اول ركن من اركان الاسلام

أحمد عزت 2 أبريل، 2022

يحتوي دين الإسلام على خمس أركان، تعتبر تلك الأركان هي القواعد والأسس التي عليها بناء الدين الإسلامي، وتعد الشهادتان اول ركن من اركان الاسلام، ويأتي بعدها إقامة الصلاة، ثم إيتاء الزكاة، ويليها صيام رمضان، وأخيرًا الحج، وسوف نتحدث خلال موضوعنا الذي نقدمه عبر موقع موسوعة عن جميعهم.

اول ركن من اركان الاسلام

يوجد في الإسلام خمس أركان وهم:

  • تعد الشهادتان أول أركان الدين الإسلامي الخمسة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزّكاةِ ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ).
  • تتضمن الشهادتان الإعلان عن الإيمان بأن لا يوجد إله إلا الله عز وجل، وأن محمد نبي مبعوث من الله، ويتم قول الشهادتين يوميًا عند الصلاة، وعند دخول أي مسلم إلى الإسلام يجب عليه قول الشهادتين
  • تعتبر الشهادتان المفتاح الذي يدخل به الشخص إلي الإسلام، فيعد الجزء الأول منها “لا إله إلا الله” يوحي بأن الإنسان ينطق بلسانه ويقر في نفس التوقيت بقلبه ويعمل بما تقتضيه تلك الكلمة، فينبغي أن يتلازم القول مع العمل، فيوجد الكثير من الناس لا يعرف معناها ولا يعمل بها، وتقتضي الشهادة بأن الإنسان يؤمن أنه لا وجود إله في الكون كله إلا الله عز وجل دون شريك له.
  • تعتبر شهادة أن محمد رسول، أن يؤمن الإنسان بأن محمد صلى الله عليه وسلم رسول مرسل إلى الناس من الله، لكي يخرجهم من الظلمات إلى النور، والإيمان بأن رسالة محمد هي الرسالة الخاتمة لرسالات الأنبياء السابقين، حيث أرسل جميع الأنبياء برسالة الإسلام وكانت بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ختام هذه الرسالة، حيث قال الله تعالى: ” وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ”، ويجب على المسلمين أن يأخذون النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام قدوه لهم عن طريق أخذ ما أمر به والامتناع عن ما نهى عنه.

شرح أركان الإسلام

يجب على كل مسلم ومسلمة معرفة أركان الإسلام الخمس، لأن عدم معرفتها يعني عدم اتباعك للدين الإسلامي، وخلال السطور التالية نتعرف على أركان الإسلام:

الشهادتان

  • هي أول أركان الدين الاسلامي وتعني أن يشهد المسلم بشهادتي الإسلام قائلًا: “أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله” وتأتي هذه الصيغة للشهادتين من قول الله تعالى: (أشَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، وتعني {كلمة لا إله إلا الله} أن لا يعبد إله إلا الله، ولا شريك له في المُلك بل هو واحد بأسمائه وصفاته وألوهيته، حيث قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ* إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي)، وتعني الشهادتان هو أن يشهد المسلم على عدم وجود إله آخر غير الله، وأن يشهد بأن محمد رسول الله وخاتم الأنبياء.

إقامة الصلاة

  • تعد الصلاة عماد الدين، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أوَّلَ ما افتَرضَ اللَّهُ على النَّاسِ من دينِهِمُ الصَّلاةُ، وآخرَ ما يبقى الصَّلاةُ، وأوَّلَ ما يحاسبُ بِهِ الصَّلاةُ، ويقولُ اللَّهُ انظُروا في صلاةِ عبدي. فإن كانت تامَّةً كُتِبت تامَّةً، وإن كانت ناقصةً يقولُ: انظُروا هل لعبدي تطوُّعٍ ؟ فإن وُجِدَ لَهُ تطوُّعٌ تمَّتِ الفريضةُ منَ التَّطوُّعِ، ثمَّ قالَ: انظُروا هل زَكاتُهُ تامَّةٌ ؟ فإن كانت تامَّةً كُتِبت تامَّةً، وإن كانت ناقِصةً قالَ: انظروا هل لَهُ صدقةٌ ؟ فإن كانت لَهُ صدقة تمَّت له زَكاتُهُ).
  • يعتبر أول شيء يسأل عليه الإنسان يوم القيامة هو الصلاة، فإن صلحت الصلاة صلح العبادة والعمل، وتكون هي الصلة التي تربط العبد بربه، والصلاة فريضة على كل مسلم بالغ عاقل، فقد فرضت الصلاة في مكة قبل هجرة النبي إلى المدينة المنورة في العام الثالث من البعثة النبوية أثناء رحلة الإسراء والمعراج، ويوجد في اليوم خمس صلوات وهما : (الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء)، وتعد 2 أركان الإسلام.

