملية PHOTOSYNTHIES PROCESS، إذ تعمل الغابات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو، كما تحمي البيئة من إشاعة الشمس الضارة، والأشعة فوق البنفسجية، بالإضافة إلى دورها في حماية البيئة من مخاطر الأمطار العاصفة.

الانفجار السكاني

  • تتأثر البيئة سلبًا بارتفاع الانفجار السكاني؛ إذ تنتج كميات كبيرة من النفايات في الماء والبحر والجو، لذا يتجه العالم أجمع للبحث عن سُبل للحد من مضار ظاهرة الـ Over population.

الغازات السامة

  • تبعث الغازات السامة التي من بينها؛ ثاني أكسيد الكربون، والأمونيا، إلى جانب أكسيد الكربون، حيث تتسبب في ثُقب الأوزون، تجعل البيئة تُعاني من مخاطر الاحتباس الحراري

نفايات الصناعات

  • تُطلق الصناعة العديد من العوادم والنفايات التي تملأ الأرض بثاني أكسيد الكربون والغازات السامة، مما تُصيب الإنسان بالأمراض في جهازه التنفسي ويؤثر ذلك سلبًا على صحته وعمر البيئة الافتراضي، إذ ينجم عنه الاحتباس الحراري الذي تُعاني منه الأرض وارتفاع أعداد مُصابي الربو والحساسية بين العاملين في المجالات الصناعية المختلفة.

دور الإنسان في حماية البيئة

  • اتباع الطرق السليمة في الزراعة والري، وتنويع المحاصيل الزراعية.
  • وضع قوانين تحرم الصيد الجائر للحيوانات التي تعرض بعضها للانقراض وتعرض النظام البيئي للخلل.
  • تشريع العقوبات الرادعة للمتسببين في تلوث البيئة بأشكالها سواء كان تلوث مائي أو هوائي ويشار هنا لأصحاب المصانع والسفن التجارية بصفة خاصة.
  • تشريع القوانين الصارمة التي تجرم تجريف التربة لمواجهة ظاهرة التصحر.
  • نشر الوعي البيئي عن طريق الندوات وورش العمل والمنشورات وليس عن طريق الإعلام فقط .
  • الحفاظ على الغابات من التعدي ومعاقبة من يتخطى ذلك.
  • الحفاظ على المواد العضوية للتربة وكذلك الاستغناء عن الأسمدة الكيماوية بالأسمدة العضوية
  • عمل مخالفات وغرامات رادعة لأصحاب المصانع المهملة في اتخاذ إجراءات السلامة.
  • استخدام الطاقة النظيفة والحد من استخدام الطاقة غير النظيفة.
  • تجنب استخدام المبيدات الحشرية  للزراعات بقدر الإمكان إلا في أضيق الحدود.
  • البعد بالأماكن الصناعية عن الحدود العمرانية.

البيئة أحد النعم الربانية التي لابد من أداء شكرها بالحفاظ عليها وإلا كانت الخسائر فادحة والعواقب وخيمة.

المراجع

1-

2-

3-

4-