الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة الاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامه

بواسطة: نشر في: 5 فبراير، 2020
mosoah
طريقة الاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامه

تقدم موسوعة هذا المقال حول طريقة الاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامه ، تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لتحسين أداء العمل؛ ومن ثم تسهل على القائمين فيها سبل الراحة، والتي من شأنها أن تساعدهم على حياة أسهل ومعلومات أدق، لذلك سنقدم في هذا المقال التفاصيل الكاملة للاستعلام عن رسوم المرافقين للوافدين برقم إقامتهم والطرق المتبعة في السطور القادمة.

طريقة الاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامه

نقدم لكم الطريقة الصحيحة بالخطوات للاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الإقامة، فكل ما عليكم اتباع الخطوات الآتية:

  • الخطوة الأولى: تتمثل في الدخول إلى موقع وزارة الداخلية السعودي اضغط هنا.
  • الخطوة الثانية:اختر القطاعات.
  • الخطوة الثالثة: اختر الخدمات الإلكترونية.
  • الخطوة الرابعة: اختار قسم التابعين والمرافقين.
  • الخطوة الخامسة: سيظهر لك خانة لإدخال الرقم القومي للمستعلم عنه ادخله وانتظر المعلومات في غضون ثانية ستظهر لك.

حاسبة الاستعلام عن رسوم المرافقين

حاسبة الاستعلام عن رسوم المرافقين، هي أحد الخدمات التي تفعلها المملكة العربية السعودية على مقيم في السعودية الإلكتروني الذي يرعى شؤون الوافدين وأسرهم، لتسهل على الوافدين حساب الرسوم التي لم يتم سدادها مع الرسوم الجديدة، وللتعرف على رسوم المرافقين بأثر رجعي، تتبع الخطوات الآتية:

تسجيل الدخول إلى مقيم السعودي

  • اختيار الخدمات الإلكترونية من خلال الخيارات أعلاة.
  • اختيار القطاعات ومن ثم خدمات الوافدين والاستعلام عن الرسوم.
  • ثم اختيار حاسبة الاستعلام عن رسوم المرافقين للدخول عليها اضغط هنا.
  • بعدها يتم إدخال عدد الأفراد المراد الاستعلام عن رسومهم .طريقة الاستعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامه
  • اختيار كلمة أحتساب حيث يقوم الموقع بحساب المبلغ الواجب سدادة.
  • وسيعرض الموقع المبلغ بالوقت الذي يجب السداد فيه.

للمزيد يمكنك متابعة : –

استعلام عن رسوم المرافقين برقم الاقامة

بذلك تكون أوضحت موسوعة الخطوات المتبعة تفصيلاً؛ لمعرفة الرسوم الخاصة بالمرافقين، حيث تعمل حكومة المملكة العربية السعودية على توفير الرفاهية للوافدين فيها وتحقيق أعلى سبل الراحة وتسهيل الأمور المعيشية، إيماناً من حكومتها أن الوافدين جزء منها يجب مراعاتهم تماماً وحفظ سلامتهم، ولتؤكد على أهمية التطور التكنولوجي، التي باتت تطور به مؤسساتها ليل نهار لتواكب التطور الهائل الذي يشهده العالم.