الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي عاصمة البرازيل وأهم المعلومات عنها

بواسطة: نشر في: 31 يوليو، 2020
mosoah
عاصمة البرازيل

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على عاصمة البرازيل التي تعد واحدة من أبرز الدول الواقعة في قارة أمريكا الجنوبية ويُطلق عليها رسميًا “جمهورية البرازيل الاتحادية”، ومن الناحية الجغرافية فهي تشترك في حدودها مع غيانا وفنزويلا وسورينام في الجهة الشمالية، بينما في الجهة الجنوبية فهي تشترك في حدودها مع الأوروغواي، بينما في الشمال الغربي تحدها كلاً من بيرو وبوليفيا وكولومبيا، أما في الجنوب الغربي فتحدها كلاً من باراغواي والأرجنتين.

وتحتل البرازيل الترتيب الخامس على مستوى العالم في قائمة أكبر الدول في عدد السكان والمساحة، فمساحتها تبلغ نحو 8.5 كيلو متر مربع، بينما عدد السكان يتخطى 200 مليون نسمة، وعلى مستوى القارة فهي تحتل الترتيب الثالث، ووفقًا للمصادر التاريخية فإن سبب تسمية البرازيل بهذا الاسم يعود إلى اسم أحد الأشجار التي تنمو في البلاد وهي شجرة “باو برازيل” الحمراء اللون.

عاصمة البرازيل

  • تعد مدينة برازيليا “Brasilia”هي عاصمة البرازيل وذلك بعد أن كانت العاصمة القديمة لها مدينة ريو دي جانيرو، ومن قبلها مدينة سلفادور، ومن الناحية الجغرافية فهي تقع في غرب الدولة.
  • وهي تضم القصر الرئاسي للرئيس البرازيلي، إلى جانب العديد من المنشآت الحكومية مثل البرلمان أو ما يُعرف بالكونغرس، لذا فهي تمثل العاصمة الفيدرالية للبلاد.
  • تصل مساحة مدينة برازيليا إلى نحو 112.5 مليون كيلو متر مربع، وما يميزها عن مدن البلاد الأخرى تصميمها المعماري الفريد الذي يتخذ شكل الطائرة.
  • ويمكنك رؤية ذلك بوضوح والاستمتاع بتصميمها المبهر من السحاب عبر السفر بالطائرة، وقد تم الاستعانة بكل من المعماري لوسيو كوستا وأوسكار نيماير في تصميم هذا الشكل وتنفيذه بالكامل.

لماذا تعد مدينة برازيليا عاصمة البرازيل ؟

قبل وقوع الاختيار على مدينة برازيليا ظلت مدينة ريو دي جانيرو عاصمة للبلاد لقرون عدة وتحديدًا منذ عام 1763م حتى عام 1960م، ولكن هناك أسباب دفعت الرئيس البرازيلي جوسيلينو كوبيتشيك مؤسس العاصمة إلى اختيار مدينة برازيليا بدلاً من ريو دي جانيرو وهي:
  • وقوع المنشآت الحكومية على مسافات بعيدة عن بعضها البعض مما كان يشكل ذلك عائق في إتمام الإجراءات الحكومية والتنسيق بين الهيئات.
  • ارتفاع معدل الكثافة السكانية في مدينة ريو دي جانيرو مما آثر ذلك بالسلب في انتشار الازدحام الذي يتسبب في شلل مروري في مختلف الطرقات.
  • الموقع الساحلي لمدينة ريو دي جانيرو حيث تطل على ساحل المحيط الأطلسي مما يجعلها عرُضة للهجمات البحرية.

ولهذه الأسباب السابقة تم اختيار مدينة برازيليا التي تتمتع بموقع جغرافي مميز في وسط الدولة عاصمة لها، وأمر الرئيس البرازيلي ببناء المدينة بأفضل التصميمات المعمارية المعاصرة، وبناء المنشآت الحكومية على مسافات متقاربة في منطقة واحدة تسهيلاً على المواطنين.

تاريخ مدينة برازيليا

  • يعود تاريخ تأسيس مدينة برازيليا في القرن العشرين وتحديدًا في عام 1960م، وذلك بعد أن تم استكشافها من قبل البرتغالي بيدرو ألفاريز كابرال.
  • وكان ذلك بدءًا من عام 1500م وقد استعمرها البرتغاليون بجانب باقي المدن الأخرى بعد أن تم استكشافها.
  • وكان السبب الرئيسي وراء تأسيسها هو موقعها الجغرافي المتميز في وسط البرازيل الذي يشكل خط الدفاع ضد الهجمات البحرية للأعداء.
  • ويعد البطريرك جوزيه بونيفاسيو هو صاحب فكرة تأسيس هذه المدينة، وتشير المصادر التاريخية أن العلماء استكملوا رحلة استكشاف المدينة في الإطلاع على معالمها الطبيعية والموارد التي تتوافر فيها وذلك في عام 1892م.

جغرافية برازيليا

  • بجانب الموقع الجغرافي المتميز للمدينة في وقوعها في وسط البلاد فهي تتميز أيضًا بأنها مُحاطة بالعديد من المعالم الطبيعية الخلابة من الهضبة الوسطى وأنهار سان فرانسيسكو وأنهار بارانا وأنهار توكانتينس .
  • وهي تمتد على ارتفاع 1.100 متر عن سطح البحر، بينما تبلغ مساحة المدينة ما يقرب من 8.802 كيلو متر مربع، كما تقع عند خط طول -47.93 ودائرة عرض -15.78.

مناخ برازيليا

  • تعد البرازيل من أبرز الدول التي تتمتع بالمناخ الاستوائي مما يعني أن ذلك المناخ يسود عاصمتها، وتتعرض المدينة للجفاف سنويًا بداية من شهر مارس حتى سبتمبر .
  • وفي بعض الأحيان قد يمتد حتى شهر أكتوبر حيث ترتفع درجة الحرارة إلى 28 درجة مئوية، بينما تنخفض نسبة الرطوبة لتصل إلى 20%.
  • بينما يرتفع معدل الرطوبة وتهطل الأمطار بدءُا من شهر أكتوبر حتى شهر فبراير وفي بعض الأحيان تشهد المدينة تساقط الأمطار في شهر مايو وتنخفض درجات الحرارة وتصل إلى 16 درجة مئوية في هذا الموسم.
  • بينما تصل نسبة الرطوبة فيه إلى نحو 80%، ويُطلق على هذا المناخ اسم “مناخ السافانا المداري”.

أقتصاد البرازيل

  • تتمتع دولة البرازيل بالتطور الاقتصادي حيث أنها تُصنف ضمن أفضل 20 دولة اقتصاديًا، وهذا يعني ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في العاصمة الذي يشغل نسبة تصل إلى 1.8% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد أي ما يعادل 28 مليار دولار.
  • ويعد قطاع الصناعة الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها اقتصاد المدينة، ومن أبرز الصناعات التي تنتجها المدينة الأثاث المنزلي والأدوية والأجهزة الإلكترونية والصناعات الغذائية.
  • كما أنه من أبرز القطاعات التي تساهم في إنعاش اقتصادها الزراعة حيث تنتج العديد من المحاصيل الزراعية المتنوعة أبرزها القهوة التي تشتهر بها دولة البرازيل بشكل عام.
  • إلى جانب فول الصويا والفواكه مثل البابايا والجوافة والبرتقال، ومن أبرز مظاهر تطورها الاقتصادي انخفاض نسبة البطالة وتوافر بها الأيدي العاملة.

دليل أجمل أماكن السياحة في البرازيل

يساهم قطاع السياحة بشكل حيوي في زيادة الدخل القومي للبلاد، وذلك لأنها تضم العديد من المعالم السياحية التي تستقطب الملايين من السياح سنويًا، ومن أبرز هذه المعالم ما يلي:

حديقة ايتيكويرا

تمثل هذه الحديقة واحدة من أفضل المعالم الطبيعية في العاصمة نظرًا لاحتوائها على الشلالات الخلابة التي تهييء مكانًا مناسبًا للزوار في الحصول على الهدوء والاسترخاء، لذا فهي تعد من أبرز الأماكن المفضلة لعشاق الطبيعة.

