الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف ادافع عن وطني .. واجبنا نحو الوطن والدفاع عنه

بواسطة: نشر في: 13 فبراير، 2021
mosoah
كيف ادافع عن وطني

كيف ادافع عن وطني

نُجيب في هذا المقال عن سؤال كيف ادافع عن وطني ؟ فالوطن هي الكلمة التي تقشعر لها الأبدان بمجرد ذكرها على الألسنة، فعندما ترد تلك الكلمة على مسامع الكثيرين فلا تستدعي أذهانهم فقط اسم تلك الرقعة التي يعيشون عليها؛ بل يتذكرون أيام الطفولة وذكريات الشباب والأمان الذي شعروا به تحت سماء تلك الأرض، والأحبة الذين حفروا حبهم في القلوب والوجدان، فهو الكيان الذي ارتضينا بمساوئه قبل مميزاته، ولم لا والوطن هو ذلك الحب الذي نشأ داخل كل منا وظل يكبر بمرور الأيام حتى وإن قسى على أبناءه بعض الوقت، ولكن كيف يمكننا حماية الوطن والمحافظة عليه؟ وما هو واجبنا نحوه؟ سنوضح ذلك من خلال السطور التالية على موسوعة.

واجبنا نحو الوطن

للوطن حقوق كثيرة على أبناءه نذكر منها ما يلي:

  • أن يكون حب الوطن نابعًا من القلب وليس مجرد شعارات تُردد على الألسنة.
  • تعليم الأبناء منذ الصغر كيف يحبون وطنهم وكيف يكون الانتماء له.
  • يجب على كل فرد أن يحافظ على أمن بلده، وأن يكون على أتم الاستعداد للتضحية في سبيل الدفاع عن وطنه.
  • تكاتف أبناء الوطن الواحد وتصديهم لأي عدوان يهدد أمن وطنهم.
  • الإخلاص للوطن قولًا وفعلًا وعدم الوقوف في صفوف من يحاربونه ويسعون لتدميره.
  • لا بد من احترام القوانين والالتزام بها والتصدي لكل من يخالفها، ويجب غرس تلك القيم في نفوس الأبناء منذ الصغر.
  • على كل فرد أن يساهم في خدمة مجتمعه من أجل تعميره وبناءه من خلال المشاركة في المبادرات المعنية بتحقيق التكافل الاجتماعي وتقدم وإعمار البلد.
  • حماية المجتمع من الفوضى وحماية أعراض وأموال المواطنين وكف الأذى عنهم.
  • الحفاظ على خيرات الوطن وموارده الطبيعية والعمل على الاستفادة منها بما ينفع أبناءه.
  • مساعدة أبناء الوطن من المحتاجين والفقراء بالتبرع لهم وإمدادهم بالدعم المادي والمعنوي.
  • عدم التهرب من أداء الخدمة العسكرية التي تغرس في نفس المواطن كيف يحب بلده ويحميها.
  • استغلال كل فرد خبرته وعلمه فيما ينفع وطنه ويساعد على بناءه ورفعته.
  • معرفة القضايا التي تؤثر في المجتمع والعمل على المشاركة فيها حتى يكون لكل مواطن دور إيجابي في حل مشكلات بلده.
  • المشاركة في حملات التوعية عن حب الوطن وكيفية المحافظة عليه.
  • الدفاع عن حقوق الآخرين وحرياتهم بما لا يضر أمن واستقرار الوطن.
  • الحرص على تحقيق الوحدة الوطنية وعدم الإساءة لمعتقدات الآخرين حتى لا تسنح الفرصة للمندسين لإشعال الفتن.

