الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف يتحكم الغشاء البلازمي

بواسطة: نشر في: 10 مارس، 2020
mosoah
كيف يتحكم الغشاء البلازمي

تعرف على طريقة انتقال المواد عبر الغشاء البلازمي من خلال الإجابة على سؤال “كيف يتحكم الغشاء البلازمي” في هذا المقال، انتقال المواد من وإلى الخلية هي واحدة من أهم العمليات التي تحدث في الخلايا؛ فهي العملية الخاصة بتغذية الخلية، وفي هذا المقال اليوم على موسوعة نعرض طرق انتقال المواد، تابعونا.

كيف يتحكم الغشاء البلازمي

الغشاء البلازمي هو الغشاء الحيوي الذي يُحيط بالخلية؛ مما كان السبب في تسميته بالغشاء الخلوي، ويعمل هذا الغشاء على فصل الأجزاء الداخلية للخلية عن البيئة الخارجية التي تُحيط بها.

وظيفة الغشاء البلازمي

الغشاء البلازمي يتميز بالخاصية النفاذية الانتقائية لجميع الجزيئات العضوية، وجميع الأيونات، ويتحكم أيضًا في حركة المواد الموجودة داخل الخلايا، وحركة المواد التي تدخل إليها، والموجودة خارجها، وعلى هذا تتمثل الوظيفة الأساسية الخاصة بالغشاء الخلوي في حماية الخلية من جميع ما يُحيط بها.

يُمكن أن يسمح الغشاء الخلوي بتفاعل الخلية مع العوامل الأخرى التي تُحيط بها، ولكن بشكل محكوم يعمل على عدم إتاحة استقبال أي من المواد، أو إفرازها، أو استبعادها إلا بقدر مُحدد، ومن الخصائص الأخرى التي يتصف بها الغشاء البلازمي أيضًا هي قدرته على السماح للخلية بالتفاعل مع غيرها من الخلايا، والتعرف عليها، وتحديد شكلها، ومواصفاتها بصورة دقيقة.

مكونات الغشاء البلازمي

الغشاء الخلوي يتكون من العديد من المواد التي تُعزز الخاصية النفاذية الانتقائية التي تُكسبه القدرة على التحكم في خروج المواد، ودخولها إلى الخلية، وهذه المكونات هي:

  • طبقة فسفورية مزدوجة.
  • مجموعة من البروتينات المدمجة.
  • مجموعة من البروتينات الأخرى التي تساعد في القيام بالعملية الخاصة بنقل التواصل الخلوي الخاصة بالخلية، وأيضًا العملية الخاصة بنقل الأغشية المتقاطعة.
  • مجموعة من الدهون المسئولة عن صنع الحاجز الشبه نافذ الذي يتوسط الحدود الخارجية الخاصة بالخلية، وجميع العوامل الخارجية التي توجد في البيئة المحيطة بالخلية.
  • مجموعة من الدهون التي تتمثل في السكريات، وما يتبعها من مواد، والتي تُساعد في دعم، وتعزيز جميع البروتينات، والدهون الموجودة في الخلية، وتتمكن من مساعدة الخلية في التعرف على الخلايا الأخرى، وتحديد هويتها.

كيفية انتقال المواد عبر الغشاء البلازمي

حركة المواد عبر الغشاء البلازمي

تندرج حركة المواد عبر الغشاء البلازمي إلى نوعين، هما:

الحركة السلبية

تحدث عبر الغشاء البلازمي، ولا تتطلب استهلاك طاقة خلوي مُخصصة من داخل الداخلية.

الحركة النشطة

تتطلب قدر كبير من الطاقة من داخل الخلية؛ ليتمكن من نقل المواد.

وهذا يُظهر الوظيفة الأساسية للغشاء الخلوي، وهي السماح لبعض المواد بالدخول إلى الخلية، وعدم السماح لبعض المواد الأخرى بالدخول إليها.

كما أن المواد التي تحتاج إلى عملية النقل السلبية تتطلب طريقة الانتشار، وتكون هذه المواد هي الجزيئات الصغيرة من الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، والأيونات، وعملية الانتقال من خلال الحركة السلبية تحدث على جانبي الغشاء بدرجات متفاوتة.

طريقة الانتقال من خلال البروتين

كل من السكريات، والأحماض الأمينية يُمكنها الانتقال إلى داخل الخلية من خلال استخدام الحركة السلبية عبر قنوات البروتين الموجودة في الخلية، ومن ثم تتم عملية الضخ عبر المواد من خلال الناقلات الموجودة في الخلية، وفي أغلب الأحيان تكون هذه المواد البروتينية مُحددة إلى درجة كبيرة ليتم التعرف عليها، ولتتمكن من نقل جزء من الكميات الخاصة بها، والخاصة بالمواد الكيميائية الأخرى، وفي أغلب الأحيان تعمل على نقل مادة واحدة فقط.

طريقة الانتقال من خلال الالتقام

في هذه العملية تعمل الخلية على امتصاص جميع الجزيئات من خلال التقامها، ويكون دور الغشاء البلازمي في هذه العملية هو إحداث تشوهًا بسيطًا في الناحية الداخلية منه ليقوم بابتلاع المواد، وبعدها يعمل نوع من التشويش من الناحية الدخلية منه؛ ليتمكن من تكوين الحويصلة التي تحمل المادة التي تم نقلها إلى الخلية.

طريقة الطرد

تعمل هذه الطريقة على دمج الحويصلة المتكونة مع الغشاء البلازمي لقذف جميع محتوياتها إلى البيئة الخارجية، وتُسمى هذه العملية بالإفراز، وبعدها ينقل الهيكل الخلوي إلى السطح من خلال عملية خروج الخلايا وتتمثل في الحويصلة الإفرازية، أو فجوة الطعام الهاضمة.

طريقة النقل النشط

هي أحد أنواع الحركة النشطة لانتقال، وتتمثل في حركة الجزيئات عبر الغشاء الخلوي في الاتجاه المعاكس لتتركز بدرجات متفاوتة؛ ولهذا تعتمد على التركيزات العالية في الجزيئات الهامة، مثل الأحماض الأمينية، والجلوكوز، والأيونات؛ فهو يعتمد على الطاقة الخلوية.

إذا احتاجت هذه العملية إلى الطاقة الكيميائية؛ فإنها تُعرف بعملية النقل الأولي النشط، أما في حالة استخدام طاقة التدرج الكهروكيميائي؛ فإنها تُعرف بعملية النقل الثانوي النشط.

 

يُمكنكم أيضًا تصفح كيف يتحكم الغشاء البلازمي في مرور المواد.