إيتاء الزكاة

  • تعتبر المقدار الذي يجب إخراجه من المال للذين يستحقونه، وذلك في المال الذي بلغ النصاب الشرعي، وقد تم تحديد ذلك المقدار في الشريعة الإسلامية بشروط معينة ونظام دقيق، وعن يزيد بن عبد الله بن الشخير أبو العلاء قال: (جاءنا أعرابيٌّ ونحنُ بالمِربدِ فقالَ: هل فيكم قارئٌ يقرأُ هذهِ الرُّقعةَ؟ قُلنا: كلُّنا نقرأَ. قالَ: فاقرؤوها لي. قالَ: هذا كتابٌ كتبهُ لي محمَّدٌ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- لبني زهيرِ بنِ أُقيشٍ حيٍّ من عُكْلٍ: أنَّكم إن شهدتُم لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللهِ، وأقمتُمُ الصَّلاةَ، وآتيتُمُ الزَّكاةَ، وأخرجتُمُ الخمُسَ منَ الغنيمةِ وسهمَ النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- وصفيَّهِ، فإنَّكم آمنونَ بأمانِ الله) ،وتعد الزكاة 3 ركن إسلامي.

صيام رمضان

  • هو أن يمتنع المسلم عن جميع ما يفطر من الفجر حتى تغرب الشمس، بغرض التقرب من الله وإطاعته، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الصيامُ والقُرآنُ يَشفَعانِ للعَبدِ؛ يقولُ الصيامُ: ربِّ، إنِّي منَعْتُه الطعامَ والشَّهَواتِ بالنَّهارِ فشَفِّعْني فيه، ويقولُ القُرآنُ: منَعْتُه النومَ باللَّيلِ فيُشَفَّعانِ)، ولا يتحقق الصيام إلا إذا أمسك العبد نفسه عن جميع المفطرات المعنوية والحسية، و المفطرات المعنوية هي الأمور التي تنقص من أجر الصائم، و المفطرات المعنوية هي الأكل والشرب، ويعد الصيام 4 ركن إسلامي.

الحج

  • فرض الله الحج على المسلمين مرة واحدة في الحياة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أيها الناسُ، قد فرض اللهُ عليكم الحجَّ فحجُّوا فقال رجلٌ: أكل عامٍ يا رسولَ اللهِ، فسكت، حتى قالها ثلاثًا، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لو قلتُ: نعم لوجبت ولما استطعتم…) ،ولكن من شروط الحج أن يكون المسلم عاقل وقادر، وأن يكون طريق ذهاب المسلم إلى الحج آمنًا، حيث قال الله تعالى: (وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ).

أهمية أركان الإسلام

الشهادتان

  • تعد الطريق للوصول إلى طريق الإسلام.
  • يصبح الكافر مسلمًا عند نطق الشهادتين.
  • يدخل الجنة الإنسان الذي يموت وقد نطق الشهادتين عن إيمان.

إقامة الصلاة

  • تعد أول شيء فرضه الله على المسلم.
  • يتقرب المسلم إلى ربه عن طريق الصلاة.
  • يشعر الإنسان بالرضا والإيمان بالله عن طريق الصلاة.
  • تشعر الإنسان بالراحة وتزيل عنه الهم.

إيتاء الزكاة

  • تشعر الغني بالمعاناة التي يعيشها الفقير، ومساعدته.
  • تحسن معيشة الفقراء من جميع النواحي.
  • تعتبر مواساة لجميع الفقراء.
  • تعد سبب دخول المسلم الجنة.

صيام رمضان

  • الإحساس بالفقراء.
  • اكتساب صفة الصبر.
  • يحافظ على سلامة الجهاز الهضمي.
  • يساعد على الإقلاع عن التدخين.
  • يساعد على البعد عن الشهوات.

الحج

  • يخلص المسلم من الذنوب والسيئات.
  • الشعور بالتواضع.
  • يساعد على الربط بين المجتمعات والشعوب.
  • يساعد على تحمل الصعاب والتغلب عليها.

   

اول ركن من اركان الاسلام