الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يصادف يوم الشاي العالمي 2022

بواسطة: نشر في: 16 ديسمبر، 2021
mosoah
متى يصادف يوم الشاي العالمي

متى يصادف يوم الشاي العالمي ؟ الشاي من المشروبات التي يقبل علي تناولها الناس يوميًا بهدف الاسترخاء واستعادة النشاط، وكانت بداية انتشار الشاي في الصين حيث كان يستخدم لأغراض طبية وعلاج بعض الأمراض ومنها انتشر إلى دول العالم خاصة اليابان وكوريا والهند، وفي تلك الدول تم تطوير صناعة الشاي وتنوعت طرق تناوله وإعداده، وخلال الفقرات التالية سنتعرف على الشاي وأهميته وكيف يتم الاحتفال بيوم الشاي العالمي عبر موقع موسوعة.

متى يصادف يوم الشاي العالمي 2022

يتسائل الجميع عن اليوم العالمي للاحتفال بالشاي، وهو ما سيكون محور حديثنا في هذه الفقرة وفيما بعد سنتعرف على أهمية الشاي في عدد من الدول وكيف ينظرون إليه.

  • حددت الأمم المتحدة يوم الشاي العالمي ليتم الاحتفال به في يوم 21 من شهر مايو من كل عام.
  • تم تفعيل هذا القرار منذ عام 2019م وفي ذلك الوقت وقد تم دعوة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة لقيادة الاحتفال ذلك العام وتقديم الفعاليات.
  • أما الدول المنتجة للشاي فقد كانت تحتفل باليوم العالمي للشاي في 15 من شهر ديسمبر من كل عام وكانت الانطلاقة الأولى للاحتفال بالشاي في عام 2005م.
  • الدول المنتجة للشاي والتي تحتفل به في يوم 12 ديسمبر هي:
    • بنجلاديش.
    • سريلانكا.
    • نيبال.
    • فيتنام.
    • إندونيسيا.
    • كينيا.
    • ملاوي.
    • ماليزيا.
    • أوغندا.
    • الهندوتنزانيا.
  • في عام 2004م تم تحديد موقع الاحتفال الأول للشاي في دولة تنزانيا عام 2005م.
  • وفي عام 2006م وعام 2008مششش تم تنظيم الاحتفال بيون الشاي العالمي في دولة سريلانكا.

الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للشاي

يعتبر الشاي هو الوسيلة الوحيدة للدخل في بعض الدول الفقيرة فنجد الملايين من الأسر تعتمد على إنتاج الشاي وتجهيزه، وباعتبار أن انتاج الشاي وصناعته مصدر للدخل في الدول الفقيرة فإنه يوفر ملايين من فرص العمل للشباب وذلك لأنه من القطاع التي تحتاج إلى عدد كبير من الأيدي العاملة.

  • تعتبر زراعة الشاي وانتاجه من أبرز وأهم المجالات لما له دور كبير في التنمية الريفية في الدول النامية:
    • يلعب دورًا كبيرًا في التنمية الريفية.
    • يقلل من معدل الفقر في تلك الدول.
    • يساعد في تحقيق الأمن الغذائي ببعض الدول.
    • من المحاصيل التي توفر عائد نقدي كبير للدول.
    • تمكين المرأة وحماية الأنظمة الإيكولوجية.
  • الاحتفال باليوم العالمي للشاي يستهدف تحقيق عدد من الأهداف العالمية ومن أهمها:
    • تنفيذ الأنشطة التي تعمل على دعم إنتاج الشاي واستهلاكه.
    • زيادة الوعي بأهمية الشاي ودوره في مكافحة الجوع والفقر.
    • جذب انتباه الحكومات والأفراد إلى التأثير العالمي لتجارة الشاي على العمال والمزارعين.
  • يتم الاحتفال باليوم العالمي للشاي في إطار أن ذلك اليوم هو الفرصة للاحتفال بالتراث الثقافي للشاي وللتعرف على فوائد الشاي وأهميته الاقتصادية.

