الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل الخامس من رمضان

بواسطة: نشر في: 24 أبريل، 2019
mosoah
الخامس من رمضان

تمر الأيام بسرعة البرق، وبعد ما كنا نستقبل الشهر الكريم، فها نحن في الخامس من رمضان فصدق من قال عنه أياماً معدودات، أيام إما أن تستغلها بشكل صحيح فتخرج منها فائز منعم بمغفرة وفضل من الله، وإما أن تخرج منها مثلما دخلتها، وذلك هو الخسران المبين. ولا شك في أن تلك الليالي المباركة لن تتكرر إلا مرة واحدة على مدار العام؛ لذا يُفيدكم موسوعة بأهم الأدعية التي يُمكنكم ذكرها.

الخامس من رمضان

انقضت الأيام سريعاً، فبالأمس كنا لا نزال في ليلة النصف من شعبان، والآن نحن في الخامس من رمضان، فتمهل يا شهر الله الكريم فلا تزال هناك الكثير من الذنوب، والحاجات التي نوَّد أن نتوجه بها إلى الله عز وجل.

لا يختلف هذا اليوم عن سائر الأيام الرمضانية، فلا فضل له على غيره. ومن هنا لا يُمكننا تحديد أي نوع من العبادات المُخصصة فيه دون غيرها. وذلك لأن هذا الأمر لم يرد في كتاب الله عز وجل أو سنة رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام.

أما بالنسبة للحديث الوارد ذكره عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ” اللهم اجعلني فيه من المستغفرين، واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلني فيه من أوليائك المقربين، برأفتك يا أرحم الراحمين”. فهذا الحديث موضوع، ولم يرد ذكره على لسان رسول الله. أما ما يحمله من الكلام الطيب فيجوز الدعاء به، ولا شيء في هذا.

أدعية الخامس من رمضان

كما أسلفنا الذكر فتلك الأدعية يُمكنكم ترديدها في أي وقت كان، ولا تقتصر على هذا اليوم فحسب، ومنها:

أسألك اللهم أن تُبارك لنا في رمضان، وأن تجعلنا ممن يشهدونه أعواماً متتالية. وأن لا تحرمنا فيه من لذة الخشوع بين يديك، والسكينة في ذكرك والثناء عليك. ولا تُخرجنا منه إلا مجبورين. يا رب ذنوبنا حالت بيننا وبين مغفرتك، وعصياننا لا نقوى على هزيمته، فلا تجعلها تنتصر علينا يا الله.

اللهم إن لنا أحباب سبقونا إليك، وشهدوا لك بالوحدانية، وأقروا بنبوة رسولك، وصلوا وصاموا معنا أعواماً متتالية، وهم الآن إلا جوارك، فبلغهم اللهم من نسمات الرحمة في هذا الشهر الفضيل. وتجاوز عن ذنوبهم، واغفر سيئاتهم، وأبدلهم حسنات، واجعل اللهم الفردوس دارهم، والنبي جارهم، برحمتك يا كريم يا الله.

اللهم هذا الدعاء منا، ومنك سبحانك الإجابة، ولا يعصى عليك أمر يا مالك السماوات والأرض، وفالق الحب والنوى، يا مُخرج الحي من الميت، ومُخرج الميت من الحي، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق. وصل اللهم وسلم على المصطفى خير الخلق والأنام.