تجربتي مع دعاء وأفوض أمري إلى الله

هدى عبد السلام 13 يناير، 2023

تجربتي مع دعاء وأفوض أمري إلى الله

قال الله تعالى في سورة غافر: “فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ * فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ”.

دومًا ما يردد المؤمن هذا الدعاء في كل وقت وحين، وعندما تتكاثر عليه الهموم وتشتد عليه الكروب، فلا يجد ملجأ منها إلا الله عز وجل، فيسلم له أمره كله، ويتوكل عليه متيقنًا برحمته وفرجه القريب.

وإليكم فيما يلي بعض تجارب الناس التي رووها مع دعاء “وأفوض أمري إلى الله”:

  • التجربة الأولى: تقول إحدى الفتيات، أنها استعدت لامتحان السنة النهائية من دراستها الجامعية، وخلال الامتحان واجهها سؤال هو الأهم في الامتحان، لم تستطع تذكر إجابته، فأصابها الخوف والاضطراب، وبدأت في ترديد (وأفوض أمري إلى الله)، واستغفرت الله كثيرًا طالبة منه العون، وبعد دقائق تذكرت الإجابة وأجابت على السؤال.
  • التجربة الثانية: سيدة تروي تجربتها مع تلك الآية الكريمة، قائلة أنها تزوجت وبعد مرور سنة من زواجها تأخر حملها، وبعد ذهابها وزوجها إلى الأطباء وإجرائهما الفحوص الطبية اللازمة، تبين أنه ليس هناك ما يمنع حدوث الحمل، ولكن الحمل تأخر لمدة 5 سنوات، ذهبا خلالها إلى أفضل وأمهر الأطباء، وفي النهاية لجأت إلى الله عز وجل، وظلت تردد دعاء (وأفوض أمري إلى الله)، طوال الوقت وفي كل صلاة، حتى رزقها الله سبحانه وتعالى بالحمل.

سبب نزول آية وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إلى الله

سبب نزول آية “فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ” هو التذكير بقول الرجل الصالح الذي أرسله الله تعالى إلى سيدنا موسى عليه السلام.

  • وهذا الرجل واحدًا ممن آمن بموسى عليه السلام من قومه، وبه أيد الله سبحانه وتعالى نبيه عليه السلام.
  • وكان هذا الرجل الصالح دومًا ما يذكر فرعون وقومه بالنعم التي منحها الله تعالى لهم.
  • وسبب قول هذا الرجل لتلك الآية الكريمة، هو مقارنته بين حاله وهو مؤمن بالله، وحال فرعون وقومه وهم كافرين بخالقهم، وما هو مصيره ومصيرهم من الجنة والنار.
  • فبعدما وعظهم وذكرهم بالله سبحانه وتعالى قال هذه الآية.

من قائل وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إلى الله

قائل آية: “وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ” هو مؤمن آل فرعون.

  • وهو الرجل الصالح الذي أرسله الله إلى فرعون ليذكرهم بنعمه، وليؤيد به نبيه موسى عليه السلام، فكان يدعو قومه للتوحيد بالله مخلصين، وحذرهم من العذاب الذي سيحل بهم إذ ماتوا وهم على كفرهم بالله تعالى وبموسى عليه السلام.
  • كما أوضح لهم أن جزاء الإيمان بالله تعالى هو جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا، يتمتعون بنعيمها الذي لم تره عين.
  • ثم فوض أمره كله لله، وأخبرهم بأنهم سيتذكرون كلامه ودعوته لهم ولكن بعد فوات الأوان، بعد أن ينفذ الله تعالى أمره فيهم ويُدخلهم نار جنهم جزاء كفرهم به وتكذيبهم برسله.

شرح وَأُفَوِّضُ أمري إلى الله

يأتي شرح الآية الكريمة على النحو التالي:

  • فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ: المقصود بها أنكم ستتذكرون دعوتي ونصيحتي لكم بالإيمان بالله، وجزاء الكفر به، ولكن بعد فوات الأوان، بعد أن ينزل الله عليكم عقابه وترون عذابه.
  • وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ: أي أن أموري كلها بيد الله عز وجل، فقد لجأت إليه واعتصمت به، وتوكلت عليه في دفع ضركم وضر غيركم عني.
  • إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ: فالله تعالى وحده هو من يعلم أحوال عباده، وهو العالم بحالي وضعفي، فيكفيني ضركم وشركم، ويعلم أحوالكم أيضًا، فجميع أفعالكم تحدث بمشيئته، وإن كان الله تعالى قد سلطكم عليّ؛ فله في ذلك حكمة.
  • فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا: أي أن الله برحمته وقوته نجا هذا الرجل المؤمن من مكر فرعون وقومه، فانقلب كيدهم ومكرهم على أنفسهم.
  • وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ: أي أن الله تعالى أنزل عذابه على آل فرعون في صبيحة واحدة عن آخرهم.

فضل وَأُفَوِّضُ أمري إلى الله إن الله بصير بِالْعِبَادِ

للآية الكريمة: “وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ” العديد من الفضائل والفوائد وهي:

  • سببًا لحفظ العبد ووقايته من كل سوء، لأنه توكل على الله عز وجل بصدق.
  • تفويض الأمر لله تعالى سببًا في تفريج الهموم والكروب في الدنيا والآخرة.
  • لن يستطع أحد النيل من عبد فوض كل أمره لله عز وجل، وإن حدث ذلك فسيكون لحكمة لا يعلمها إلا الله جل جلاله.
  • يدل هذا الدعاء على شدة إيمان المسلم بالله عز وجل، ويقينه بأنه وحده القادر على أن ينجيه من الأزمات والشدائد.
  • هذه الآية الكريمة سببًا في جلب الرزق وفتح الأبواب المغلقة في جميع الأمور، لأن العبد سلم أمره لله وتوكل عليه.
  • يتحقق في هذه الآية أمر الله لعباده باللجوء والتوسل إليه لتفريج همومهم وقضاء حوائجهم.
  • من يقول مؤمنًا من قلبه “وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد” ينصره الله على أعداءه، ويرد كيدهم في نحورهم.
  • من يستعن بالله في كل أمور حياته، يجزه الله الأجر والثواب.
  • عندما يفوض العبد أمره إلى الله تعالى، يجد أن قلبه ملأته الطمأنينة، وامتلأت نفسه بالراحة.
  • توكل العبد على ربه ولجوؤه إليه بالدعاء يزيد من قربه له.

أسئلة شائعة

متى نقول وافوض امرى الى الله؟

يفوض الإنسان أمره إلى ربه سبحانه وتعالى في كل وقت وفي كل أمر من أمور حياته.

من الذي قال وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد؟

قال هذه الجملة واحدًا من آل فرعون ممن آمنوا بالله عز وجل، وقد ذُكرت تلك الآية الكريمة في سورة غافر.

تجربتي مع دعاء وأفوض أمري إلى الله