الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل وقت للدعاء في يوم عرفة

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2022
mosoah
افضل وقت للدعاء في يوم عرفة

افضل وقت للدعاء في يوم عرفة

يعد وقت عشية يوم عرفة هو الوقت الذي يستحب فيه الدعاء هو كما فعل سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم- في يوم عرفة، عندما رفع يديه إلى السماء، وما كان ينزلهما إلا للضرورة، وفي ذلك كان ينزل يداً واحدة فقط، حتى لا ينقطع الدعاء بينه وبين المولى- عز وجل-.

ما هو عشية يوم عرفة

معنى كلمة عشية في اللغة العربية هو الوقت بعد الزوال، وحتى غروب الشمس، وهناك من يرون بأنه يمتد حتى نهاية آخر ضوء للشمس في السماء، وهذا الوقت هو بعد صلاة الظهر، وحتى صلاة المغرب أو العشاء، ولكن الرأي الأرجح هو وقت المغرب، وهو يعد افضل وقت للدعاء في يوم عرفة، فذلك الوقت من يوم 9 ذي الحجة هو إلى حثنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- للدعاء فيه.

أفضل أوقات الدعاء في الصلاة في يوم عرفة

من رحمة الله بعباده المؤمنين أنه جعل لنا الكثير من الأوقات التي يتقبل فيها الدعاء، ومن بين تلك الأوقات هو الوقت الذي يتكرر على الأقل 5 مرات في اليوم، وهم الخمس صلوات المفروضة على كل مسلم ومسلمة، ويعد وقت السجود، هو أكثر أوقات الصلاة تقبلاً للدعاء، وهذا عن حديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: (أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ) (حديث صحيح).

وقت عرفة

يبدأ وقت عرفة مع بداية طلوع أول شعاع لأشعة الشمس في السماء، وهو وقت الفجر، ويمتد وقت عرفة، حتى مغرب الشمس كما ذكرنا سابقاً، وهذا اليوم هو من خير أيام الدنيا كما قال رسولنا الكريم- صلى الله عليه وسلم-: (مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” يَعْنِى أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: “وَلَا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَىْءٍ) (حديث صحيح).

فضل يوم عرفة

يعد يوم عرفة أحد أعظم أيام الدنيا كما ذكرنا سابقاً، وله من الفضل الكثير على كل المسلمين التائبين والحجاج والذاكرين الله والداعين لله، ومن فضل يوم عرفة ما يلي.

  • يوم مشهود: يشهد الله أهل السماء من الملائكة على الحجاج الواقفين بعرفة يوم عرفة، الأمر الذي يدل على مدى عظمة الحجاج، ومنزلتهم عند ربهم، ففي هذا يقول رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: (خطبة عيد الأضحى سعود الشريم مكتوبة) (حديث صحيح).
  • يوم عرفة يوم أتم الله فيه نعمته على المسلمين: فقد نزلت آية تدل على أن الله قد أنعم على المسلمين كلهم، وأتم لهم أعظم نعمه- وهو الإسلام- وكان ذلك في الآية في قوله- تعالى-: (خطبة عيد الأضحى سعود الشريم مكتوبة) (سورة المائدة الآية: 3)، ويذكر الصحابة- رضوان الله عليهم، أن وقت نزول تلك الآية الكريمة على سيدنا محمد كان في يوم عرفة.
  • يوم استجابة للدعاء: كما ذكرنا فقد كان رسولنا الكريم- صلى الله عليه وسلم- يهتم بالدعاء بشكل كبير في هذا اليوم العظيم، والذي يعتبره العلماء في السير على ذات الأمر سنة للمصطفى، وتقرباً إلى الله في يوم يتقبل فيه الدعاء.
  • يوم العتق من النار: يعد يوم عرفة من أكثر الأيام التي يعتق فيه المولى- عز وجل-عباده المسلمين من النار، وهذا كما أخبرنا رسولنا الكريم- صلى الله عليه وسلم-.
  • أحد الليالي العشر: يوم عرفة هو أحد الأيام التي أقسم بها المولى-عز وجل- في بداية سورة الفجر، عندما أقسم- سبحانه وتعالى- بالليالي العشر في أول سورة الفجر، والتي اتفق جمهور المفسرين على أن تلك الليالي هي الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة، والتي يؤدي فيها الحجاج مناسك الحج، وعندما يقسم الله بشيء ما دل إلى على قيمة ومنزلة المقسوم به عند ربه.

افضل الاعمال في يوم عرفة

يحاول المسلمون جميعاً في هذه الأيام المباركة كسب أكبر ثواب وفضل من الله، الأمر الذي يجعل المسلمين غالبيتهم يبحثون عن أفضل الأعمال في هذا اليوم العظيم، والتي سنذكر لكم بعضها، فأفضل الأعمال في يوم عرفة ما يلي.

