مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اداب تناول الطعام

بواسطة:
اداب تناول الطعام

لتناول الطعام العديد من الأداب التي لابد من تعلمها، إذ أنها من الأمور الجيدة بحياة كل شخص، حيث تجنبه الكثير من سخرية الأخرين والإحراج أمامهم، ويتم تعريف آداب الطعام على أنها مجموعة الأداب التي تتعلق بالسلول الإنساني، وكذلك الذوق العام حينما يتناول الشخص الشراب أو الطعام بصورة تعبر عن مدى تحضره.

في بعض الأحيان قد يتلقى أي منا دعوة لتناول الطعام بالخارج، وفي حال جهل الشخص بأصول تناول الطعام وآدابه فإن هذا الأمر قد يدفعه في بعض الأحيان لرفض الدعوة أو أنه يذهب ويتنابه الكثير من شعور القلق بأن يظهر بصورة لا تليق بإتيكت الطعام، لذا فإننا بذلك المقال سوف نتحدث عن الأصول التي لابد من مراعاتها أثناء الجلوس على موائد الطعام.

اداب تناول الطعام :

  • أولا لابد من غسل الأيدي قبل أن يُقبل الشخص على تناول وجبته، كي يزيل أي أوساخ عالقة بهما، كي لا يصيبه أي ضرر.
  • أن يبادر بالسؤال عن أصناف الطعام، في حال إن كان الشخص ضيفاً لدى أي من أقاربه أو أصدقائه.
  • المبادرة في تناول الطعام، بمعني أن يقوم الشخص المضيف بتناول الطعام قبل أن يبدأ الضيف، بحيث يشعر الضيف بالإطمئنان.
  • التسمية قبل البدء في تناول الطعام.