نصب جوسيلينو كوبيتشيك التذكاري

  • تم إنشاء هذا النصب للرئيس البرازيلي جوسيلينو كوبيتشيك المؤسس للعاصمة تقديرًا لجهوده وتكريمًا له.
  • ويبلغ ارتفاعه إلى نحو 4.5 متر، وهو يقع على مسافة قريبة من منتزه بلدية العاصمة.
  • ويتكون من قاعدة أسمنتية وتمثال إلى جانب ميداليات الرئيس البرازيلي التي نالها خلال فترة رئاسته.

مجلس الشيوخ الوطني

أحد أبرز المنشآت ذات التصميم المعماري الفريد، وهو يضم مقر أعضاء مجلس الشعب والشيوخ معًا، وقد صممه المهندس المعماري أوسكار نيمار الذي صمم العاصمة بأكملها.

المسرح الوطني كلاوديو سانتورو

  • من أهم المعالم السياحية للعاصمة الذي يحمل اسم واحدًا من أهم الملحنين البرازيليين كلاوديو سانتورو.
  • ويعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1966م ومن كبرى مسرحيات البرازيل حيث أن طاقته الاستيعابية تتجاوز 1000 متفرج، وفيه يحتوي على قاعات لعرض الحفلات الفنية والمسرحيات.

مركز بنك البرازيل الثقافي

يمثل أهم المراكز الثقافية للعاصمة الذي يتيح لزواره الاستمتاع بكافة العروض الفنية المتنوعة كالحفلات الموسيقية والأفلام والمسرحيات، إلى جانب أنه يحتوي على مساحات مخصصة للمعارض.

لغة البرازيل

  • نظرًا لكون دولة البرازيل بشكل عام ومدينة برازيليا بشكل خاص مستعمرة برتغالية قديمًا فإن اللغة الرسمية لها هي البرتغالية التي يتحدث بها سكانها.
  • إلى جانب اللغات الثانوية الأخرى التي يتحدث بها سكان المدينة من اللغة الإنجليزية والتي يتم تدريسها في المدارس للطلاب، إلى جانب اللغة الإسبانية التي يتحدث بها سكان بعض الدول المجاورة مثل الأرجنتين.

تعداد سكان برازيليا

  • تحتل مدينة برازيليا الترتيب الرابع في أكبر دول البلاد من حيث الكثافة السكانية، فقد شهدت المدينة منذ تأسيسها العديد من حركات الهجرات الداخلية إليها وتحديدًا من مدينة ريو دي جانيرو.
  • وذلك نظرًا لكونها العاصمة الجديدة للبلاد والمدينة المركزية لها والتي تضم كافة القطاعات الحكومية فقد كان من بين من هاجروا إلى العاصمة الجديدة العاملين في مختلف المنشآت الحكومية في العاصمة القديمة.
  • وحاليًا يتخطى إجمالي عدد السكان 2 مليون نسمة من بينهم الأجانب من مختلف الجاليات.

الديانة في البرازيل

  • يدين غالبية سكان مدينة برازيليا بالديانة المسيحية وتحديدًا المذهب الكاثوليكي.
  • إلى جانب الديانات الثانوية الأخرى وهي ديانات الأقليات في البلاد من الدين اليهودي والدين الإسلامي.

التعليم

  • يعد نظام التعليم في العاصمة مجانيًا في السنوات الأولى للطلاب حتى عمر 14 سنة.
  • وتضم المدينة العديد من المدارس الخاصة التي تطبق أحدث أنظمة التعليم المعتمدة في أوروبا وفيها يتم تدريس المواد للطلاب باللغة الإنجليزية على عكس المدارس الحكومية التي تُدرس موادها باللغة الرسمية وهي البرتغالية.
  • لذا فإن المدارس الخاصة تعد أفضل الخيارات للغير ناطقين باللغة البرتغالية من الأجانب.

مراجع

1

2

3

4