الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الأعراض الجسدية بعد الرقية

بواسطة: نشر في: 26 ديسمبر، 2021
mosoah
الأعراض الجسدية بعد الرقية

نشرح في هذا المقال ما هي الأعراض الجسدية بعد الرقية ، عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان إذا اشتكى رسول الله رقاه جبريل عليه السلام، قال: «بسم الله أرقيك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين“، فالرقية الشرعية إحدى الوسائل التي حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على اتباعها لتحصين النفس ولعلاج الحسد والسحر والعين وجميع الأمراض الروحانية، وهي عبارة عن مجموعة من الآيات القرآنية والأدعية التي يقرأها المصاب على ماء لنفسه أو يقرأها أحد عليه بنية الشفاء والتحصين، وعند قراءة الرقية الشرعية تظهر على المصاب مجموعة من الأعراض الجسدية التي نوضحها من خلال السطور التالية على موسوعة.

الأعراض الجسدية بعد الرقية

  • العين والحسد والسحر والمس، جميعها أمراض تصيب النفس فتدمرها، وتصيب الجسد فتهلكه، ومن تلك الأعمال ما هو ناتج عن معاشرة ضعاف النفوس، ممن لا يحبون الخير لأحد، ويتمنون له الشر وزوال ما امتلك من نِعم.
  • وعلى الرغم من تعدد وسائل العلاج من تلك الأمراض؛ أن أن للرقية الشرعية الأولوية من بين تلك الوسائل نظرًا لأنها أفضل علاج للمشكلات النفسية والأمراض الروحانية.
  • وهي من الأمور التي أمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة -رضي الله عنها- في باب رُقية العين: (أَمَرَنِي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أوْ أمَرَ أنْ يُسْتَرْقَى مِنَ العَيْنِ).
  • وكذلك فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّ النَّبيَّ كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما، فَقَرَأَ فِيهِما: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)، و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ)، و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ).
  • فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم باستخدام الرقية الشرعية في علاج النساء، كما كان الصحابة رضوان الله عليهم يقرؤون آيات القرآن الكريم في الرقية.
  • وتُعد الرقية الشرعية هي الحل الأمثل لحل ما استعصى من المشكلات وخاصة الأمراض الجسدية، والأمراض الروحانية مثل العين والسحر والحسد والمس.
  • فبقراءة تلك الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية يحصن الإنسان نفسه من السحر والمس، وبها يدفع شرور الشياطين والسحرة والمشعوذين.
  • فقد قال الله عز وجل في سورة الإسراء: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا”.
  • فليس هناك دواء لجميع الأمراض القلبية والجسدية أفضل من القرآن الكريم، الذي يزيد تقرب العبد من خالقه عز وجل فيكون سببًا في شفاءه من كل ما يعاني.

أعراض الشفاء بعد الرقية الشرعية

بعد قراءة الرقية الشرعية على المريض بأحد الأمراض القلبية؛ يظهر عليه مجموعة من الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالصداع.
  • زيادة العرق بشكل زائد عن الحد، ويمكن أن تكون رائحة العرق كريهة.
  • الغثيان والتقيؤ، ويمكن أن يخرج القيء مخلوطًا بالدم أو بمواد مثل الخيوط أو الشعر.
  • شعور المريض خلال قراءة الرقية بانتفاضة جسدية أو دوخة شديدة.
  • يظهر على الجسم كدمات وخاصة على الفخذين والبطن.
  • اضطرابات النوم، فيمكن أن يُصاب المريض بالأرق، أو ينام لفترات طويلة.
  • إذا كان المريض امرأة؛ فسوف تلاحظ في دورتها الشهرية الأولى بعد الرقية الشرعية بعض التغيرات في فترة الدورة وكمية الدم ولونه.
  • كثرة الدموع وخروج إفرازات من العينين وإصابتهما بالاحمرار وعدم القدرة على فتحهما.
  • ارتفاع درجة الحرارة بشكل مفاجئ.
  • الشعور بوجود نبض في بعض أجزاء الجسم.
  • بعد شرب الماء المرقي يُخرج المريض بول يختلف عن البول العادي من حيث رائحته ولونه.
  • العطس الكثير.
  • التجشؤ بكثرة (أي إخراج ما في الجوف من هواء).
  • الإصابة بإسهال مع خروج الريح.
  • تظهر على بعض أجزاء الجسم بثور وحبوب بيضاء وحمراء دون وجود أي سبب عضوي، وتختفي فجأة بعد الرقية.
  • تختفي بعد الرقية الكدمات التي انتشرت على جسم المريض.

