الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا يجب ان تبقى القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت

بواسطة: نشر في: 4 ديسمبر، 2020
mosoah
لماذا يجب ان تبقى القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت

يطرح الطلاب تساؤلات حول  ” لماذا يجب ان تبقى القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت ” القصبة الهوائية هي جزء مهم من الجهاز التنفسي للإنسان، فهي المسؤولة عن نقل الهواء بين الرئتين والممرات العليا، وتتكون من من عظام لينة تسمى علميًا بالغضروف، وتساعد القصبة الهوائية في إخراج الصوت حيث أنها مرتبطة بالحنجرة والبلعوم، وفي هذا المقال على موسوعة سنسرد لك عزيزي القارئ فائدة بقائد القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت.

لماذا يجب أن تبقى القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت

للقصبة الهوائية فوائد عديدة فبدونها لا يمكن للإنسان البقاء على قيد الحياة لوقت طويل، فهي الطريق الممهد لانتقال الهواء إلي الرئتين ومن الرئتين إلي الممرات التنفسية العليا فلولا بقائها مفتوحة طوال الوقت لسبب ذلك اختناق الإنسان والموت الحتمي، وليس هذا هو الفائدة الوحيدة للقصبة الهوائية فأيضًا بها غضروف خفي يمنع دخول أي أجسام ضارة إلى الجسد، فيما يلي نسرد فوائد القصبة الهوائية:

  • تقوم بالتمدد أثناء البلع لتعمل على عودة الحنجرة إلى وضعيتها الطبيعية بعد ارتفاعها أثناء البلع.
  • بها غضروف خفي هو الذي يبقيها مفتوحة طوال الوقت وهذا لعدم اختناق الإنسان موته.
  • تغير حجمها عند اللزوم التضيق والاتساع لتتناسب مع الوضع المحيط بها حتي لا تسبب مشكلات صحية للإنسان.
  • تساعد في خروج الإفرازات التنفسية والتخلص منها.

أمراض تصيب القصبة الهوائية

تصاب القصبة الهوائية في كثير من الأحيان بالأمراض، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على جسم الإنسان ككل وخاصة الجهاز التنفسي، فيما يلي سنتحدث عن بعض هذه الأمراض أعراضها وأسبابها:

  • التهاب القصبة الهوائية: هو مرض يحدث عادة بعد الإصابة بنزلات البرد، ويتسبب تورم وإزعاج في القصبة الهوائية، وأعراضها الرشح الأنفي والبلغم وسعال مميز، وهو مرض ليس بخطير له وقت محدد طبقا لقوة المناعة كنزلات البرد العادية، ويمكن علاجها بالأدوية التالية:
  1. عقاقير السعال: لأن السعال يساعد علي إخراج المخاط ولكن لا يجب استعمال هذه العقاقير لفترة طويلة لتجنب آثارها الجانبية.
  2. الموسعات القصبية: هي أدوية تعمل على توسيع القصبة الهوائية وإدخال قدر أكبر من الهواء.
  3. الأكسجين: التهاب القصبة الهوائية يعيق التنفس بطريقة جيدة والأكسحين يعمل علي العكس تمامًا.
  • تشنج القصبة الهوائية: هو مرض بسيط يأتي للأطفال والمراهقين ويتسبب بها تغير درجة  الحرارة في المجرى الهوائي وهو ما يحدث أثناء التمارين الرياضية، وعلاجها هو التسخين الجيد قبل التمرين، وتجنب التنفس من الفم..
  • تمدد القصبة الهوائية: هو أحد أسوأ الأمراض التي تصيب القصبة الهوائية والجهاز التنفسي، وهو توسع القصبة الهوائية بقدر كبير حتى أنها لا تعود لشكلها الطبيعي، وهو ما يصيبها بالضرر هو والشعب الهوائية والرئة علي المدى الطويل فليس له علاج شافي إلي الآن، ولكن أقصي ما يمكن فعله هو محاولة الحفاظ على الحالة القائمة دول الوصول للأسوأ عن طريق:
  1. المواظبة على ممارسة تمارين التنفس والعلاج الطبيعي للصدر.
  2. المضادات الحيوية للوقاية من الأمراض المحتملة  بسبب توقف القصبة الهوائية عن الحماية.
  • انسداد القصبة الهوائية: قد يحدث ذلك أثر إصابة الشخص بسرطان الحلق، وقد يحدث نتيجة حادث ولكنه أمر خطير للغاية فهو يمنع الأكسحين من الوصول إلي الرئتين، وهو ما يؤدي إلي الموت الحتمي ولا يمكن التعامل معه إلا عن طريق إجراء جراحة عاجلة تقوم ثقب الجهة الأمامية من الرقبة حتي تصل إلي القصبة الهوائية وتركيب ما يشبه الأنبوب ليكون بديلا للقصبة في توصيل الأكسحين من الجو الخارجي إلي الرئتين.

أعضاء الجهاز التنفسي لدى الإنسان

القصبة الهوائية هي أحد مكونات الجهاز التنفسي لدى الإنسان، ولكل واحد من أعضاء الجهاز دور في عملية التنفس وإمداد الجسم الأكسحين اللازم لاستمرار الحياة، ويعمل كل عضو في الجهاز التنفسي بطريقته تشاركية مع باقي الأعضاء لتنفيذ مهمات تكاملية لا يمكن الحياة بدونها، فيما يلي نسرد أعضاء الجهاز التناسلي وبعض من وظائفه:

  • الأنف والفم: يعتبر الأنف هو العضو المخصص لدخول الهواء إلى الجهاز التنفسي وينبت في الأنف الشعر لتطهير الهواء أثناء عملية الدخول، أما الفم فهو الطريق البديل للهواء في حالة انسداد الأنف.
  • الجيوب الأنفية: هي تجاويف داخل عظام الأنف ودورها الحفاظ علي درجة حرارة الهواء الداخل إلى الجهاز التنفسي ورطوبته.
  • اللوزتين: هي جزء من جدار البلعوم ولكن ليس لهما أهمية كبيرة ويمكن الاستغناء عنهما.
  • البلعوم: هو ناقل الهواء من الفم أو الأنف إلي القصبة الهوائية.
  • القصبة الهوائية: كما ذكرنا سابقًا إن القصبة الهوائية الممر الرابط بين البلعوم والرئتين.
  • لسان المزمار: وهي طبقة تغطي القصبة الهوائية ودورها هو حماية القصبة الهوائية من دخول أي شوائب فيها وانسدادها.
  • الرئتين: وهما المحرك الرئيسي في عملية التنفس حيث هم المسؤولتان عن توزيع الأكسحين لباقي أعضاء الجسد.
  • غشاء الجنب: هي غشاء يحيط بالرئتين ويمنعهما من الاصطدام بالصدر.
  • الحجاب الحاجز: هو حاجز عضلي قوي يفصل بين الرئتين والبطن ويتمدد في بعض الأحيان لمساعدة الرئتين على التنفس بطريقة أكبر وأسهل.
  • الشعيرات الهوائية: هي شعيرات يمر الدم خلالها ويأخذ منها الهواء ليستفيد من الأكسحين ويوزعه على أعضاء الجسد ويُخرج ثاني أكسيد الكربون.

قدمنا لك عزيزي القارئ في مقالنا إجابة عن” لماذا يجب أن تبقى القصبة الهوائية مفتوحة طوال الوقت ؟”، وسردنا الأمراض التي تواجه القصبة الهوائية وبعض من علاجاتها، لكننا ننبه علي أن المعلومات في هذا المقال، استرشادية فقط، وعليك زيارة الطبيب.

فيما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1-

2-

3-