الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن البكتريا

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2018
mosoah
بحث عن البكتريا

بحث عن البكتريا ، تعد البكتريا أحد الكائنات الدقيقة وحيدة الخلية، ولها العديد من الأشكال، كالكرويات والعصيات والعقد ويُدرس علم البكتريا كأحد الفروع التخصصية من علم الأحياء الدقيقة، وتعتبر البكتريا أحد الكائنات التي وُجدت على كوكب الأرض منذ نشأته، وتعيش بالماء والتربة والحيوانات والنشاطات الإشعاعية والنباتات، ويبلغ عدد خلايا البكتريا التي توجد بجرام واحد من التربة قرابة الأربعين مليون خلية، وللبكتريا دورها المهم في تدوير المواد الغذائية المختلفة، ويرجع بداية ظهور البكتريا لأكثر من أربعين بليون عام حيث أنها كانت آنذاك الوقت عبارة عن كائنات حية توصف بأنها كائنات أحادية الخلية، ثم أصبحت بعد ذلك عبارة عن كائنات حية من الممكن رؤيتها من خلال المجهر، كما عُثر على أنواع من البكتريا تُعرف باسم الميكروجانسمس أي الجراثيم.

بحث عن البكتريا :

البكتريا وعلاقتها بالكائنات الأخرى :

  • تعتبر البكتريا المكورة المخاطية والتي تعرف باسم زانثس تعيش بالمحيط الذي يجمع الحيوانات المفترسة، وتتشكل هذه البكتريا على هيئة أسراب من الخلايا، تتميز بقدرتها على تعليق نفسها بالفريسة كي تتمكن من امتصاصها وهضمها.
  • يوجد نوع من البكتريا تسمى بالنافع وتتكون من عدة أنواع، ويكثر وجودها في الأماكن المغلقة، حيث تقوم بنقل الهيدروجين للعديد من أنواع البكتريا التي توجد متجمعة بالأماكن اللاهوائية، ويعتمد هذا النوع من البكتريا على الأحماض العضوية أثناء عملية الاستهلاك مثل أحماض البروبيونيك والبيوتريك، ولها دور مساهم بعملية الاستهلاك لإنتاج الهيدروجين، والحصول على غاز الميثان.

شكل البكتريا :

تعتبر البكتريا من الكائنات الدقيقة ذات الخلية الواحدة، ثم تترابط مع بعضها لتكون عدة أشكال مثل السبح والعقد والعناقيد والكرة والعصا، بينما شكل البكتريا فلا يتجاوز 5 إلى 5 ميكرومترات، حيث تم تصنيف البكتريا على أنها أحد أوائل المظاهر الحياتية التي وُجدت على سطح الأرض، ثم بعد ذلك انتشرت كي تشمل كافة مناطق الكرة الأرضية مثل الماء المتجمد والحر والحمضي، وتنتشر كثيراً بالغلاف الجوي والتربي، ولها قدرة هائلة على أن تتأقلم وتعيش بالمناطق التي يكثر بها المخلفات الإشعاعية، وتستطيع التأقلم بالطبقات العميقة من الأرض، بجانب قدرتها على التكاثر والنمو بالمركبات الفضائية أثناء تواجدها بالفضاء.

غذاء البكتريا :

تقسيم البكتريا بحسب طريقتها في التغذية كالتالي:

  • البكتريا ذاتية التغذية: وهذه تقوم بتجهيز ما تجتاحه من غذاء من خلال مركبات وعناصر غير عضوية.
  • البكتريا غير ذاتية التغذية: وهذا النوع تتمكن من الحصول على الطاقة التي تحتاجها من خلال المواد العضوية، إما من خلال التحليل الكيميائي لكل من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات وما غير ذلك من المواد العضوية.
  • بكتريا تكافلية التغذية: هذا النوع يعيش وسط بيئة متكافلة مع المخلوقات الحية الأخرى، مثل البكتريا التي تعيش بجذور النباتات البقولية أو تلك الموجودة في أمعاء الإنسان.
  • بكتريا رمية التغذية: ويقوم هذا النوع من البكتريا بالهضم خارج الخلية، حيث يتم تحليل بقايا المخلوقات الأخرى ثم إمتصاصها كي تحصل الخلية على ما تحتاج إليه من مركبات غذائية.

البكتريا التي تتسبب في الأمراض :

يوجد هناك عدد من أنواع البكتريا التي لها إرتباط بالكائنات العضوية الأخرى، والتي في هذه الحالة تشكل خطراً كبيراً حيث أنها تسبب في الإصابة ببعض الأمراض باعتبارها من أنواع الجراثيم، كما أنها تتسبب في الإصابة جسم الإنسان بأخطر الأمراض، مثل التيفية والكزاو والجذام والزهري والقرحة المعوية والتسمم والدفتيريا والحمة والكوليرا، ولهذه البكتريا المجرثمة كثير من الآثار السلبية على النباتات والمحاصيل، حيث أنها تصيب النباتات بالأمراض مثل ذبول النباتات وبقع على أوراق النباتات، وتصيب أيضاً الحيوانات فتتسبب في الإصابة بأمراض الجمرة الخبيثة ومرض جونز والسالمونيلا والتهاب منطقة الثدي.

نشاط البكتريا :

تعتبر البكتريا من الكائنات النشطة بأي بيئة تتواجد فيها مهما كان ظروف ونوع البيئة، حيث أنها تبدأ لحظة وصولها للبيئة الجديدة بالعديد من النشاطات والسلوكيات والتي من أهمها:

  • التلألؤ البيولوجي: فهناك بعض من أنواع البكتريا التي تفضل العيش بالماء فتتخذ سلوك التلألؤ البيولوجي الذي يساعدها على أن تنتج ضوءاً تتمكن من خلاله جذب الكائنات البحرية تجاهها.
  • الإفراز: دائما ما تفرز البكتريا عدد من المواد الكيميائية التي تساعد على تعديل وتهيئة البيئة بما يتناسب مع طريقة معيشتها، وفي الغالب تكون هذه المواد الكيميائية عبارة عن مجموعة بروتينات لها خصائص الأنزيمات من حيث القدرة على التحليل وقدرتها على هضم الأغذية المتوافرة من حولها.
  • الحركة: إذ أن البكتريا تعتمد في حركتها على بعض الأساليب المتنوعة، وذلك بحسب نوعها، فهناك أنواع تمتلك الأسواط التي تساعدها على أن تتحرك وسط البيئة السائلة، والبعض الأخر التي تعتمد على الحركة من خلال الارتعاش، وبعضها تعتمد على الحركة المنزلقة.
  • السلوك الاجتماعي: وفي الغالب تتواجد البكتريا على شكل تجمعات مع بعضها ككائنات متعددة الخلايا، بحيث تتمكن من القيام بوظائفها المختلفة، من خلال التعاون مع بعضها البعض، هذا الأمر الذي يمكنها من تحقيق عملية الانقسام الخلوي وتحقيق بعض الموارد التي من الصعب أن يتم تحقيقها عن طريق البكتريا أحادية الخلية.

فوائدها :

  • هناك بعض أنواع معينة من البكتريا التي تحتوي على حمض اللاكتيك، وتستخدم في صناعة المخلل والزبادي والمأكولات المحفزة مثل الجبن وتستخدم في صناعة الملفوف وصلصة الصويا والخل.
  • يتم إدخال البكتريا في تصنيع بعض المواد الزراعية التي تستخدم في علاج آفات النباتات وتصنيع الأدوية النادرة والمواد الكيماوية.
  • تتميز البكتريا استخدمتها العديدة والمتنوعة في البيولوجيا الجزئية وفي علم الوراثة، حيث من خلالها يتم الحصول على تحليل يظهر وظائف الإنزيم والجين ووظائف المسار الأيضي للبكتريا.
  • يتم تزويد بعض الشواطئ بالسماد الذي عن طريقه يمكن زيادة عدد البكتريا.
  • يتم استخدامها في مجال التعدين بخاصة في مجال طلاء المعادن مثل النحاس والذهب وغيرهم.
  • تقوم بكتريا الأمعاء الغليظة بتحليل المواد الغذائية وذلك بمساعدة من الجهاز الهضمي، مما يمكنها من إنتاج بعض الفيتامينات التي تفيد في عملية تخثر الدم مثل فيتامين ك، وإنتاج حمض الفوليك الذي يساعد على نضج خلايا الدم الحمراء.
  • يتم إستخدامها في عمليات المعالجة الحيوية، حيث أن البعض منها يقدر على هضم الهيدروكبرونات، لذا تستخدم في التخلص من بقع النفط التي تسربت إلى المحيطات والبحار، بجانب أنها يتم استخدامها كمبيد حشري زراعي.

أضرارها :

قد تتسبب البكتريا في الإصابة بالعديد من الأضرار، والتي من أهمها الأمراض التي تصيب الإنسان مثل:

  • مرض الزهري.
  • تسوس الأسنان.
  • السل والذي يعتبر من أكثر الأمراض خطورة، حيث أنها تتسبب في وفاة الآلاف من المصابين به سنويا.
  • قرحة المعدة والتي يتسبب فيها هو جرثومة المعدة.
  • مرض الجمرة الخبيثة.
  • التهابات الحلق.
  • الطاعون الدبلي.
  • التهابات المسالك البولية.
  • مرض الكوليرا.
  • مرض الدفيتيريا.