الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سمي الامام علي بأمير النحل

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
لماذا سمي الامام علي بأمير النحل

نتناول من خلال هذا المقال الإجابة على سؤال لماذا سمي الامام علي بأمير النحل من خلال موقع موسوعة ، ونستعرض الأسباب وراء تلك التسمية، والمناسبة التي قيلت فيها، ومن أطلق عليه هذا الاسم؟، بالإضافة إلى قصة إسلام سيدنا علي بن أبي طالب، وكيفية استشهاده؟.

لماذا سمي الامام علي بأمير النحل

الصحابي الجليل ، ورابع الخلفاء الراشدين علي بن أبي طالب، ابن عمّ النبي – عليه الصلاة والسلام – وهو أحد المبشرين بالجنة، وقد لقب بالعديد من الألقاب سنتناول واحدًا منها.

  • يعود سبب تسمية الإمام علي ب “أمير النحل” إلى عدة أسباب منها أن النبي – صلَّ الله عليه وسلم – كما نقل عن الإمام علي بن موسى الرضا – رضي الله عنه – أن الرسول سماه بذلك حين قرأت آية من سورة النحل.
  • هذه الآية يتحدث فيها – سبحانه وتعالى- عن النحل، وما فيه من آيات عظام من يتأمل فيها يجد قدرة الخالق، وعظمته.
  • يخبرنا الله في الآية الكريمة بأنه رزق النحل من كل الثمرات، وأن الله سهل لهم الطريق لذلك، وهذا يجعلنا نستدل على أن من يسعى في طلب رزقه سيجد الله – سبحانه وتعالى – خير معين، وييسر له كل صعب، ويعينه عليه.
  • كما أن الله – سبحانه وتعالى – يخرج لنا من بطون النحل شراب فيه شفاء للناس، وهو العسل، وجعله مختلف الألوان، فمنه الأبيض، والأحمر، والأسحر (ذكر أبو جعفر أن الأسحر هو العسل الأبيض الذي يختلط بالحمرة).
  • وقد أنزل الله هذه الآية لنتدبر عظمة الخالق في خلقه، وأن الله – سبحانه وتعالى – قادر على كل شيء.
  • فحينما سمع النبي – صلَّ الله عليه وسلم – الآية الكريمة: “ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” سورة النحل – الآية رقم (69).
  • قال النبي – صلَّ الله عليه وسلم – حينها: “علي أميرها”، وبذلك سمي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب باسم أمير النحل.
  • في موقف آخر حينما وجه النبي – صلَّ الله عليه وسلم – عدد من أفراد الجيش إلى قلعة تدعى “بني تغل” أو “ثُعل”، وبدأت الحرب بينهما حتى نفدت أسلحة بني تغل، فأرسلوا إليهم كِوار النحل “بيت النحل”، فلم يستطع أفراد الجيش التعامل معه، فجاء سيدنا علي فخضع له النحل، لذلك سمي ب “أمير النحل”.
  • وقد لقب الرسول – صلَّ لله عليه وسلم –  أمبر المؤمنين علي ب “اليعسوب”، ويعني أمير النحل، وذلك حينما قال له: ” يا علي أنت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب الظالمين”.
  • وقد أرجع ابن الجوزي سبب تسمية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب باسم أمير النحل إلى أن المؤمنين يشبهون النحل في أن النحل لا تتناول إلا ما هو طيب، كما أنها لا تضع إلا طيبًا.
  • فالنحل تتغذى على رحيق الزهور، بالإضافة إلى أنها تضع طيبًا، وهو العسل الذي فيه شفاء للناس، والمؤمنون الموحدون بالله يقومون بالصلاة، والدعاء، وذكر الله، بالإضافة إلى أنهم يضعون كل ما هو طيب من أفعال الخير، والأعمال الصالحة.

قصة إسلام علي بن أبي طالب

دخل سيدنا علي بن أبي طالب على النبي – صلَّ الله عليه وسلم – في يوم، وكانت السيدة خديجة – رضي الله عنها – تؤدي الصلاة، فبدأ يسأله عن طبيعة هذه العبادة.

  • أخبره أنها إحدى أركان الإسلام، وأن الله قد فرضها على عباده، فعرض عليه النبي أن يدخل في الإسلام، ولكن علي لم يكن قد حسم أمره بعد.
  • ورد على النبي بأنه يريد أن يستشير والده أولًا، ولكن في هذه الفترة كانت الدعوة سرية، ولم يكن الرسول قد دعى إلى الإسلام جهرًا.
  • فاتفق مع النبي بأنه لن يخبر أحدًا بالأمر، وفي نفس الوقت لم يكن قد دخل الإسلام بعد، رجع علي بعد ذلك، وهو في حيرة من أمره، وظل يفكر تلك الليلة حتى هداه الله إلى الصواب، وأنار قلبه بالإسلام.
  • عاد علي إلى النبي، وطلب منه أن يكرر ما قاله له في الليلة السابقة، فأعاد النبي حديثه له، فنطق علي الشهادتين، وتبرأ من عبادة الأصنام، ولكن كتم إسلامه خوفًا من أبي طالب.
  • اختلفت الأقاويل حول عمر علي بن أبي طالب حين دخل الإسلام، فمنهم من قال أنه كان بعمر ثماني سنوات، ومنهم من قال أنه كان قد بلغ أربع عشرة سنة، أما الحسن بن يزيد يرى أن علي حينها كان بعمر التاسعة.
  • ذكر ابن عباس أن عليًا هو أول من أسلم، ولكنه كان يكتم إيمانه خوفًا من أبي طالب في حين أن البعض الآخر أعلن إسلامه، ومنهم أبو بكر الصديق.

استشهاد علي بن أبي طالب

لقد كان علي بن أبي طالب على علم مسبق بأنه سيموت مقتول، فقد أخبره النبي – صلَّ الله عليه وسلم – بذلك.

  • حين قال: ” ألا أحدثكم بأشقى الناس رجلين؟ أحيمر ثمود الذي عقر الناقة، والذي يضربك يا علي على هذه، حتى يبل منها هذه”، وأشار إلى لحيته.
  • وقد كان، حينما خرج علي حتى يوقظ المسلمين لأداء الصلاة مناديًا “الصلاة الصلاة”، في ذلك الوقت كان يراقبه “ابن ملجم”، ما إن خرج علي فإذا ب “ابن منجم” يضربه جانب رأسه ضربة قوية بسيفه حتى سال دمه الشريف، وابتلت لحيته.
  • وقد استشهد علي في شهر رمضان المبارك في ليلة الجمعة الموافق السابعة عشر من رمضان في سنة 40ه، وكان يبلغ من العمر حينها ثلاثة، وستين سنة. ومنهم من قال بضع وخمسين سنة.
  • وقد اختلف العلماء حول مكان دفنه بالتحديد، فمنهم من قال دفن في الكوفة، وقال البعض أنه في البداية دفن في الكوفة، ثم نقله ابنه الحسن بن علي إلى المدينة المنورة.

وفي النهاية نود أن يكون المقال استوفى الإجابة عن سؤال لماذا سمي الامام علي بأمير النحل من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك زيارة الروابط التالية: