مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

سنن الصلوات في الفروض والنوافل

بواسطة:
سنن الصلوات

سنن الصلوات مهمة لذوي الأعذار والتأخيرات والفوات في الشباب والمراهقة الطائشة التي لم تحفظ بها الصلوات، إنها نعمة عظمى للاستزادة من الخيرات وتعويض الفقد بدون إرهاق، وأداءها ميسور و هي مثنى مثنى في أغلبها.

عندما تتركها لا إثم عليك لكنك تخسر بالتدريج، حيث تثقل عليك الفرائض بعد ذلك، وكذلك لا تستشعر أهمية ولذة الصلاة لأنك لا تكثر منها، وبالتالي يتأثر قلبك قسوة وبعدا ونفورا عياذا بالله، وتفرح شيطانك بهذا.

إن السنن هي دليل اتباعك والتزامك بمنهاج النبي محمد صلوات الله عليه، فهل أنت متبع أم لا؟، وكذلك هل أعددت نفسك لإجابته عند سؤالك ولومك لماذا فرطت في الصلاة؟

عبادة الصلاة وأهميتها:

الصلاة ركن من أركان الإسلام الخمسة، التي أوصانا بها رسولنا الكريم، في أحاديثه التي نتعلم بها أصول الشريعة الإسلامية، فهي الركن الثاني من أركان الإسلام، وواجبه على مسلم عاقل بالغ، خالي من الأعذار أي كان ذكر أو أنثى.

وتعد الصلاة الوسيلة المؤكدة والمقربة لمناجاة ربنا سبحانه وتعالى، كما أنها أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، وهذا يدل على المنزلة الكبيرة للصلاة وأهميتها وثوابها الكبير، الذي يغفل عنه الكثيرون من الناس.

ويغفلون أيضاً أنها عماد الدين، ولا يقبل أي عذر لمن تركها، طالما أن لديه القدرة على القيام بها ولا تسقط إلا على كل رجل بالغ عاقل.

سنن الصلوات:

هناك العديد من الاختلافات في سنن الصلوات من جانب المسلمين بسبب اختلاف الرأي لدى العلماء من حيث عددها، فيوجد أقاويل عديدة يرجع ذلك لوجود الكثير من الأحاديث والتفسيرات، التي يتم تفسيرها حسب كل إمام من الأمة.

فمثلا نجد “الإمام الشافعي” لديه تفسيره الخاص، فيقول أن سنة صلاة الظهر تكون أربع ركعات قبل صلاة الظهر ، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان أخريات بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد العشاء، بينما ركعتان قبل صلاة الفجر، ليصبح بذلك عدد السنن بعد الصلوات الخمس 12 ركعة لدى “الشافعيين” .

بينما “الإمام أحمد ابن حنبل” لديه قول أخر وهو أن عدد ركعات سنن الصلاة 14 ركعة، حيث يقوم المسلم بالقيام بأداء ركعتان قبل الظهر وركعتان بعدها، وأربعة قبل العصر، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد الانتهاء من صلاة العشاء، وركعتان قبل الفجر،
أما أتباع “الإمام مالك” سنن الصلاة تكون عبارة عن، ركعتان قبل صلاة الظهر وركعتان بعدها، وركعتان قبل القيام بفرض صلاة العصر، ويقومون بصلاة سنة المغرب ركعتان وأربعة ركعات أو ستة ركعات عقب صلاة المغرب، ولا يوجد سنن للعشاء غير الشفع والوتر.

أنواع سنن الصلاة الواجبة:

هناك نوعين من السنن قد أوضحها العلماء، فهناك سنن مؤكدة وسنن غير مؤكدة.

السنن المؤكدة:

ركعتان قبل صلاة الفجر وقد قال رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام عنهما، “صلاة الفجر خير من الدنيا وما فيها”.
أربعة ركعات قبل الظهر لقول السيدة عائشة بأن رسولنا الكريم “كان لا يدع أربعاً قبل الظهر”.
وأربع ركعات بعد الظهر لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ” من صلى أربع ركعات قبل الظهر وأربعاً بعدها حرمه الله على النار”.
ركعتان بعد صلاة المغرب.
ركعتان بعد صلاة العشاء.

السنن الغير مؤكدة:

ركعتان بعد القيام بسنن صلاة الظهر.
أربع ركعات قبل صلاة العصر لقول رسولنا “رحم أمراً صلى أربعاً قبل العصر”.
ركعتان قبل صلاة المغرب.
ركعتان بعد أذان العشاء مباشرةً.

جواز قضاء السنن الفائتة:

من الممكن قضاء السنن الفائتة لقول “ابن القيم” “أن السنن الرواتب تقضي كما تقضي الفرائض، وقد قضى رسول الله سنة الفجر معها، وقضى سنة الظهر وحدها، وكان هديه قضاء السنن الرواتب مع الفرائض.

المراجع :