صوم يوم عرفة: ذكر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- في فضل صيام يوم عرفة، أنه كفارة سنتين، سنة مضت، وسنة قادمة، بالإضافة إلى فضل الصوم في ذاته، فالصوم هو العمل الوحيد الذي يحاسب عليه المولى- عز وجل- بنفسه عليه، ففيه بركة في الثواب أكبر من سواه من الأعمال.

كثرة الاستغفار: لأن يوم عرفة هو يوم مشهود، فالمولى- عز وجل- يتقبل فيه توبة واستغفار أمة محمد كلها، لمن أرادها، ويمحو عنهم الذنوب والخطايا، ويقربهم إليه.

كثرة الدعاء: ففي الدعاء تقرباً إلى الله، واستجابة من عند الله، وعبادة لله، وهي إحدى العبادات الأعظم التي يقوم بها البشر منذ حتى قدوم الإسلام، فهي طريق للتواصل مع المولى- عز وجل- بما يريد كل مسلم، فلا حياء في طلب ما تريد من المولى- جل في علاه- ما دمت لا تدعو بفساد أو بشر، والله يتقبل كل الدعاء في هذا اليوم- بإذن الله-.

أسباب عدم قبول الدعاء في يوم عرفة

للدعاء في يوم عرفة فضل عظيم، ويستجيب له المولى- عز وجل- في هذا اليوم من كل المسلمين، إلا الذين قاموا بإحدى مسببات عدم قبول الدعاء، فتخيل أن تضيع على نفسك بأفعالك فضل وثواب هذا اليوم العظيم!، وحتى لا نقع في مثل هذا سنعرض لكم أساب عدم قبول الدعاء في يوم عرفة، وهي كما يلي.

  • سؤال المولى- عز وجل- بما لا يجوز: فالله لا يقبل الدعاء بالشر، لما فيه من أذى عظيم لصاحب الدعاء والمدعي عليه، فلا يجوز أن يدعو أحدنا بالشر على نفسه أو ماله أو ولده أو حتى الآخرين، وإن كان مظلوماً فيستحب أن يدعو لغيره بالهداية، وأن يدعو لنفسه بفرج الكربة، وإزاحة الغمة وتفريج الهم.
  • لا يقبل الله دعاء آكل الحرام: لا يتقبل الله- عز وجل- دعاء من يأكلون من مال حرام.
    • في هذا قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- (يا أيُّها النَّاسُ إنَّ اللَّهَ طيِّبٌ لا يقبلُ إلَّا طيِّبًا ، وإنَّ اللَّهَ أمرَ المؤمنينَ بما أمرَ بِه المرسلينَ فقالَ يَا أيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ وقالَ يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ قالَ وذَكرَ الرَّجلَ يُطيلُ السَّفرَ أشعثَ أغبرَ يمدُّ يدَه إلى السَّماءِ يا ربِّ يا ربِّ ومطعمُه حرامٌ ومشربُه حرامٌ وملبسُه حرامٌ وغذِّيَ بالحرامِ فأنَّى يستجابُ لذلِك) (حديث حسن)
  • غفلة القلب والعياذ بالله: لا يقبل الله دعاء الذي يغفل قلبه عن الخشوع في الدعاء، فما له إلا أن ينطق بلسانه ما ليس في قلبه، في هذا لا يقبل الله دعائه، فالمولى- عز وجل- شرع الدعاء حتى تبوح له- وهو الأعلم به- بما في قلبك، لذلك كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يحثنا على أن ندعو الله ونحن موقنون بالإجابة.
  • استعجال الإجابة: إن في فطرة بني آدم العجلة والتسرع في الأمور، ولكن هذا الأمر لا يحق للأدنى في الطلب من الأعظم، فالمولى- سبحانه وتعالى- هو الأعظم وهو الخالق، فلا يحق لمخلوق لا يعلم إلا قليل القليل، أن يتعجل على العالم الخبير بدعائه فالمولى- جل في علاه- لا يؤخر خيراً إلا لسبب وفيه خير، ولا يعجل بخير إلا لسبب وفيه أيضاً خير، فالمسلمون كما قال عنهم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أمرهم كله خير.
  • التواكل وعدم الأخذ بالأسباب: فلكل ما يطلبه الإنسان فعل عليه أداؤه حتى يعينه الله في تحقيق دعاه، أما التواكل على الله في الأمر، وعدم فعل ما هو مطلوب منك، أو الذي بمقدورك فعله فهذا لا يجعل من دعواك صالحة أن يقبلها الله، فلا تطلب النجاح في الدراسة وأنت لا تدرس، أو لا تذاكر.

قد تحدث الشيخ الفضيل عمر عبد الكافي في أحد اللقاءات التليفزيونية عن أسرار تأخر إجابة الدعاء، ويمكنك التعرف على ما قاله من خلال الفيديو التالي.