الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين النجم والكوكب

بواسطة: نشر في: 19 أكتوبر، 2021
mosoah
الفرق بين النجم والكوكب

نصطحبكم في جولة فضائية لمعرفة الفرق بين النجم والكوكب إذ أنه قد يختلط على البعض الفرق بينهما كونهما يدوران في الفلك الذي استطعنا أن نرصد بعض المعلومات عنه في الوقت القريب، وما زالت الاكتشافات جارية عن ما الذي يدور في هذا الفضاء الواسع، وفى هذا المقال سون نستعرض لكم بعضا من تلك الأجسام الفضائيين من ضمن باقي الأجسام التي علمنا عنها بعض الأشياء والتي لا زال لا نعلم عنها أي شيء عبر منصة موسوعة.

الفرق بين النجم والكوكب

  • يشترك النجم والكوكب في كونهما أجسام سماوية موجودان في الفضاء، ولكن الفرق بينهما هو الآتي:
  • النجم: هو عبارة عن جسم كروي الشكل ينبعث منه ضوء وليس جسما معتما نتيجة لبعض التفاعلات الخاصة به وتحدثه في داخله.
  • تعتبر الشمس من النجوم كونها ينبعث منها الضوء والحرارة.
  • أما عن الكوكب فهو عبارة عن جسما معتما بعكس النجم، ويقوم بتلقي الضوء من النجم المشع وهو الشمس مثل كوكب الأرض الذي يستمد الضوء والحرارة من الشمس.

الفرق بين النجم والكوكب من حيث الإشعاع

  • تعتبر النجوم مشعة أكثر بكثير من الكواكب؛ بسبب التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل النجوم ولذلك فهو جسم مشع.
  • أما الكواكب فهي أجسام معتمة وليست مشعة، فهي فقط تمتص الضوء والحرارة أما بطبيعتها تعتبر باردة.

الفرق بين النجم والكوكب من حيث التركيب الكيميائي

  • تتكون الكواكب والنجوم من نفس العناصر ولكن بنسب مختلفة، حيث أن نسبة غاز الهيدروجين داخل النجوم تبلغ 70% هيدروجين، و28% من الهيليوم.
  • أما الكواكب الكبيرة في الحجم تبلغ نسبة الهيدروجين الموجود فيها 75% من الهيدروجين، و25% من غاز الهيليوم.
  • تتشكل الكواكب من بعض الصخور والمعادن، على عكس النجوم.

الفرق بين النجم والكوكب من حيث الحجم

  • بالرغم من ظهور النجوم في السماء صغيرة جدا، إلا أن حجمها كبير.
  • على عكس حجم الكوكب الذي يعتبر صغيرا مقارنة بحجم النجوم، وبالتالي فأن النجوم تعتبر أكبر من الكواكب.

الفرق بين النجم والكوكب من حيث التشكل

  • تتكون النجوم في بدايتها من مجموعة أبخرة وغازات تسمى بالسديم، على عكس الكواكب التي تكونت في البداية من غبار كثيف يستغرق تشكله مئات السنين.
  • يسمى الغاز المشكل للكوكب بالسديم الشمسي.

الفرق بين النجم والكوكب من حيث درجة الحرارة

  • تختلف درجة حرارة النجوم عن الكواكب، حيث أن درجة حرارة النجوم أعلى بكثير من درجة حرارة نتيجة التفاعلات التي تحدث في داخلها.

الفرق بين النجم والكوكب من تغير الموقع

  • تدور الكواكب حول نفسها وحول الشمس أيضا وهذا الذي يؤدى إلى تعاقب الليل، والنهار والطقس أيضا، على عكس النجوم التي يتغير موقعها بشكل غير ملحوظ بمسافة تبلغ 30 درجة.

ما الفرق بين خصائص النجم والكوكب

  • سبق وأن ذكرنا سابقا عن أن النجم هو عبارة عن جسم فلكى مشع نتيجة تفاعلات نووية تحدث في باطنه.
  • تتمركز الحرارة بداخل مركز النجم، كما أن النجوم تتصف ببعض الخصائص والتي منها الآتي:
  • تقوم النجوم بإخراج الضوء والحرارة.
  • من الصعب أن تتحرك أوضاع النجم بشكل يمكن ملاحظته.
  • في الليل تستطيع أن ترصد الضوء الخارج من النجم بمجرد النظر إلى السماء.
  • تتميز النجوم بمستويات عالية من درجة الحرارة نتيجة امتلاكها الحرارة في داخلها.
  • تقدر أعداد النجوم بحوالي 100 مليار نجم وهذا عدد لا حصر له، بحيث أن هذا هو ما تم رصده حتى الآن.
  • أما بالنسبة للكواكب فهي على عكس النجوم فهي ليست أجسام مشعة للضوء والحرارة مثلها، بل أن وظيفتها تتمثل في امتصاصهما.
  • تدور الكواكب حول النجم، إذ أنها أسرع حركة من النجوم التي من الصعب تحركها، على سبيل المثال عندما يدور كوكب الأرض (كوكب) حول الشمس (نجم).
  • يتميز سطح الكواكب بملمس صخريا وخشن.
  • الكواكب في طبيعتها منخفضة الحرارة على عكس النجوم التي تتميز بارتفاع في درجات الحرارة، حيث أن الكواكب تعتمد فقط على الحرارة المستمدة من الشمس على حسب درجة قربها أو بعدها عنه أيا منها.

