الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي إحتمالات الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 31 مارس، 2020
mosoah
ما هي إحتمالات الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا؟

يتساءل الجميع عن ما هي إحتمالات الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا ؟ ، وذلك ما نُجيب عليه تفصيلاً في المقال الآتي ، اجتاح العالم مؤخراً طارئة صحية خطيرة لم تترك مستقراً من الأرض إلا ونالت من ساكنيه مُسببة الكثير من الذعر والخوف والحزن لأهله، فقد أصاب فيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) ما يزيد عن ربع مليون شخص كما حصد أرواح عشرات الآلاف، والذي بدأ في الانتشار مع بدايات العام الجديد 2020 من مدينة ووهان الصينية لينتشر شمالاً وجنوباً بين البلدان.

ويتساءل الكثيرين عن مدى خطورة الأمر وما هي الاحتمالات المُشيرة إلى الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك ما ستجدونه في المقال الآتي من موسوعة.

ما هي إحتمالات الموت جراء الإصابة بفيروس كورونا

  1. تسبب العدوى أعراضاً مرضية شبيهة بأعراض الإنفلونزا الموسمية مثل السعال الجاف، التهاب الحلق إلا أن المرضى دوماً ما يعانون من صعوبة في البلع، ارتفاع شديد في درجة الحرارة، إجهاد عام بالجسم وقد يصل الأمر ببعض الحالات إلى وجود فشل في وظائف الجهاز التنفسي.
  2. وتكمن خطورة المرض في إمكانية عدم ظهور أعراضه على جميع المرضى خلال فترة حضانة المرض والتي تمتد من يومين إلى أربعة عشر يوماً ليكون بعدها قد تمكنت خلايا الفيروس من الجسم.
  3. بالإضافة إلى عدم وجود لقاح فعال في الوقاية أو علاج فيروس كوفيد ـ 19 حتى يومنا هذا، بل لا زالت جميع العلاجات المقترحة طور التجربة المعملية والاختبار.

نسب الوفاة العالمية جراء الإصابة بفيروس كورونا

  • أشارت منظمة الصحة العالمية أن معدل الوفيات بين حالات الإصابة عالمياً لم يتجاوز نسبة 4% من الحالات المؤكدة، بينما وصلت هذه النسبة إلى 5% في بريطانياً بدايةً من اليوم الثالث والعشرين من شهر مارس بالرغم من اعتقاد المستشارون العلميون لحكومة المملكة المتحدة بأن فرصة الموت عند الإصابة بالعدوى لا تزيد عن 0.5 إلى 1% فقط ولك أقل بكثير من حالات الوفاة المُعلنة.
  • وربما يرجع ذلك الاختلاف إلى أنه لم يتم تأكيد كافة حالات الإصابة بالفيروس عن طريق الاختبار فكل دولة لديها طريق خاصة في تحديد الحالات التي تخضع لاختبار فحص الإصابة بالفيروس، لذا فكثيراً ما نجد أن معدلات الوفيات المُعلنة من البلدان غير دقيقة ويُمكنها أن تكون مُضللة في كثير من الأحيان.
  • كما أن فرصة التعرض للوفاة بعدوى كوفيد ـ 19 تتوقف على الكثير من العوامل أبرزها السن، الحالة الصحية العامة، الرعاية الصحية التي يحصل عليها المريض فور تأكد إصابته بالعدوى.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بعدوى كوفيد – 19

  • أشارت تقديرات إمبريال كولدج في لندن أن المرضى والمسنين هم الأكثر عرضة للوفاة في حالة إصابتهم بفيروس كورونا حيثُ أشارت التقارير بأن معدل وفيات الأشخاص ممن تجاوزوا عامهم الثمانين أعلى بعشر مرات من المعدل المتوسط، بينما معدل وفيات الأشخاص في عمر الأربعين عاماً أقل بكثير جداً من هذه النسبة.
  • إلا أنه وفقاً لتصريحات كبير المستشارين الطبيين في حكومة بريطانيا فإنه على الرغم من معدلات الوفاة المرتفعة نتيجة الإصابة بالفيروس لدى كبار السن إلا أن الكثير منهم ربما لن يعاني من بعض الأعراض الطفيفة ويتماثل للشفاء بعدها.
  • كما أكد على ضرورة استهانة الفئات العمرية الأصغر سناً (الشباب والأطفال) بخطورة عدوى كورونا، فليس العمر وحده من يحدد خطورة العدوى بل أن هناك الكثير من الشباب الذين انتهى بهم الأمر في غرف العناية المركزة للحصول على مساعدة في التنفس.
  • فوفقاً لما حدث في الصين من تفشي للعدوى نجد أن حالت الوفاة كانت أكثر حدوثاً بخمس مرات بين الحالات المؤكدة بالإصابة ممن يعانون من الأمراض المزمنة كالسكري، مشاكل القلب والشرايين، أمراض الجهاز التنفسي، ارتفاع ضغط الدم، فهناك العديد من العوامل الصحية التي تتفاعل مع بعضها البعض مُسببة الوفاة.
  • ووفقاً للإحصاءات الحالية فإن أعداد الوفيات في الرجال تتجاوز أعداد الوفيات في النساء، وقد أشار العديد من الباحثون أن هناك العديد من العوامل التي جعلت فيروس كورونا ذو تأثير خطير على الرجال أكثر من النساء أبرزها المداومة على التدخين، ضعف الحالة الصحية بوجه عام، تناول المشروبات الكحولية، ونهايةً فإن فرصة الوفاة عند الإصابة بفيروس كورونا تتوقف على العوامل السابقة بالإضافة إلى المرحلة التي تم فيها اكتشاف الإصابة بالمرض والرعاية الصحية المقدمة للمريض آنذاك.

المراجع

1