بعض الحقائق عن الشاي

على مر السنين فإن الشاي هو المشروب الذي لا يمكن أن يختفي أو يتم الاستغناء عنه واستبداله فكل الأشخاص بجميع الطبقات المجتمعي يحبون شرب الشاي، هناك الكثير من الحقائق التي يمكن معرفتها عن الشاي بمختلف أنواعه وخلال هذه الفقرة سنتعرف على بعض من حقائق الشاي على مستوى العالم.

  • تم استخدام الشاي منذ القدم في الصين لأغراض علاجية وطبية فقط ولكن مع مرور الوقت تم تحويل الشاي إلى مشروب يومي وكانت بداية انتشاره في القرن 3 الميلادي.
  • ومع منتصف القرن 4 الميلادي تم تسجيل طرق زراعة الشاي واستخدامه في العلاج.
  • ومن الصين انتقل الشاي إلى دول العالم.
    • فقد انتقل إلى جبال التبت في القرن السابع الميلادي.
    • وفي القرن التاسع الميلادي انتقل إلى كوريا واليابان.
  • الشاي من أكثر المشروبات التي يتم استهلاكها على مستوى العالم بعد الماء بالرغم من انتشار الأنواع المختلفة من المشروبات.
  • وصل انتاج الشاي إلى ما يزيد عن 17.0 مليار دولار أمريكي.
  • الشاي من أكثر المشروبات قدمًا ويتوارث الأجيال عشقهم للشاي.
  • يوجد العديد من أنواع الشاي وأشكاله حيث تختلف تلك الأنواع فيما بينها من حيث التقنيات التي يتم تطبيقها عليه مثل الأكسدة والتخمير.
  • زراعة الشاي من أكثر الزراعات حول العالم للدخل فهو يوفر يساهم في توفير فرص عمل لكثير من الشباب سواء في زراعة الشاي أو توزيع الشاي:
    • حيث يوفر سبل العيش لما يزيد عن 9 مليون مزارع من أصحاب الحيازات صغيرة لزراعة الشاي فهو يوفرون 60% من إنتاج الشاي على مستوى العالم.
    • أبرز الدول المنتجة للشاي هي الصين والهند وكينيا وسريلانكا.
  • الشاي من أكثر المشروبات التي يتم استهلاكها محليًا وعالميًا حيث يتم تصدير كميات هائلة من الشاي.
  • تزداد صناعة الشاي بزيادة عدد المستهلكين على مستوى العالم.
  • الشاي يمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية فهو يعتبر من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة.
  • الصين واليابان وكوريا هم أهم الدول في زراعة وصناعة الشاي وتصديره لباقي دول العالم.
  • يوجد في الصين واليابان وكوريا أهم 4 أماكن لزراعة الشاي وتم تصنيف تلك الأماكن من قبل منظمة الأغذية والزراعة باعتبارها مواقع للتراث الزراعي لما لها من أهمية عالمية في زراعة الشاي.

فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للشاي

زراعة الشاي صناعته تعتبر من أهم مجالات العمل في بعض الدول وترجع أهمية الشاي في تلك الدول إلى كونه مصدر للدخل ولكن عند النظر إلى مكانة الشاي بين المشروبات الأخرة فنجد أنه المشروب الأشهر على الإطلاق فالكثير من الأشخاص يحبون الشاي على مستوى العالم.

  • الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للشاي هو استقطاب الحكومات وجذب انتباه الأشخاص إلى مدى أهمية الشاي ليس كمشروب بل من حيث كونه مصدر للدخل الفردي ومصدر لزيادة الدخل القومي لبعض الدول.
  • تقام فعاليات الاحتفال بالشاي وتتضمن أنشطة يتم من خلالها استعراض أهمية الشاي وأنواع الشاي المختلفة أهمية كل نوع منها.
  • كانت أول احتفالية بالشاي في يوم 21 من شهر مايو عام 2019م تحت شعار :
    • تسخير الفوائد للجميع .. من الحقل إلى الكوب.
  • وتضمنت تلك الفعالية الكثير من الأحداث حيث تم الاحتفال بها عن طريق الإنترنت وكانت الفعالية مميزة فقد تضمنت ما يلي:
    • شارك في الفعالية أكبر الدول التي تصدر الشاي وكذلك الدول المستورة.
    • كما شارك بها أكبر الدول المنتجة للشاي والتي تعتبر الشاي هو مصدر الدخل القومي لها.
    • كانت الافتتاحية للفعالية من تقديم المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة والمعروفة باسم منظمة الفاو.
    • خلال الفعالية تم اختيار بعض أنواع الشاي وتوضيح أهميتها وما تتمتع به من خواص صحية.
    • كان الهدف الرئيسي للفعالة هو التركيز على 4 مواقع لزراعة الشاي وقد تم تصنيفهم باعتبارهم مناطق التراث الزراعي في العالم.
  • الفعالية التي أقيمت في عام 2020 كانت تحت شعار:
    • الشاي والتنمية المستدامة.
    • وأقيمت الفعالية عبر الانترنت.
  • ويحتفل على مواقع التواصل الاجتماعي محبي الشاي والذين يطلقون على أنفسهم (عشاق الشاي) من خلال نشر صور الشاي وأنواعه المختلفة وبطرق تقديم متنوعة، يظهر من خلال تلك الصور مدى الإقبال على شرب الشاي وعشقهم له.

الرسائل المستمدة من الاحتفال باليوم العالمي للشاي

كان الاحتفال باليوم العالمي للشاي والذي أقيم في 21 من شهر مايو 2021م احتفالًا افتراضيًا تم تنظيم فعالياته ليتم تقديمها على الانترنت وكانت الاحتفالية تضم عدد كبير من الدول التي تعتبر الشاي أهم مصدر للدخل بها، واهتمت الفعالية بتوصيل عدد من الرسائل الأساسية لها، والتي تمثلت في:

  • أن انتاج الشاي ومعالجته هو المصر الرئيسي للدخل لدي الملايين من الأسر بالدول النامية.
  • تصدير الشاي وعائداته تساهم بشكل كبير في تمويل استيراد الأغذية وتنمية الاقتصاد في الدور المصدرة للشاي.
  • تؤثر الظروف المناخية وتغيرها على صناعة الشاي.
  • أثرت جائحة كورونا على تجارة الشاي في عام 2020 تأثيرًا كبيرًا وكان ذلك له تبعات في الدول المصدرة والتي تعتبره مصدر للدخل، ومن النتائج التي تعرض لها سوق الشاي:
    • أصبح معدل استهلاك الشاي في المنزل أكثر بكثير من معدل استهلاك الشاي خارج المنزل.
    • زادت مبيعات الشاي لتناوله في المنزل زيادة هائلة مع الأسابيع الأولى من الإغلاق في أول الجائحة، فقد بلغت الزيادة نسبة 75% في بعض الدول.
  • يجب أن تكون سلسلة قيمة الشاي دائمة في كل الفعاليات حتى يتم ضمان فوائده للبشر والبيئة.

الاحتفال بالشاي جاء من فكرة الاعتراف بتاريخه الطويل والذي يمتد إلى ملايين السنين وما له من دور كبير في توفر فرص عمل وتأمين دخل ملايين الأسر في الدول النامية والتي تعتمد على الشاي كمصدر للدخل القومي، وأهميته في الحد من الفقر وانتشار المجاعات في بعض الدول، وبعد أن قدمنا لكم الإجابة على متى يصادف يوم الشاي العالمي ؟ نكون وصلنا إلى ختام مقالنا والذي قدمناه عبر موقع الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع