الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف اسهم الاساس الاخلاقي برايك في قيام الحضاره الاسلاميه

بواسطة: نشر في: 11 سبتمبر، 2020
mosoah
كيف اسهم الاساس الاخلاقي برايك في قيام الحضاره الاسلاميه

يتساءل البعض ” كيف اسهم الاساس الاخلاقي برايك في قيام الحضاره الاسلاميه مُنذ القِدم وحتى الآن” هذا ما نُجيبُكم عنه في موسوعة، إذ أن الأخلاق هي التي تبني الأمم وتُعزز من استقرارها وأواصرها مع البلاد المجاورة، فإن ذهبت الأخلاق ذهبت الشعوب والدول والحضارات، وما كان أبدًا لأن تُقام الحضارات إلا بالأخلاق العالية والمبادئ السامية والحياة القائمة على توفير الأمن والأمان والاستقرار الذي تُدعم تأسيس وبناء الدولة، فماذا عن عوامل ازدهار الدولة الإسلامية ومصادر قوتها ، وهل تُعتبر الأخلاق السبب الرئيسي في استقرارها، وماذا عن الدعائم الأساسية للحضارة الإسلامية، هذا ما نوّضحه في مقالنا، فتابعونا.

كيف اسهم الاساس الاخلاقي برايك في قيام الحضاره الاسلاميه

يرد السؤال عن الاساس الأخلاقي الذي قامت عليه الحضارة الإسلامية في المناهج التعليمية بوفره، وخاصة في منهج الاجتماعيات، أو الدراسات الاجتماعية، حيث يعتبر جوزيف بريستلي أن دراسة التاريخ والتعرُّف على الحضارات من أهم وأقيم العلوم التي يتعلمها الطلاب، إذ يجب أن تحرص الدول على تسليط الضوء على جانب ارتقاء الحضارات.

  • فيما اعتمدت الحضارة الإسلامية على الأخلاق الحميدة ومبدأ العدل والمساواة، وأبرز تلك السمات التي تمتع بها المسلمون التسامح والصفح والعفو والرحمة، والايخاء.
  • بالإضافة إلى الأخلاقيات التي تبناها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم كالشورى فيما بين المسلمين، وخاصة قبل الحروب وأثناءها، فقد كان يؤخذ رأي الأمراء والولاة في الحرب للتخطيط لها وتعديل الخطط إذا طرأ جديد على ساحة المعركة، مما جعل الدولة الإسلامية تمتد من حدود الصين في آسيا، إلى شمال أفريقيا، ودول الأندلس كالبرتغال وإسباني وجنوب فرنسا.
  • فيما ذاع صيت الدولة الإسلامية لما اتصفت به من محبة واستقرار، واحترام الديانات الأخرى.
  • كما اتسمت الحضارة الإسلامية بالمساواة بين الأعجمي والعربي، فلا فرق إلا بالتقوى والعمل الصالح الذي يقوم به كل منهما، كما لم يُفرق الإسلام بين الغني والفقر، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم عابد زاهد،حسن الخُلق، فقد عُرّف بأنه الصادق الأمين منذ نعومة أظافره، ووصف بأنه قرآن يمشي على الأرض، أي تحلى بخُلق القرآن الكريم.
  • كما اتصفت الحضارة الإسلامية بأنها عالمية فقد جمعت الناس م شتى الديانات والشعوب من الشرق لغرب ومن الشمال للجنوب، فبرز بها عدد من العلماء الذين أرسوا قواعد الحضارة منهم الرازي، كما بنت الحضارة الإسلامية المكتبات والجوامع واهتمت بالتعمير والبناء وخصصت أموال للفقراء والمحتاجين في بيت المال، وتوسعت في رقعتها بالفتوحات التي جاءت تحت قيادة رسول الله صلى الله عليه وسم وبرعاية إلهيه، بالإضافة إلى سعي الدولة الإسلامية للحصول على العلم والتنوير.

عوامل ازدهار الحضارة الإسلامية ومصادر قوتها

اهتمت الحضارة الإسلامية بتفاصيل الأمور والأخلاقيات العامة التي فرضها الدين الحنيف مما جعلها واحدة من أبرز الحضارات على مستوى العالم، فماذا عن العوامل التي دفعت بالحضارة الإسلامية لأن تُصبح ذات شدة بأس وقوة، هذا ما نوّضحه في السطور التالية:

  • تبنت الحضارة الإسلامية الأخلاق وأعلت من قيمتها وأهميتها مما جعل منها حضارة القوة والازدهار ورمز للتقدُّم والتحضُر، وظهر ذلك في الرقابة الإشرافية على كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، فقد كان هناك رقيب في الأسواق يمنع التجار من الغش، كما انبثق منها التشريعات الإسلامية التي أسست لأمة قوية، وذلك منذ 15 قرن من الزمن، فقد جاء عن الحبيب المُصطفى صلى الله عليه وسلم” عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم “إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق”.
  • رفعت الحضارة الإسلامية لواء العلم والتعليم عاليًا، حيث نشرت العلم والمبادئ الإسلامية في كل ركن من أركان الدولة الإسلامية، كما حرصت الحضارة الإسلامية على أن تستمد من العلم والعلماء قوتها وسندها في إرساء قواعد العلوم، بالإضافة إلى استقدام العلماء المتميزين في كافة المجالات، بما يجعل الدولة أكثر قوة بالعلم والإيمان، والاهتمام بالتعليم.

عرضنا من خلال مقالنا أبرز المبادئ الأساسية التي أرست قواعد الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على مُسببات القوة في الحضارة الإسلامية، وأهم ما تميزت به جعلها في المرتبة العالية التي بلغتها بشعوبها وعلمها ورقعتها الجغرافية التي امتدت من الشرق للغرب، فيما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة.