الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن معنى سديم

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2019
mosoah
معنى سديم

تعرف على معنى سديم في اللغة والمعاجم العربية ومعناه فيما يخص الفضاء والفلك، فقد قال الله تعالى:”سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ”  فالكون مليء بالأسرار التي يكتشفها العلم باستمرار واحدة تلو الأخرى، والتي دائمًا ما تجعلنا نتعجب من عظمة الخالق، ونُدرك مدى حجم الكون الذي يكون في حالة تمدد دائم؛ فنكتشف شيء جديد في عالم الفضاء كل يوم، والتي يُصدِق على صحتها كلام الخالق سبحانه وتعالى؛ وفي هذا المقال نُبذة مختصرة عن السديم من موسوعة.

معنى سديم

معنى سديم في لسان العرب

لفظة سديم تأتي من الجذر اللغوي (س د م)، والسديم هو: الضباب الرقيق حسب مُعجم لسان العرب، والسديم تُجمع على “سُدُم” بضم السين.

ولهذا السبب يُطلق اسم “سديم” على الأجرام السماوية؛ فالسديم يظهر في الفضاء، ويتكون من أبخرة، وغازات حارة مُضيئة؛ فيظهر على شكل جُرم سماوي.

سديم الفضاء

تظهر السدم في الفضاء في أشكال غير منتظمة، وتتكون من غازات الهيليوم، والهيدروجين، ونسبة من الغبار الكوني.

كما تتميز السُدم بأنها أشكال مُتحركة، وغير متماسكة؛ حيث تتباعد جزيئتها بشكل كبير؛ الأمر الذي يُكثر الفجوات.

ويُمكن رؤية السديم في الفضاء بشكل واضح في الليل من خلال المنظار الذي يُستخدم في رؤية الأجسام البعيدة.

وتكثر السُدم في كل من (كوكبة الصياد)، و(كوكبة الجبار)، كما تنتشر السدم بشكل كبير في الفضاء، وما يُميزها أنها كبيرة الحجم؛ الأمر الذي جعل العلماء أن يعتبرونها عناقيد نجمية إلى أن تمكنوا من اكتشاف السُدم من خلال دراسة أطيافها، واكتشاف الدلائل على أنها تجمعات غازية.

كما تمكن علماء الفلك في وكالة ناسا الفضائية من دراسة هذه التجمعات الغازية من خلال داسة الوسط الموجود بين نجوم مجرة درب التبانة.

أنواع السدم الفضائية

يتميز الفضاء بالتنوع، وهذا التنوع يشمل السُدم أيضًا، فتتفرق إلى ثلاثة أنواع رئيسة، هي:

السديم الانعكاسي

أو ما يُسمى “بالسديم العاكس”، وهو السديم الذي يعكس الضوء الساقط عليه من نجم قريب، أو من مجموعة قريبة من النجوم؛ فيقوم السديم بعكس الضوء في المناطق كثيفة الغبار.

دائمًا ما تظهر السُدم العاكسة باللون الأزرق؛ وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من غاز الكربون.

السديم الإصداري

يُسمى أيضًا “السديم الانبعاثي”، و”السديم الإشعاعي”، دائمًا ما تظهر السُدم الانبعاثية لامعة، مُضيئة؛ نتيجة لاتحاد كل من بروتونات الذرة مع الإلكترونات؛ لتكوين جزيئات غاز الهيدروجين، وتعمل عملية الاتحاد على توليد الطاقة؛ الأمر الذي يُعطي اللون الأحمر في جميع أجزاء السديم.

السديم الكوكبي

يتميز السديم الكوكبي بشكله الصغير الذي يُشبه الكواكب، وهو نوع من السدم الإصدارية التي تظهر في نهاية عمر النجم ذو الكتلة الضئيلة، ويتبقى من هذا النجم جزء صغير يُسمى “بالقزم الأبيض”، ويتكون السديم الكوكبي من الغبار، والبلازما.

أشهر السدم الكونية

سديم الجبار

سديم الجبار يندرج تحت نوع السدم الانبعاثية، أو الإصدارية، أو الإشعاعية، وهو أشهر السُدم السماوية، ويُسمى بسديم “الجبار”، أو “مسييه 42 “، أو “إنسيس”، أو “السديم الأعظم”، يقع هذا السديم في مجرتنا “درم التبانة”، كما يُمكن لنا أن نراه بالعين المُجردة من الأرض؛ فهو أقرب السُدم إلى الأرض، وأقرب منطقة تُولد فيها النجوم إلى الأرض.

كما يحتوي على ثلاثة نجوم تمر في منتصف “كوكبة الجبار”، يُطلق عليها “سيف الجبار”.

سديم الجبار

سديم النسر

يُسمى أيضًا “مسييه 16″، ويقع مسييه 16 في كوكبة “الحية”، وسُمي بسديم النسر؛ نظرًا إلى تكوينه الذي يتخذ شكل النسر، كما أنه يمتلئ بالتكونات الغبارية، كما نشأ هذا السديم من أحد السُدم الإصدارية، ويحتوي مركزه على أبراج الخلق التي تتكون فيها النجوم، هذا بالإضافة إلى أنه يحتوي على عدد هائل من النجوم، كما أنه يحتوي على أعمدة غبارية كبيرة الارتفاع، وسديم النسر في أساسه ينتمي إلى العناقيد النجمية المفتوحة.

سديم النسر

كانت هذه نبذة مُختصرة عن السُدُم، وأنواعها، وأشهر السُدم المعروفة في عالم الفضاء والفلك المليء بالأسرار، والعجائب من موسوعة إليكم.

الوسوم