الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

رقم الزكاة والدخل وكيفية حساب الزكاة بطريقة صحيحة

بواسطة: نشر في: 17 يوليو، 2020
mosoah
رقم الزكاة والدخل وكيفية حساب الزكاة بطريقة صحيحة

تعرفوا معنا بالمقال التالي عبر موسوعة حول رقم الزكاة والدخل وكيفية حساب الزكاة بطريقة صحيحة والمقصود بالزكاة في اللغة العربية النماء والزيادة بينما في الشريعة الإسلامية فتعرف بكونها مقدار محدد من المال فرضه الله سبحانه على عباده لكي يعطونه لمستحقيه الذين تم ذكرهم بالقرآن الكريم ولا يختلف التعريف اللغوي عن التعريف الشرعي أو يناقضه بل هما مترابطين.

يمكن إيضاح الرابط ما بين مفهوم الزكاة في اللغة والشريعة من حيث البركة التي يضعها الله في مال المتصدقين وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك (إنَّ ملَكًا ببابٍ مِن أبوابِ الجنَّةِ يقولُ: مَن يُقرِضِ اليومَ يُجْزَ غدًا، وملَكٌ ببابٍ آخَرَ يقولُ: اللَّهمَّ أعطِ مُنفِقًا خلَفًا وأعطِ مُمسِكًا تلَفًا)، ولابد من العلم أن الزكاة تنقسم إلى قسمين أولهما الزكاة الواجبة والثانية المندوبة، فالواجبة هي زكاة الأموال وزكاة الفطر ولا تكون الزكاة الواجبة إلا بأنواع محددة من الأموال ووفقاً لمقادير وشروط محددة، بينما المندوبة فالمقصود منها صدقات التطوع.

رقم الزكاة والدخل وكيفية حساب الزكاة بطريقة صحيحة

حينما يكون المسلم مالكاً لقدر من المال قد بلغ مقداره نصاب الزكاة وبقي ذلك القدر من المال لديه عاماً كاملاً قمرياً تصبح الزكاة واجبة عليه آنذاك وهناك أنواع مختلفة من الأموال لكل منها طريق مختلف لاحتساب الزكاة وهو ما سوف نقوم بإيضاحه فيما يلي:

الأموال النقدية الورقية

  • يتم قياس نصاب المال النقدي وفقاً للقيمة الأقل من نصاب الفضة والذهب وفي الوقت الحالي أصبح نصاب الفضة هو الأقل ولذلك يتم قياس نصاب المال النقدي وفقاً له، وفي الحالة التي يتساوى بها نصاب الفضة بما يحول عليه الحول يجب حينها إخراج الزكاة والبالغة قيمتها (ربع العشر من قيمة إجمالي قيمة المبلغ المالي).
  • وهو ما يساوي من إجمالي المبلغ اثنين ونصف بالمئة، والمقصود بإجمالي المبلغ كافة ما يملكه المسلم بحسابه الجاري من سيولة نقدية، بالإضافة إلى ريع المستغلات التجارية الغير متاحة للبيع، وما يملكه من راتب شهري وأجر البيوت، وبالتالي يتم جمع كافة تلك الأموال ويخصم ما عليه من دين ومن ثم يتم إخراج قيمة الزكاة من المال المتبقي.

الثمار والزروع

  • تصبح الزكاة واجبة على جميع ما يدخر ويكال من الزروع والثمار كالتمر والقمح وغيرها من أنواع الزروع وهو ما يتم في حالة أن تبلغ الزروع والثمار النصاب وقت الوجوب وحين الحصاد ويجدر معرفة أن قدر الزكاة يختلف باختلاف الكيفية التي يتم من خلالها سقاية الزرع، فإن كان الثمر يتم سقايته بلا مؤونة أي أن سقايته تعتمد على مياه الأمطار وحينها تجب الزكاة بما يعادل مقدار العشر من إجمالي المحصول، أي ما يعادل من الزروع والثمار عشرة بالمائة.
  • بينما في الحالة التي يتم بها سقاية الزرع عن طريق المؤونة أي أن سقايتها تعتمد على المجهود الشخصي من قبل أصحابها مثل الزرع الذي يتم سقايتها من ماء الأنهار وما إلى ذلك فإن الزكاة تجب بها في نصف العشر أي ما يعادل من مجموع الثمار والزروع خمسة بالمائة.

زكاة الأرض

  • تصبح الزكاة واجبة على الأرض في حالة كانت النية من امتلاكها تذهب لأغراض تجارية وقد بلغت قيمتها نصاب المال النقدي وقد حال الحول عليها أي أنها بقيت في ملكية صاحبها عاماً قمرياً كاملاً، وتكون نسبة الزكاة الواجبة عليها من قيمتها ربع العشر، بينما إن كانت النية من امتلاك الأرض تتجه للاستخدام الشخصي مثل إنشاء مزرعة أو بناء بيت أو استراحة ففي تلك الحالة لا تجب عليها الزكاة، بينما إن كانت الأرض مؤجرة لا تجب على قيمتها الزكاة ولكتها تصبح واجبة على أجرتها.

العروض التجارية

  • يقصد بها ما يملكه المسلم بغرض التجارة وهي غير متضمنة للأعيان الغير معدة للبيع، ولكن الزكاة تجب على العروض التجارية بالحالى التي يبلغ بها النصاب، ويقاس ذلك النصاب على الورق النقدي فإن حال الحول عليها وبلغت النصاب يجب حينها إخراج الزكاة عنها المقدرة بربع العشر من قيمة ما هو مطروح بالسوق من عروض التجارة.
  • الجدير بالذكر أن قيمة السلع يتم تقديرها بقيمة سعر البيع ووفقاً للطريقة المعتمدة فإن كان البيع بالجملة تتم احتساب قيمة البيع بالجملة، بينما إن كان البيع بنظام التجزئة يتم تقدير القيمة في تلك الحالة وفقاً للبيع بالتجزئة.

الصناديق الاستثمارية

  • تجب الزكاة على من كان مالكاً لوحدات بصناديق الاستثمار وذلك شريطة أن يحول الحول عليها ويتم تقدير قيمتها حينما تبلغ حولاً كاملاً على أن يتم طرح الموجودات التي لا تزكى منها مثل الأصول المعدة للإيجار والأصول الثابتة ومن ثم يتم أخذ الزكاة بنسبة تقدر باثنان ونصف بالمائة.

المساهمات العقارية

  • تصبح الزكاة واجبة على الأموال التي يتم وضعها على سبيل المساهمة العقارية إلى جانب ما ينتج من أرباح عنها، ويتم احتساب قيمة الزكاة من المقدار الكلي لتلك المساهمات ونسبة الزكاة منها ربع العشر سواء زادت أو نقصت عن رأس المال، بينما إن تعثرت تلك العقارات بما لا يسمح للمساهمين بالحصول على أموالهم لا تصبح الزكاة حينها واجبة من تاريخ التعثر.

الديون

  • تصبح الزكاة واجبة على الديون المطلوبة من الغير وحينها يجوز تأجيل إخراج الزكاة حتى يتم قبضها، بينما إن كان الدين غير مرجو السداد مثل دين المماطل والجاحد، أو دين المعسر فلا يكون هناك زكاة واجبة عليه، بينما إن تم تحصيل الدين تصبح الزكاة واجبة مادام حال الحول عليها وإن قام بالتزكية عن عام واحد فلا مانع من ذلك ولا بأس.

رقم الزكاة والدخل

  • تتيح الهيئة العامة للزكاة والدخل بالمملكة العربية السعودية إمكانية التواصل لطرح الاستفسارت الخاصة بهم فيما يتعلق بما يجب عليهم إخراجه من زكاة ومقدارها سواء كان مالكاً لأصول وعقارات أو أموال نقدية من خلال الاتصال بالأرقام التالية (محلي) 19993، (دولي) 966112048998 +، كما يمكن التواصل عن طريق الموقع الإلكتروني للهيئة من خلال الرابط الآتي، كما يمكنكم الاطلاع على الدليل الإرشادي العام للزكاة من هنا.

نصاب الزكاة

يعرف نصاب الزكاة بمقدار المال الذي تكون الزكاة به واجبة على المسلم حينما يتم بلوغه، ويكون النصاب مختلفاً باختلاف نوع ما يجب إخراج الزكاة عنه من مال، وسوف نوضح بالنقاط التالية أنواع الأموال والنصاب الخاص بكلاً منها:

  • الأوراق النقدية: تشمل الأوراق النقدية كافة أنواع العملات مثل الريال، الجنيه، الدولار وغيرها، كما يتبعها السندات البنكية مثل الكمبيالات، الشيكات وشهادات الاستثمار وغيرها من الورق ذو القيمة المالية، ويتم قياس النصاب للأوراق النقدية بالذهب أو الفضة ولكن المرجح هو أن يتم قياسه على نصاب الفضة أي ما يعادل خمسمائة خمسة وتسعون غرام إذ أن قيمة نصاب الفضة دوماً ما يكون أقل من قيمة نصاب الذهب وهو ما يكون به مصلحة للفقراء.
  • الفضة: نصاب الفضة مائتي درهم منها أي ما يعادي خمسمائة خمسة وتسعون غرام.
  • الذهب: يقدر نصاب الذهب بما يعادل عشرون دينار ذهبي أي ما يساوي خمسة وثمانين غرام من الذهب، والجدير بالذكر أن نصاب الذهب شامل كافة أنواع الذهب وأشكاله مثل الجنيهات الذهبية والسبائك وكذلك التبر وهو المعدن الخام من الذهب قبل أن يمر بعملية استخلاص الشوائب منه.

وبذلك نكون قد أوضحنا الأحكام المتعلقة بالزكاة الواجبة وما هي أنواع الأموال التي تجب الزكاة عليها ويتعين على المسلم إخراجها، بينما للزكاة المندوبة فهي ليست مفروضة ولكنها مستحبة وتعود على من يخرجها بالفضل العظيم من الله تعالى في الدنيا والآخرة من بركة في المال والولد، فقد قال تعلى في كتابه الكريم بسورة التوبة الآية 103 (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ).