الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دليل قائمة أجمل ايات قرانية عن الزواج مكتوبة

بواسطة: نشر في: 1 يوليو، 2020
mosoah
ايات قرانية عن الزواج مكتوبة

نعرض لك عزيزي القارئ دليل أجمل ايات قرانية عن الزواج مكتوبة بالتفصيل والتي أشار الله تعالى إليها في الذِكر الحكيم، فإن في الزواج عفه ورفعه وصون للرجل والمرأة من كل الشرور، كما يجد كل منهما السند والدعم والترابط الذي ينجم عنه بناء أسرة مسلمة قوية قادرة على مواجهة تغيرات العصر من أبناء واعيين نشئوا في أسرة قوية يجمعها الترابط الأسري، في العلاقة المقدسة التي يشملها الله برعايته وعطفه ليربط بين الزوجين بالود والعطف والمحبة، فماذا عن آيات تيسير الزواج التي وردت في القرآن الكريم؟، هذا ما سنجيبكم عنه من خلال مقالنا في موسوعة، فتابعونا.

ايات قرانية عن الزواج مكتوبة

يبحث الكثير من المسلمين عن الآيات التي تُسلط الضوء على أهمية الزواج، أو آيات تيسير الزواج الواردة في القرآن الكريم والتي ذكرها رب العزة والجلالة في القرآن الكريم،حيث يجد البعض صعوبات في الارتباط ويلجأ إلى قراءة القرآن الكريم الذي يجعل المؤمن قادر على مواجهة التحديات التي من بينها عدم التوفيق في اختيار شريكة الحياة أو بحث الفتاة عن زوج صالح دون جدوى لنجد أهم الحلول لتلك المشكلات هي اللجوء إلى الله تعالى، وتلاوة القرآن الكريم، والدعاء.

فهي من العلاقات التي تحفظ الشعور بالأمن والآمان والود وصون الأعراض، وحفظ النسل والأنساب من الاختلاط، لذا فقد من الله تعالى على المسلمين بتلك العلاقة المقدسة التي تربط بين الزوجين والتي تُحقق لهم الاستقرار الأسري والنفسي، فقد حثنا الحبيب المصطفى على الزواج في حديثه”تزوجوا، توالدوا، تناسلوا، فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة“، كما قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث آخر ” يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء “.

وهنا تبرز أهمية الزواج في حياة المسلمين لم به من قوة وشدة بأس وصون لهم من الوقوع في المحرمات وخير يتنزل عليهم حيث تأتيهم النية الصادقة في البدء باختيار زوجة صالحة، يُشير الله تعالى في الآيات التي نستعرضها في مقالنا إلى طريقة الخطبة والنكاح، فتابعونا.

آيات عقد الزواج

يُعد عقد الزواج بين الرجل والمرأة من العقود المقدسة في الإسلام التي يرضى الله عنها ورسوله، حيث بها يستكمل الشخص نصف دينه، ويتمتع بروابط مقدسة قائمة على المحبة والتفاهم والود والاستقرار والطمأنينة، فما أجمل أن نتعرّف على تلك الآيات القرآنية التي جاءت عن الزواج.

  • يأتي الزواج في قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة النجم الآية 45″ وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰ”.
  • فقد جاء في قوله تعالى في سورة النور الآية 32″وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ ۚ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ”.
  • كما جاء قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الروم الآية 21″وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”.
  • كما رد فيقول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة القصص الآية 27″ قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَىٰ أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ۖ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ ۖ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ ۚ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ”.
  • وقد ورد في قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة البقرة الآية 235 “وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ”.

آيات قرآنية عن الزوجين

تبرز أهمية الزواج في دعوة الله تعالى في القرآن الكريم الرجال والنساء إلى النكاح والتأكيد على دوره في تعزيز استقرار المجتمع وتحقيق التوازن النفسي للأفراد والذي لن يتسنى إلا بحسن اختيار الزوجة الصالحة، كما أوضح الله تعالى طبيعة تعدد الزوجات والأسباب التي تأتي وراءه، فهيا بنا نعرض أبرز الآيات التي وردت في الزواج.

  • وكذا فقد ورد في قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة النساء الآية 1″ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا”.
  • فيما ورد في قوله تعالى في سورة النساء الآية 3″ وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا”.
  • كما ورد في قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الرعد الآية 38 ” وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ۚ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ”.
  • فيما ورد في قول الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الأحزاب الآية 49 ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ۖ فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا “.

آيات قرآنية عن الزوجة الصالحة

وردت العديد من الآيات التي جاء تُشير إلى الزواج ممن يصلح دينهن، وطبيعة العلاقة التي تجمع بين المرأة الصالحة زوجها وكيف تتم الخطبة، وفيما يلي نستعرض أبرز الآيات التي وردت في القرآن الكريم في الزواج واختيار الزوجة الصالحة و الزوج الصالح.

  • وقد جاء في قوله عز وجلّ في القرآن الكريم في سورة الممتحنة الآية 10″ أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ ۖ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ ۖ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ ۖ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ۖ وَآتُوهُم مَّا أَنفَقُوا ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ۚ وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنفَقُوا ۚ ذَٰلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ ۖ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ “.
  • كما ورد في قول الله تعالى في سورة البقرة في القرآن الكريم في الآية 221″ وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ”.

عرضنا من خلال مقالنا ايات قرانية عن الزواج مكتوبة من الذكر الحكيم والتي أشار الله عز وجلّ إلى أهمية تلك العلاقة التي تجمع بين الرجل والمرأة وما ينجم عن علاقتهم المقدسة من أبناء يبارك الله فيهم ويجعلهم مباركين بأمره.

لنجد أن الأسرة هي النواة التي حثّنا الإسلام على احترام قدسيتها وطبيعتها التي تختلف عن العلاقات العابرة الأخرى، فهي التي تحتاج إلى مراعاة وود ومحبة وصبر، يُمكنك عزيزي القارئ متابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة.