الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تتخلص من الخوف

بواسطة:
mosoah
كيف تتخلص من الخوف

كيف تتخلص من الخوف ؟ سؤال يبحث عن إجابته الكثير من الأشخاص، فعلى الرغم من أن الخوف شعور طبيعي لابد أن يعيشه الإنسان في الحياة، ويُجرب معناه، ويتعرض له، إلا أنه في بعض الحالات يتحول إلى خوف مرضي يتجاوز الحد المسموح، فيبدأ يصنع على الإنسان هالة وحاجز كبير وكأنه في زنزانة واسعة، تحت حراسة مُشددة تمنعه عن الاستمتاع بكل مباهج الحياة. يقمعه الخوف ويُسيطر على تفكيره فلا يستطيع أن يُمارس حياته بشكل طبيعي، وسرعان ما يتحول إلى مرض يصعب التخلص منه. إلا أنه لا شيء صعب في موسوعة، ففي مقال اليوم سنعرض لكم مجموعة من الطرق التي تُساعدكم في التخلص من الخوف، فتابعونا.

كيف تتخلص من الخوف

الخوف شعور صحي طبيعي داخل كل إنسان، يشمل الكثير من الأنواع، منها الخوف من الله تعالى، الخوف من وقوع الضرر، الخوف على الأشخاص، وكذلك الخوف من المستقبل والأمور الغيبية. ولا بأس ببعض الخوف ما دام يؤتي أكله ويدفعك لبذل المزيد والمزيد حتى لا تتعرض لمثل هذا الأمر. ولكن في بعض الحالات يتحول هذا الخوف إلى الشكل المرضي الذي يُسجن فيه صاحبه، ولا يستطيع أن يتخلص منه، لذا إن كنت ترغب في التخلص من الخوف فعليك اتباع الطرق التالية:

الأمر بيد المولى

عليك أن تكون على يقين بأن الأمر بيد الله، وأنه سبحانه إذا قال للشيء كن يكون، وبالتالي عليك أن تترك كل أمورك على مولاك، وتكون على يقين بأنه القادر المتحكم في كل شيء. وأن في تدبيره رحمة، فاختياراته هي الأفضل دومًا، وسبحانه لن يرد يد رُفعت إليه.

وكذلك عليك أن تتقرب له بالدعاء والذكر، فهو ما يُطمئن قلبك، ويبعث الثقة والإيمان في نفسك. فاستشعار لذة القرب من الله سبحانه هي قمة الأمان والراحة.

لا ترهق نفسك في التفكير

عليك أن لا تُرهق نفسك في تفكير كثير، وأن تنشغل ببعض الأمور المفيدة كقراءة الكتب، أو ممارسة التمارين الرياضية، فهي من أفضل الأمور المُجدية التي تُساعد في التخلص من من الخوف والتوتر، وخاصة تلك التمارين التي تعتمد على تنظيم التنفس. حيث تعمل على تفريغ الطاقة السلبية الموجودة بالنفس، وتُساعد في التخلص من الخوف والتوتر.

واجه الخوف

من أبرز الطرق النفسية التي يعتمد عليها الكثير من الأطباء، وذلك للتخلص من الخوف بشكل كامل، كل ما عليك هو تحديد ما يُخيفك بالتحديد، ومن ثم تقوم بمواجهته لتتحداه، فإن كان خوفك من الأماكن المظلمة على سبيل المثال، عليك أن تحبس نفسك بها لمدة يوم كامل لتواجه الأمر وتتحدى هذا الخوف الذي يكمن بداخلك.

التأمل

من أكثر الوسائل التي تُعزز الثقة بالنفس، وتُساعد في التخلص من الخوف تمامًا، وهي تأمل النظر في الطبيعة من حولك. فالمناظر الطبيعية الجميلة التي وهبنا الله إياها تبعث في النفس معاني سامية، فتحل النظرة الإيجابية محل السلبية في داخلك. وتستطيع بعدها أن تطرد الخوف المسيطر على وجدانك.

العلاقات الاجتماعية

من الأشياء الإيجابية أن تُحيط نفسك بمجموعة من الأفراد المُحبين لك، فعليك أن لا تترك نفسك وحيدًا، فالتحدث مع شخص يُحبك، ويهتم لأمرك صحي جدًا، ويساعد في التخلص من القلق والخوف، فرُبما يطرح لك صديقك فكرة ما أو خطة معينة تُساعدك في القضاء على الخوف تمامًا، وفي بعض الحالات يكون خير عون لك لمواجهة الأزمات والصعوبات التي تتعرض لها في الحياة، لذا إياك والوحدة التي تكون فيها الأفكار السلبية هي الصديق الوفي.

نفس عن مشاعرك

لا يقتصر التنفيس عن المشاعر على الأصدقاء والأحباب وحسب، بل أنه بإمكانك أن تكتب كل شعور تمر به في ورقة، وتُسجله، فهذا يُساعد على تفريغ الطاقات السلبية الموجودة في نفسك، ويُساعد على زيادة الحماس، وتقليل الشعور بالخوف.

وفي النهاية عليك أن تعلم أن كل أمور البشر بيد خالقها، وأن الخوف من الشيطان، فسلم أمرك لله، وتوكل عليه يكفيك، وادعوه دومًا أن يمنحك من السلام والطمأنينة ما يُساعدك على أن تحيا سعيدًا.