الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي علامات الحسد فى البيت علاج المنزل المحسود

بواسطة: نشر في: 17 أغسطس، 2020
mosoah
علامات الحسد فى البيت

علامات الحسد في البيت بالتفصيل وكيفية علاج المنزل المحسود بالخطوات ، قال تعالى فى سورة النساء” أَمْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَىَ مَآ آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مّلْكاً عَظِيماً “، الحسد من الأمور الذي ورد ذكرها في القرآن الكريم أكثر من مرة، والحسد هو أمر غير محمود، إذ أنه يعنى تمنى زوال النعمة من الآخر، وفى بعض الأحيان لا يعرف الإنسان أنه يحسد غيره لذلك أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرورة ذكر الله عند رؤية النعمة على الآخرين فقال عليه الصلاة والسلام ” إذا رأى أحدُكم من نفسِه، أو مالِه، أو أخيه، ما يُعجبُه فليدعُ بالبركةِ، فإنّ العينَ حقٌّ “، ولأن موسوعة يتمنى أن تتمتعوا بحماية الله وحفظه من الحاسدين فإنه سيقدم لكم من خلال مقال اليوم علامات الحسد في البيت، وكيفية علاجها فتابعونا.

علامات الحسد فى البيت

تغيرت نفوس البشر كثيراً عن الماضي، وأصبح حولنا العديد من الأشخاص يحسدون ويحقدون ويكرهون الخير لغيرهم، كما أنهم يتمنون أن تزول النعمة من الآخرين حتى وإن كانت لن تأتى لهم، ولأن هناك العديد من الأشخاص الذين يترددون على منازلنا بشكل يومي فمن الوارد أن تكون ملاحظتك لبعض العلامات التي تغيرت في المنزل بالفترة الأخيرة هي علامة على الحسد الذي أصاب به شخص منزلك، إليك هذه العلامات للتأكد من وجود الحسد من عدمه:

افتعال المشاكل

  • البيت المُصاب بالحسد من الآخرين، لا يهنأ أفراده بالراحة والهدوء، فدائماً ما تحدث المشكلات بين بعضهم البعض، كما أنهم يتشاجرون على أتفه الأسباب، ولا يلتمسون الأعذار لبعضهم البعض.
  • كما يتغير أسلوب حديثهم ويغلب عليه الصوت العالي والاعتراض الدائم على كل الأمور ولا يصلون إلى اتفاق أبداً.

سيطرة الحزن والاكتئاب

  • البيت الذي يسكنه الحسد تسيطر عليه حالة من الحزن والكآبة التي لا تزول، فتجد أن أصحابه لا يفرحون ولا يشعرون بالسعادة مهما حدث، كما أنهم يصابون بحالة من الضيق والآلام النفسية والرغبة في العزلة وعدم استقبال أي ضيوف.
  • كما أنهم لا يخرجون منه ولا يستمتعون بأوقاتهم فيه، ويكون اليأس والحزن هو حالهم.
  • وتتابع عليهم الهموم والأحزان، والأخبار المفزعة.

كثرة الإصابة بالمرض

  • إذا كان منزلك مصاب بالحسد لا قدر الله ستلاحظ أن جميع أفراد عائلتك يتعرضون لنوبات صداع شديدة، كما يسيطر عليهم المرض ويتمكن منهم ولا يستطيعون أن يستمتعوا بأوقاتهم بسببه، ومهما تناولوا من أدوية وعقاقير لا تجدى نفعًا معهم.

الشعور بالرغبة في النعاس دائماً

  • إذا وجدت أن أفراد أسرتك يرغبون في النوم دائماً، وتسيطر عليهم حالة من الكسل والخمول، فتلك علامة على أنهم مصابون بالحسد، كما يعتبر اليأس والإحباط علامة أخرى على الحسد أيضاً، فمهما تراكمت الأعمال عليهم لا يشغلون لها بال، ولا يهمهم الإنجاز.

ظهور الروائح الكريهة

  • إذا أصبحت رائحة منزلك كريهة دائماً دون وجود أي سبب لهذا، ومع حرصك على التنظيف بصورة مستمرة، فهذه إشارة على أن منزلك قد يكون تعرض للحسد من قِبل بعض الأشخاص سواء كانوا من الأهل والأقارب والأصدقاء أو من الغرباء.

تلف الأجهزة أو تغير مكانها

  • في حالة تعرض أجهزة المنزل للتلف على الرغم من كونها لا تزال جديدة أو تغير مكانها دون قيام أحد أفراد الأسرة بتغييره، فهذه علامة على وجود الحسد بالمنزل، وعليك التخلص منه والوقاية من شره.

تشقق جدران المنزل

  • تعرض جدران المنازل لبعض التشققات أو للهدم قد تكون دلالة على وجود الحسد في المنزل، كما قد تنذر بضرورة تجنب بعض الأشخاص الذين قد تشك في أمرهم.

انتشار الحشرات الزاحفة

  • وجود الحشرات الزاحفة بشكل كبير فجأة في كل أنحاء المنزل كالنمل والصراصير والديدان قد تكون علامة على الحسد، وذلك لأن النمل العادي يمكن القضاء عليه بالمُبيد أو أحد الوسائل الأخرى، أما النمل الناتج من الإصابة بالحسد فلا يذهب إلا بذهاب الحسد.

احتراق المصابيح الكهربائية

  • احتراق مصابيح الكهرباء بشكل فردى أو بسيط لا يكون علامة على الحسد، أما احتراقها بالتوالي أو بكثرة أو احتراقها جميعاً في وقت واحد قد يكون علامة على الحسد خاصة إن كان لا يوجد سبب لهذا .

كثرة الإنفاق وذهاب المال في أمور غير مفيدة

  • من الأمور التي قد تدل على الحسد في رزق البيت أو خيراته هي إنفاق الأموال في أمور لا تعود بفائدة كبيرة على أهل المنزل، حيث أن الحسد يؤدى إلى ذهاب البركة والخير من المال مما يجعلها تنتهى سريعاً قبل أن يحقق بها صاحب البيت أي إنجاز أو تغيير.

أعراض الحسد في المنزل

هناك مجموعة من الأعراض التي يدل ظهورها على إصابة البيت وأهله والحسد، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • توالي المصائب والمشكلات على البيت وأهله مثل نقص المال أو الإصابة بمرض.
  • احتراق بعض أغراض المنزل بشكل دائم وغير مُبرر.
  • ميل أهل البيت للانطواء والعزلة، وتنتابهم حالة من عدم الرغبة في التحدث مع بعضهم البعض.
  • ينتاب أهل المنزل الرغبة في عدم التواجد فيه والخروج منه.
  • عدم رغبة أهل البيت في التواجد بحجرة بعينها والشعور بالاكتئاب بمجرد الجلوس فيها.
  • دائمًا ما يرى أهل البيت المحسود الأحلام المزعجة والكوابيس في منامهم والتي غالبًا ما يظهر فيها العقارب والكلاب أو حلمهم بالسقوط من مكان مرتفع، كما يشعرون بالأرق وبعدم قدرتهم على النوم في المنزل.
  • اختفاء بعض أغراض المنزل وتغير أماكنها.
  • الشعور الدائم الذي ينتاب أهل المنزل بالقلق والتوتر وعدم الراحة.
  • ظهور الفئران والوزغ في المنزل بكثرة.
  • الشرود الدائم الذي يظهر على أحد أفراد الأسرة أو جميعهم.

علاج المنزل المحسود

إذا تأكدت من وجود الحسد في بيتك فمن الضروري أن تقوم بالأشياء الآتية:

  • تشغيل القرآن الكريم وخاصة سورة البقرة باستمرار في المنزل.
  • تلاوة الرقية الشرعية على كوب من الماء وسكبه في أركان المنزل.
  • قراءة أذكار الصباح والمساء يوميًا، فلها دور كبير في حفظ الإنسان من أي سوء.
  • قراءة آية الكرسي عند الخروج من المنزل وبعد كل صلاة.
  • عدم تشغيل الموسيقى والأغاني التي تجلب الشياطين إلى البيت.
  • التوقف عن مشاهدة الإباحيات وكل ما يُغضب الله تعالى.
  • الحرص على الوضوء وإبقاء الجسد طاهرًا أطول وقت ممكن.
  • أداء الفروض في أوقاتها، والحرص على الدعاء والاستعانة بالله في تحصين البيت من كل شر.
  • البعد عن المعاصي والذنوب التي تغضب الله وتجعل من الإنسان فريسة سهلة في يد الشيطان.
  • الاستعاذة بشكل دائم من الشيطان الرجيم.
  • حرص أهل المنزل على قضاء حوائجهم بالكتمان، فعليهم ألا يخبروا أحد بأي نعمة من الله عليهم إلا من يثقون بهم.
  • المداومة على قراءة هذا الدعاء (اللَّهُمَّ أنت ربِّى لا إله إلا أنتَ ، عليك توكلتُ ، وأنتَ ربُّ العرشِ العظيم ، ما شاء اللهُ كان ، وما لم يشأْ لم يكن ، لا حَوْلَ ولا قُوَّة إلا بالله ، أعلم أنَّ اللهَ على كُلِّ شىء قديرٌ ، وأنَّ الله قد أحاط بكل شىء علماً ، وأحصَى كُلَّ شىءٍ عدداً ، اللَّهُمَّ إنى أعوذُ بِكَ مِن شَرِّ نفسى ، وشَرِّ الشيطانِ وشِرْكه ، ومِن شَرِّ كُلِّ دابةٍ أنتَ آخذٌ بناصيتها ، إنَّ ربِّى على صِراط مستقيم ).
  • ترديد هذا الدعاء (باسمِ اللهِ أَرقِيك من كلِّ شيءٍ يُؤذِيك من شرِّ كلِّ نفسٍ وعينٍ حاسدةٍ، باسمِ اللهِ أَرقِيك، واللهُ يَشفِيك).