الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مادة الكيمياء وفروعها

بواسطة: نشر في: 16 ديسمبر، 2019
mosoah
بحث عن مادة الكيمياء

بحث عن مادة الكيمياء نقدمه في المقال التالي حيث تعرف الكيمياء بكونها العلم الذي يختص ببحث بنية المادة وخواصها وسلوكها وتركيبها إلى جانب ما يحدث بها من تداخلات وتفاعلات، وقد أطلق عليها من قبل بعض العلماء العلم المركزي و السبب وراء ذلك يرجع لارتباطها شديد الصلة بالعلوم الطبيعية الأخرى مثل الفيزياء والرياضيات، الفلك والأحياء.

كذلك قد تم تعريفها بكونها العلم المختص بدراسة خواص العناصر والمركبات وما يتحكم بتفاعلاتها من قوانين عندما تتحد مع بعضها البعض فيما ينتج عنه ما يطلق عليه المركب، وكذلك في الحالة التي يحدث فيها فصل المواد عن بعضها بالتحليل، تحدثكم موسوعة في البحث الآتي عن دور الكيمياء في حياة الإنسان وغيره من الكائنات وما قيل عنها من قبل العلماء من تعريفات مختلفة، فتابعونا.

بحث عن مادة الكيمياء

  • كلمة الكيمياء مشتقة من الفعل كَمى، والمقصود منه هو اختباء الشيء عن العين وستره، وقد تم إطلاق ذلك الاسم عليها لما كان يفعله العلماء القدامى الذين اشتغلوا بها منذ سنوات كثيرة من إخفاء المعلومات التي كانوا يتوصلون إليها.
  • يدرس ذلك العلم العظيم المادة في حالاتها الثلاث (الغازية والصلبة والسائلة)، وذلك فيما يتعلق بعدد الذرات وتفاعلاتها مع المركبات الأخرى وتركيبها، كما يدرس سلوك الذرات وطاقات العناصر والمركبات التي تنتج عن التفاعلات الكيميائية.

بحث عن الكيمياء في حياتنا

تمثل الكيمياء هيكلاً داعماً لغيرها من العلوم وبذلك فإن أهميتها تمتد لشتى المجالات وهو ما سنوضحه في النقاط التالية:

  • دور الكيمياء في مجال التغذية: يتم الاستعانة بالكيمياء في الصناعات الغذائية مثل صناعة المواد الحافظة والنكهات، والتحلية الصناعية، وفي عملية الزراعة يتم صناعة الأسمدة الكيميائية ومبيدات الآفات والمبيدات الحشرية.
  • دور الكيمياء في مجال صناعة الملابس: هناك بعض الخامات من الملابس يمكن الحصول عليها بواسطة الكيمياء كالرايون والنايلون وقد أصبحت تتقدم في الاستخدام عن الحرير والأقطان والصوف.
  • صناعة الأدوية: أصل صناعة الدواء يعود إلى الكيمياء سواء كانت المضادات الحيوية والمسكنات وخوافض الحرارة، وكذلك الأمراض الخطيرة والمنتشرة في الآونة الأخيرة مثل السرطان، وبعض الأدوية التي لا يوجد غنى عنها والتي تعالج الأمراض المزمنة مثل الأنسولين لمرضى السكري.
  • الصناعة: تعد الكيمياء عامل أساسي من عوامل صناعة العديد من المواد مثل المنظفات، الدهانات، العطور، الأصباغ، المطاط، والمواد الهندسية مثل الفولاذ غير قابل للصدأ، والحديد، الألومنيوم، وكذلك المعادن النفيسة مثل الفضة والذهب، من خلال جمعها وتنقيتها وتحليلها بواسطة التكنولوجيا الكيميائية.

بحث عن فروع الكيمياء

في إطار قيامنا بعمل بحث عن مادة الكيمياء نجد أنها تضم العديد من الفروع الرئيسية، نعرضها في الفقرة الآتية:

  • الكيمياء الزراعية: تتعلق بصناعة الأسمدة والمبيدات ودراسة وتحليل نوع التربة وكيفية تحسينها والرفع من جودتها.
  • الكيمياء الصناعية: صناعة المواد الخام وتطويرها حتى تصبح جاهزة للاستخدام.
  • الكيمياء التحليلية: من خلالها يتم تعيين خواص وصيغ المواد الكيميائية للمخاليط والمركبات وتركيباتها.
  • التحليل النوعي: الكشف عن العناصر والمركبات التي تتكون المادة منها.
  • التحليل الكمي: يعمل على تقدير الكميات المتعلقة بالمركبات الكيميائية التي تتكون منها المواد.
  • الكيمياء التطبيقية: تقوم على إجراء التطبيقات العملية على العمليات الكيميائية والمواد التابعة لها.
  • الكيمياء العضوية: الدور الرئيسي لها يقوم على دراسة المواد الكيميائية المرتبطة مع ذرات عنصر الكربون.
  • الكيمياء اللاعضوية: تقوم على بحث المواد التي لا يوجد بين ذراتها روابط مع الكربون.
  • الكيمياء النووية: ينصب دورها على دراسة التفاعلات النووية.
  • الكيمياء الفيزيائية: تفسر العمليات الكيميائية وتترجمها من خلال الاعتماد على خواص المواد الفيزيائية مثل الكهرباء والإشعاع، الحرارة والكتلة، والحركة.

تعريفات علم الكيمياء

وضع العلماء الكثير من التعريفات لعلم الكيمياء أخذت في التطور على مر السنوات نذكر في ما نقوم به من بحث عن مادة الكيمياء التالي:

  • تعريف العالم جورج ستال: في عام (1730م) قال عنها ستال أنها (فن حل الأجسام المختلطة أو الممتزجة، أو المجموعة إلى أجزاء المادة الرئيسية، وتركيب هذه المواد وما يتعلق بها من أجسام).
  • تعريف زوسيموس: (دراسة تركيب الماء والنمو والحركة والتجسد).
  • تعريف لينوس باولنغ: قال عنها عام (1947م) أنها (علم دراسة المواد من حيث خواصها وتفاعلاتها وبنيتها وما يحولها من مادة إلى أخرى).

والجدير بالذكر أن الكيمياء تعد أحد أقدم العلوم التي عرفت على وجه الأرض حيث تم اكتشافها منذ القرن الثالث قبل الميلاد، كما أن أوائل من لاحظوا التغيرات التي تطرأ على المواد حين تعرضها للعوامل المؤثرة على خواصها مثل الضغط والحرارة هم الهنود والصينيون يليهم الفراعنة والفرس.