حماية الوطن والمحافظة عليه

  • الحفاظ على الممتلكات والمرافق العامة والمباني وحمايتها من التخريب والتدمير.
  • العمل على محاربة الفساد الذي يهدد تقدم واستقرار الوطن بالإبلاغ عن الفاسدين وعدم السكوت عنهم.
  • تعاون المواطنين فيما بينهم للارتقاء بالوطن على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية والعلمية.
  • التزام كل مواطن بالحرية التي كفلها له وطنه وعدم استغلالها في الاعتداء على الآخرين ومهاجمة معتقداتهم.
  • يجب على كل مواطن أن يحرص على أن يكون قدوة يُحتذى بها في الإخلاص والوفاء لوطنه من خلال التفاني والأمانة في أداء العمل على النحو الأمثل.
  • لا بد أن يحرص الأثرياء ورجال الأعمال في كل مجتمع على المشاركة في نهضة مجتمعهم واستثمار أموالهم فيه بما يُنعش اقتصاد الدولة.
  • عدم المشاركة في نشر الشائعات التي تهدد استقرار وأمن الوطن.
  • اشتراك الشباب في الأعمال التطوعية مثل الحملات التي يتم إقامتها من أجل مساعدة الفقراء أو للتوعية في الشوارع والمدارس، والمساعدة في دور المسنين وتعليم الأميين، ومساعدة عمال النظافة وغيرها من الأعمال.
  • الحفاظ على الوطن والحرص على تقديم كل ما يساعد على رفعته.
  • الحفاظ على نظافة الشوارع والأماكن العامة بالتوقف عن إلقاء القمامة فيها أو بالكتابة على جدرانها أو بتخريب لافتاتها.
  • الحرص على التمثيل المشرف للبلد في المحافل الدولية ورفع اسم الوطن عاليًا.
  • احترام معتقدات شركاء الوطن وعدم التحيز ضد طائفة معينة حتى يعم السلام والمودة بين أبناء الوطن الواحد.
  • اللجوء إلى الطرق السلمية في التعبير عن رفض سياسات الدولة، وعدم استغلال حرية التعبير في الإساءة للآخرين.
  • الوقوف بجانب الوطن في أحلك الأوقات وأصعب الفترات وعدم تركه والتخلي عنه.
  • يجب على كل مواطن أن يُفضل مصلحة الوطن على مصلحته الشخصية.

الدفاع عن الوطن في الإسلام

  • حثنا الدين الإسلامي على الدفاع عن الوطن، وجعل الجهاد في سبيل الله من أجل الدفاع عن الأرض والوطن مشروعًا.
  • فقد قال الله تعالى في سورة آل عمران “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ“.
  • ولقد كّرم الإسلام من يموت دفاعًا عن أرض وطنه بجعله في منزلة الشهداء، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد“.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها“.
  • فلقد أوجب الله عز وجل على عبادهم الإخلاص للوطن وحبه والدفاع عنه وحمايته بكل ما يملكون من أموال وأنفس.
  • وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُحب وطنه مكة بشدة، وتأثر كثيرًا عندما هاجر منها إلى المدينة حيث قال “ما أطيبك من بلدٍ وما أحبكِ إلي، ولولا أن قومي أخرجوني منكِ ما سكنتُ غيرك“، ودعا الله عز وجل أن يزرع في قلبه حُب المدينة المنورة.
  • ولذلك يجب على كل مسلم أن يُحب وطنه وأن يُخلص له كما أمر الإسلام، وذلك بالأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر، والالتزام بمحاسن الأخلاق التي تُعلي من شأن المجتمع والعمل على نشرها مثل العفو والتسامح والصدق والأمانة والإخلاص وغيرها.

خاتمة عن الوطن

  • إن حب الوطن والتضحية من أجله ليس اختيار بل هو فرض على كل من عاش على أرضه وأكل من خيراته وشعر بالأمان وهو في كنفه، ولذلك لا يمكن لأي وطن أن يتقدم دون اشتراك أبناءه في حبه وتكاتفهم مع بعضهم البعض من أجل حمايته والدفاع عنه.
  • وحماية الوطن لا تحتاج إلى الشعارات الرنانة والكلام دون فعل، وإنما تحتاج أن يكون كل فرد مستعدًا لأن يضحى بنفسه وبكل ما يملك في سبيل وطنه، ولا يستحق أن يعيش في وطنه من يخذله ويتركه وقت حاجته إليه، ولا يستحق أن يعيش فيه من يقف ضده في صفوف المخربين والفاسدين.
  • لذلك يجب على كل منا أن يفعل كل ما في وسعه حتى ينعم وطنه بالأمن والأمان وحتى يكون حائط صد ضد أي معتدي، وحتى يراه في الأمام دائمًا وأبدًا ويصبح مصدر فخر لجميع أبناءه.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أجبنا من خلاله على سؤال كيف ادافع عن وطني ، كما تناولنا الدفاع عن الوطن في الإسلام، تابعوا كل ما هو جديد على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

3