الأداب التي لابد من إتباعها حين تناول الطعام

  • أولا تناول الطعام باليد اليمنى، بحسب ما أمرنا ديينا الإسلامي به.
  • أن يأكل الشخص من الطعام الذي يليه بشكل مباشر، بمعنى أن يتناول من الأصناف الموجودة أمامه، ولا يقوم بمد يده على أي من الأصناف الأخرى الموجودة أمام الأخرين، ويتجنب ألا يأمل من وسط طبق الطعام.
  • عدم إحداث صوتاً أثناء المضغ، بمعنى ألا يقوم الشخص بفتح فمه وهو ممتلئ بالطعام، كما يتوجب أيضا القيام بتقطيع الطعام لقطع صغيرة تتناسب مع كل لقمة.
  • تجنب القيام بخلط أكثر من نوع من الطعام.
  • في حال الحاجة لأي شئ موجود على المائدة ومن الصعب الوصول إليه، فلا تنحني كي تأخذه أو تقف، بل أطلب هذا الشئ من أقرب شخص موجود قريبا من هذا الشئ، كي يمرره لك.
  • تجنب ملأ الملعقة أو الشوكة أكثر مما ينبغي، بحيث يتم أخذ الكمية التي يمكن وضعها بالفم على دفعة واحدة، بمعنى عدم القيام بحمل قطع طعام كبيرة بالشوكة أو الملعقة ثم تناولها على أكثر من دفعة.
  • حين تناول الحساء يُراغى القيام بغمس الملعقة في الإتجاه البعيد عن جهة الشخص الذي بجانبك، ويتم تناول الحساء بجانب الملعقة، بينما في حال أن الحساء به قطع خضار أو كثيف فإنه يتم تناوله بمقدمة الملقعة، دون أن يتم إحداث أي أصوات.
  • في حال تم تقديم الحساء بفنجان فليس هناك مانع أن يقوم الشخص بتناول الحساء بالملعقة لمرة أو أثنين ثم بعدها يقوم برفع الفنجان كي يشرب منه بشكل مباشر، ومن الممكن أن يتم إستخدام الملعقة مرة ثانية من أجل إلتقاط أي من المكونات الصلبة أو قطع الخضروات التي تتبقى بالفنجان، ثم يتم إعادة فنجان الحساء للطبق المصاحب، ثم يتم وضع الملعقة فوق الطبق.
  • حين تناول الأطعنة الرخوة كالكشك والخضار البوريه أو الخبيزة فإنها يتم غمس الطعام بإتجاه الجسم، ويتم أخذ الطعام من مقدمة الملعقة للفم، كذلك هذا الأمر ينطبق على كل من المعكرونة والأرز في حال تناولهما بالملعقة.
  • في حال إن كان الخبز الذي سيتم تقديمه ساخناً فإنه يتم تقطيع بعض من قطع الزبد ثم توضع بداخل الخبز بحيث يسيل منها الزبد، بينما إن كان الزبد بارداً فإنه يتم دهنه بالزبدة.
  • في حال عدم توافر سكين فمن الممكن القيام بإستخدام قطعة خبز لسند الطعام للشوكة.
  • في حين تناول الساندوتشات فإنها تؤكل بالأصابع، بينما إن تم تقديمها مع الصلصة فإنها تؤكل بإستخدام الشوكة.
  • يتم تناول السلطة بإستخدام الشوكة، بينما في حال وجود حلقات البندورة أو قطع أوراق خس كبيرة فإنه يتم تقطيعها بالسكين.
  • حين تناول الطيور أثناء الحفلات الرسمية أو أثناء التواجد بالأماكن العامة فإنه من غير اللائق أن يتم مسك قطعة الطيور باليد، بل يكفي أن يقوم الشخص بتناول أجزاء اللحم التي بإمكانه أن يتسخلصها من العظام، مستخدماً الشوكة والسكين.
  • الأسماك يتم تناولهم بواسطة السكين والشوكة الخاصة بها، أما في حال عدم تقديم سكين معها فمن الممكن أن تُستخدم السكين والشوكة العادية.
  • حين تناول الفواكه الظازجة صغيرة الحجم، فإنه يتم إمساكها بأطراف الأصابع كالبرقوق والعنب والمشمش، ويتم إخراج البذور بإصبعي الإبهام والسبابة من الفم، ثم توضع البذور على الطبق، فلا يليق قذفها من الفم للطبق.
  • حين الإمساك بالفنجان يتم مسكه بيد واحدة، من خلا إدخال إصبع السبابة بأذن الفنجان، ثم يضغط على أذن الفنجان بإصبع الإبهام تحاه الأعلى، وبالإصبع الوسطى يتم إسناد الفنجان.
  • حين تناول الطعام لابد من تجنب ترك أي بقايا بالطبق، ومن الأفضل أن يقوم الفرد بأخذ ما يتأكد أنه سوف يتمكن من تناوله، وفي حال إحتياجه لكمية أخرى يمكنه الطلب.
  • في حال تناول أي من الأطعمة الحريفة، فلا داعي لإحداث صوت أو إخراج الطعام من الفم، بل يُكتفى بتناول كمية قليلة من الماء، تلك هي الحالة الوحيدة فقط التي من الممكن أن يقوم الشخص بتناول الماء أثناء وجود طعام بفمه.
  • حين الشعور بوجود شئ غير مرغوب أثناء تناول الطعام، عدم الإستلذاذ بطعم طعام ما، فلا داعي لإثارة الإنتباه وإظهار الإشمئزاز، فحينها يتم إخراج ما هو بالفم ثم وضعه بطرف الطبق، ثم تغطيته بقطعة خبز.
  • غير مرغوب في إستخدام أعواد الأسنان حين الجلوس على المائدة أو تناول الطعام، وفي حال إن علق طعام بالأسنان فمن الأفضل الذهاب للحمام بعد الإنتهاء من تناول الطعام ثم تنظيف الفم، وفي حال إستخدامها على مائدة الطعام يتم تغطية الفم بواسطة منديل أو باليد اليسرى.
  • في حال تقديم نوع من الطعام الذي لا تفضلخ من الأفضل الإعتذار مع عدم ذكر أي أضرار يتسببها لك هذا الطعام.
  • عدم الإتكاء حين تناول الطعام، بمعنى ألا يجلس الشخص متكئاً على أحد شقي الجسم حين تناول الطعام.
  • عدم الحديث عن الحوادث أو عن الأموات أو عن الحيوانات.
  • عدم المخاط أو البصاق أثناء تناول الطعام غير في أوقات الضرورة.
  • بعد الإنتهاء من الطعام يتم غسل اليدين مباشرة.