أعراض السحر بعد الرقية

إذا كان المريض مصابًا بسحر سواء كان مدفون أو مأكول أو مشروب؛ تظهر عليه عدة أعراض عند قراءة الرقية الشرعية عليه والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بمغص شديد في البطن ويشعر المريض بوجود شيء يشبه الكرة يتحرك داخل معدته.
  • الشعور بألم في أسفل منطقة الظهر.
  • يشعر المريض بتنمل ورفرفة في القدم.
  • الشعور بتنمل في الرأس.
  • عند قراءة الرقية الشرعية على ماء يشرب منه المريض فيمكن أن يشعر بسخونة في بطنه.
  • الشعور بدوخة شديدة.
  • يشعر المريض بألم في عظامه ينتابه معها رغبة في النوم.
  • الشعور بألم في المفاصل وثقل في الجسم، وينتاب المريض هذا الشعور فور استيقاظه من النوم خاصة في أول عشر دقائق.
  • كثرة التثاؤب.
  • فقدان الوعي.
  • يشعر المريض وكأن شيئًا يخنقه.
  • يشعر المريض بوجود شيء لا يستطيع تحديده يتحرك في جسمه.

زيادة التعب بعد الرقية

  • من الأعراض التي تظهر على المريض بعد قراءة الرقية الشرعية عليه هو شعوره بالتعب والإرهاق الشديدين.
  • ويُعد هذا العرض دلالة على أن إيجابية نتيجة الرقية الشرعية في علاج المرض الروحاني الذي قُرأت على المريض من أجله.

ثقل الجسم بعد الرقية

  • يُعد ثقل الجسم أو الشعور بوجود ثقل على الصدر من الأعراض التي تظهر على المريض بعد قراءة الرقية الشرعية.
  • ويعود سبب ذلك إلى شعور الشيطان بالإيذاء من قراءة آيات القرآن الكريم، فيشعر بالألم الشديد والذي يعمل على إشعار المريض به أيضًا.
  • ويمكن أن يكون سبب هذا الشعور هو الأسلوب الخاطئ لبعض الرقاة والذين يعالجون المرضى جماعيًا في جلسات مشتركة، ويترتب على ذلك إيقاظ وهياج قرين الجن الموكل بكل إنسان، فيحاكي بتوجيهات من الرقاة التصرفات التي تصدر عن المرضى خلال الجلسات من خلال جلب أعراض أشهر الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والفصام.
  • فقد روى مسلم عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((ما منكم مِن أحدٍ، إلا وقد وُكل به قرينه من الجن))، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: ((وإياي، إلا أن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير)).

لماذا تزداد الأعراض بعد الرقية

  • سؤال يردده الكثير من لجأوا إلى الرقية الشرعية للشفاء من مرض معين وعانوا من زيادة الأعراض والتعب الشديد خلال وبعد الرقية.
  • ويعود سبب زيادة تلك الأعراض إلى محاولة الشيطان لإثناء الإنسان عن الاستعانة بكلام الله في علاج ما يعاني منه.
  • فمن خلال الرقية الشرعية يستعين الإنسان بكلام الله في محاربة الشيطان الذي يُشعر الإنسان بتعب جسدي ونفسي، بالشعور بالخوف والألم والعصبية والوسوسة.
  • ولذلك نجد الكثير لا يستطيعون استكمال العلاج بالرقية، ومنهم من يصيبه الإعياء الشديد بعد قراءتها للمرة الأولى فيقرر تأجيلها لحين تحسنه.
  • وبذلك يكون الشيطان قد نجح في إيحاد مدخل ونقطة ضعف للإنسان يضغط عليه من خلالها.
  • ويزداد التعب أيضًا عند قراءة الرقية الشرعية على من يعاني من المس والسحر، فهذا التعب هو رد فعل للجن وللشيطان من أجل الضغط على المريض بترك الرقية.
  • فالألم الذي يشعر به المريض ليس ألمه هو، بل هو في الواقع ألم الشيطان الذي يشعر به من قراءة القرآن الكريم عليه، ومن الزيت والماء وغير ذلك من الطرق الشرعية المُستخدمة خلال الرقية.
  • فكلما ازداد الألم النفسي والجسدي للمريض كلما ازداد الألم الذي يشعر به الشيطان من جراء محاربته بكلام الله، فيسعى لإلحاق الضرر بالمريض بإشعاره بالألم والتشنجات حتى يتخلى عن فكرة شفاءه.
  • ويكمن حل تلك المشكلة في الإصرار على الاستمرار على الرقية مهما شعر المريض بأعراض جسدية ونفسية مُتعبة، وأن يكون متيقنًا بأن الشفاء قادم لا محالة، فالمسألة لا تحتاج سوى الإرادة والصبر، وسوف يهلك ما ضره ويُشفى بإذن الله.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله ما هي الأعراض الجسدية بعد الرقية الشرعية، كما أوضحنا أسباب الشعور بتلك الأعراض وزيادتها بعد الرقية، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على

المراجع