الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن المدينة المنورة

بواسطة:
المدينة المنورة

نتحدث معك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة عن المدينة المنورة، فهي من الأماكن التي لها مكانة عظيمة عند الله سبحانه وتعالى، وتعتبر أول عاصمة بتاريخ الإسلام، وتحتل المرتبة الثانية في الأماكن المقدسة لدى المسلمين، وذلك بعد مكة المكرمة.

وهي من الأماكن الإدارية الخاصة بالمملكة العربية السعودية، ويتخطى عدد السكان بها الاثنين مليون نسمة، وبها العديد من المزارات، والمواقع التاريخية، والأثرية المختلفة، والتي يرجع تاريخها إلى وقت الهجرة النبوية. ويطلق عليها لقب طيبة الطيبة، وسنتحدث خلال السطور التالية في موضوع عن المدينة المنورة فتابعونا.

معلومات عن المدينة المنورة

تعتبر أول عاصمة بالتاريخ الإسلامي، وهي تتواجد بأرض الحجاز التاريخية، وذلك في الجانب الغربي للمملكة العربية السعودية.

ونجد أن المسافة بينها وبين مكة المكرمة تصل إلى 400كيلو متر ، وذلك من الناحية الشمالية الشرقية.

وتصل المساحة الكلية للمدينة المنورة حوالي 589كيلو متر مربع، منهم منطقة عمرانية تصل إلى ما يقرب من 99كيلو متر مربع.

أما المساحة المتبقية فهي تتواجد خارج تلك المنطقة التي بها عمران، وهي تتضمن منحدرات، جبال، وديان، أراضي زراعية و أخرى صحراوية، بالإضافة إلى المقابر، وبعض الأجزاء من الشبكة الخاصة بالطرق السريعة.

وبالنسبة الميناء الذي يقع بالقرب منها فهو ينبع، ويتواجد في الاتجاه الغربي الجنوبي.

وقد تم تأسيس هذه المدينة قبل الهجرة النبوية بحوالي 1500سنة أو أكثر، وكانت تُعرف قبل نزول الإسلام باسم يثرب.

المدينة المنورة في الإسلام

تم ذكرها باسم يثرب في القرآن الكريم فقال الله تعالى في سورة الأحزاب:”وَإِذْ قَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا ۚ وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِّنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ ۖ إِن يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا (13)”.

وورد في إحدى الأحاديث الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم غير الاسم الخاص بها من يثرب إلى المدينة.

ونهى(ص) عن استعمال الاسم القديم فقال عليه أفضل الصلاة والسلام:”من قال للمدينة يثرب فليستغفر الله……”.

معالم المدينة المنورة

تمتلك الكثير من المعالم والمساجد التي تشتهر بها، ومن بينها ثلاثة مساجد هامة، ويعتبروا من المساجد الأقدم على مستوى العالم ومنهم:

  • المسجد النبوي: يعتبر ثاني المساجد المقدسة لدى المسلمين، والصلاة فيه تُعادل 1000صلاة.
  • مسجد قباء: أول مسجد تم بنائه في الإسلام، والصلاة به تساوي عمرة.
  • مقبرة البقيع: هي المقبرة الرئيسية الخاصة بمواطني المدينة، ودُفن بها العديد من الصحابة.
  • الروضة الشريفة: وهي روضة من رياض الجنة.
  • ومسجد القبلتين.
  • جبل أحد.
  • متحف دار المدينة.
  • وادي العقيق.
  • وادي مبارك.
  • دار كلثوم بن هدم وسعد بن خثيمة.
  • مسجد الجمعة.
  • مسجد الشجرة.
  • مسجد عتبان بن مالك.
  • مقبرة بقيع الغرقد.

بالإضافة إلى العديد من المعالم الأثرية، والآبار، والوديان، والحارات، والوديان، والأزقة القديمة، وأماكن التسوق المختلفة.

مميزات المدينة المنورة

إن أهمية تلك المدينة لدى المسلمين تعود إلى هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إليها، ومكوثه بها الباقي من عمره، حتى توفاه الله، ودُفن بها. كما أن تلك المدينة نزل بها العديد من سور القرآن الكريم، والتي أطلق عليها السور المدنية.

وقد ميز الله تلك المدينة بعدد الفضائل المختلفة ومن بينها:-

مدينة مباركة: فالرسول مُحمد صلى الله عليه وسلم دعا لها بأن يحل عليها البركة، فقال(ص):”اللهم بارك لنا في مدينتنا”.

مدينة محرمة: فالله سبحانه وتعالى، فضلها على كافة بقاع الأرض، وجعلها مُحرمة، فجاء الكثير من الأقوال عن مكانتها وفضلها الكبير، ومنها من أجل باب الدعاء، أو الإخبار، وأيضاً بهدف الترهيب أو الترغيب. وجاء في قول الرسول صلى الله عليه سلم دليل على حرمتها فقال(ص): “اللهم إن إبراهيم حرم مكة فجعلها حرماً، وإني حرمت المدينة حراماً ما بين مأزميها، أن لا يهراق فيها دم، ولا يحمل فيها سلاح لقتال، ولا تخبط فيها شجرة إلا لعلفٍ”.

ونجد أن المكان المحرم بتلك المدينة يتواجد بين عير إلى ثور في اليمين والشمال، وأيضاً في الحرتين بالغرب، والشرق. بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من الفضائل الأخرى التي تتميز بها ومن بينها:-

  • مدينة تطرد الأشرار.
  • مدينة معصومة ومحمية من المسيح الدجال.
  • مدينة أُزيل عنها الحمى، والوباء.
  • يلجأ إليها أصحاب الإيمان.