ما هي دورة حياة النجم والكوكب

يمر النجم بعدة مراحل وهى كالآتي:

مرحلة تكون السديم

  • تتكون النجوم  في البداية من سحابة تكونت بفعل أبخرة وغازات من غاز الهيدروجين بسبب الجاذبية وفى هذه المرحلة يسمى النجم بالسديم.

مرحلة النجم الأولى

  • تنهار تلك السحابة، وترتفع درجة حرارتها وتبدأ ذرات الهيدروجين في الاندماج، وبالتالي يبدأ النجم في البزوغ كجسم مشعا للضوء والحرارة.

مرحلة النسق الأساسي

  • في هذه المرحلة يصل النجم إلى حالة من التوازن بفضل الاندماج مع الجاذبية.

مرحلة العملاق الأحمر

  • وفيها يبدأ الهيدروجين من النفاذ من داخل النجم نفسه، وترتفع درجة حرارة النجم أكثر فأكثر في هذه المرحلة حتى تبلغ مداها.
  • تعمل الحرارة عن تمدد النجم بصورة أكبر، وبالتالي يصبح عملاقا.

مرحلة موت النجوم

  • النجوم التي بدأت صغيرة تعيش عمرا أطول من النجوم الأخري.
  • تقدر السنين التي تعيشها النجوم بمتوسط يبلغ 10 مليار فقط، أما عن النجوم التي بدأت كنجم كبير فهي تعيش 40 ألف عاما فقط وهذا عمرا قليل مقارنة بباقي أعمار النجوم الصغيرة.
  • أما بالنسبة لولادة الكواكب فهي تختلف كليا عن النجوم، فلقد نشأت عن طريق اصطداماتها ببعضها البعض، وتكونت طبقاتها الصخرية والمعادن نتيجة تلك الاصطدامات النارية ببعضها البعض.

ترتيب الكواكب حسب قربها من الشمس

نقدم لكم ترتيب الكواكب بحسب قربها من الشمس الذي سبق وأن نوهنا بكونه نجما مشعا يصدر منه الضوء والحرارة للكواكب المعتمة الباردة، وهى كالآتي:

كوكب عطارد

  • وهو من أقرب الكواكب للشمس، وأصغر الكوكب من حيث الحجم.
  • رصد الباحثين أن درجة الحرارة على سطح كوكب عطارد تبلغ حوالى 430 درجة مئوية، مما يجعل منه كوكبا غير صالح للمعيشة.
  • تقدر المسافة بين الكوكب والشمس حوالى 58 مليون كم.

كوكب الزهرة

  • يأتي في المرتبة الثانية كوكب الزهرة من حيث بعده عن الشمس.
  • تقدير المسافة بينه وبين الشمس حوالى 108 مليون كم.
  • يشبه كوكب الزهرة كوكب الأرض كثيرا من حيث الحجم، والتكوين لدرجة أن العلماء أطلقوا عليهما أسم التوأمين.
  • تم رصد درجة الحرارة على هذا الكوكب وقد سجلت 471 درجة مئوية.

كوكب الأرض

  • وهو الكوكب الذي نعيش عليه، ويأتي في المرتبة الثانية من حيث بعده عن الشمس.
  • تقدر المسافة بينهما حوالى 149 كيلومتر.
  • تتراوح درجات الحرارة على الأرض بسبب الشمس ما بين -89 و70 درجة مئوية.

كوكب المريخ

  • يأتي في المرتبة الرابعة من حيث درجة قربه من الشمس.
  • تم رصد المسافة بينهما حوالى 227.9 مليون كيلو متر.
  • سجلت درجة حرارة منخفضة على سطح كوكب المريخ تراوحت ما بين -60 و-125 درجة مئوية بسبب بعده نسبيا عن الشمس.

كوكب المشتري

  • يأتي في المركز الخامس من حيث درجة قربه من الشمس.
  • سجلت درجة حرارة على المشتري بلغت صفر درجة مئوية.
  • يعتبر من الكواكب غير الدافئة؛ لابتعاده عن الشمس.

كوكب زحل

  • يبعد عن الشمس مسافة أكثر من سابقيه، إذ تبلغ المساحة بينهما 1437 مليون كيلو متر.
  • سجل العلماء درجات حرارة على كوكب زحل حوالى -400 درجة مئوية.
  • يحتوى هذا الكوكب على كتل جليدية ضخمة.

كوكب أورانوس

  • تبلغ المسافة بينه وبين  الشمس مسافة 2 مليار كيلو متر.
  • يعتبر الكوكب من أضخم الكواكب الموجودة.
  • درجات الحرارة الموجودة عليه منخفضة للغاية نظرا لابتعاده عن الشمس.

نبتون

  • وهو أبعد كوكب عن الشمس، وبالتالي فهو من أكثر الكواكب برودة لان الضوء والحرارة الذي يصلان إليه من الكوكب ضئيلة جدا.
  • سجلت درجات حرارة منخفضة على هذا الكوكب وصلت إلى -200 درجة مئوية.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه الفرق بين النجم والكوكب والفروق بينهما من حيث الإشعاع، والتركيب الكيميائي، والحجم بينهما، كما سلطنا الضوء على خصائص النجوم ودورة حياة النجوم، كما تطرقنا إلى خصائص الكوكب المختلفة تماما عن النجوم، وترتيب الكوكب من حيث قربها أو بعدها عن الشمس، أملين أن يكون المقال قد أفادكم بمزيد من المعلومات.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع: