مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ترتيب أشهر السنة الميلادية والهجرية

بواسطة:
أشهر السنة

أشهر السنة عبارة عن نظام للتقويم، أي للتأريخ وتسجيل الأحداث، حتى تسير وفق تسلسلات معروفة، وتسهل عملية الحكم والتعليم والسياسة وغيرها بناءًا على اتفاقات تبنى على هذه القيم التاريخية.

أصل  أشهر السنة كان من وضع أحد المسيحيين ذوي المناصب الدينية الهامة قديما، وكان يبدأ هذا التقويم عند مولد النبي والمسيح عيسى بن مريم، وذلك وفق ما لديهم من معلومات وموروثات، وقيل إن لها امتداد سابق في العهد الفرعوني حيث كان الفلكيون يعتمدون أمورًا فلكية بالأجرام، والعلامات، ومقدار تغيير وتحولات الشمس في تحديد مواعيدهم الزراعية والدفن وغيره.

ولكن مع البداية المعتمدة للتاريخ ووضع شهور للسنة، كانت عشرة من الأشهر فحسب، لكنها بعد حين عدلت لاثنتا عشرة شهرًا تعرف عليها فى هذا المقال على موسوعة.

ترتيب أشهر السنة على تقويم الميلادي:

  • يناير، فبراير، مارس، إبريل، مايو،  يونيو، يوليو،  أغسطس،  سبتمبر، أكتوبر، نوفمبر، ديسمبر
  • ليست كافة البلاد تتفق على تلك المسميات فالليبيين عند زعيمهم المقتول بعد ثورات عام 2011 ظلت كما هي وكانت تختلف حيث سماها: أي النار/ النوار/ الربيع/ الطير/ الماء/ الصيف ناصر/ هانيبال/ الفاتح/التمور/ الحرث/ الكانون

أشهر السنة على النظام الإسلامي:

  • لم يكن قبل الإسلام تنظيم تاريخي يخص العرب، ولكن مع ظهوره وهجرة النبي ليثرب المدينة المنورة فيما اصطلح عليها لاحقًا أيضًا لم تكن هناك تقويمات، إلا أن عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بدأ يعتمد تقويم للمسلمين والعرب يكون عهد مميز لما قبل، واختار الهجرة حيث بدء الاستقرار للإسلام وتموطن المهاجرين مع الأنصار.
  • وهو تقويم يستخدمه السعوديون في تدوين وثائقهم وكتاباتهم، بينما بقية العرب وغيرهم صاروا يعمدون للميلادي.

شهور السنة الهجرية أو القمرية:

  • محرم، صفر، ربيع أول،ربيع ثان، جماد الأولى، جماد الآخر، رجب، شعبان، رمضان، ذي القعدة، ذي الحجة.

المعاني التي تتضمنها  أشهر السنة التقويمية الإسلامية القمرية الهجرية:

  • بداية هذا التقويم الحقيقية اعتمدت على الدورة التي يتخذها القمر في دائرته حول الكرة الأرضية، وذلك على يد الجاهليين قبل الإسلام، ولكنه استعمل بصفة هجرية رسمية ابتداء في عهد الخليفة الثان للمسلمين بعد وفاة النبي الكريم، وكانت الهجرة النبوية هي الأول لابتداء هذا الحساب التقويمي، ولا زال السعوديين يستعملونه رسميًا، وهو ما يعتمده الشعب السعودي في تعاملاته كذلك.
  • سائر الشعوب المجاورة عربية أو غيرها لا تألفه في التوثيق الرسمي، بل أيضًا في التداول اليومي، ولذا غير مألوف بين الأفراد فيها، وإن عدنا لطبيعة التقويم وعلاقتها بالقمر، سنجد العام354 وبضعة كسور رقمية من الأيام، حيث الأيام تتراوح بين التاسع والعشرين والثلاثين للشهور، وبناء على تأخر دورة القمر ينتج فرق تقريبي إحدى عشر يوم بينه وبين التقويم الميلادي.

أول شهور السنة القمرية:

المحرم:

  • حرم التقاتل به في بلاد العرب ضمن اتفاقيات بينهم، فسمي الشهر بالمحرم لذلك التحريم.

صفر:

  • هناك زعمان لتلك التسمية، الأول منهما أن القتال والإغارة على الغير من قبائل كانت بهذا الوقت، فكانت القبيلة المغيرة تصفر خلوًا من أناسها للإغارة على ما يمكنهم أخذه، والثاني يرتبط بالقبائل المغار عليها حيث كانت تهمل بلا متاعها فتكون صفرًا من أي منه.

ربيع أول:

  • ربيع الاول لمجيئه مصاحب للفصل الربيعي من الفصول الرباعية السنوية.

ربيع ثان:

  • بسبب ارتباع العربيون ورعيهم فيه خلال الربيع وتواجد العشب، فلزم الاسم التوقيت الثاني للشهر ما بعد المحرم.

الشهرين جمادي:

  • ذكرت التسمية لتجمد المياه بمصاحبته فصل الشتاء، وذلك للشهرين جمادي، ولكن مبتدئهما كان يسمى رقميا بجماد خمسة، والأخر كان ستة.

رجب:

  • للترجب عن التقاتل، وبه تتوقف النزاعات القتالية، وكان أصل التسمية من ترجيب الرماح، أي نزعها من أسنتها علامة الهدوء والإيقاف

شعبان:

  • تسميته من صفة التفرق للسقيا والتشعب للوصول للمياه.

رمضان:

  • نسبة للتوقيت الذي سمي فيه حيث الرمضاء الحرارة المشتدة، ووقت المسلمين الخاص بفريضة الصوم.

شوال:

  • بسبب النوق الشولانة التي تجف لبنها فيه للحمل، وحيث الرفرفة بأذنابها، وفيه العيد الفطري بعد الصوم لمن عهد الإسلام وكان له ديانة.

ذي القعدة:

  • من القعود عن التقاتل ولا يفعلون خلاله أي من الترحل أو الغزو على الغير.

ذي الحجة:

  • لموعد الحج والذهاب له خلال تلك المدة، و يلازم العاشر منه ذكرى فداء رسول الله إسماعيل من الذبح فعيد الأضحى للمؤمنين فرحًا لذلك