الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الذي وضع الحجر الاسود في مكانه بعد سقوط الكعبه هو

بواسطة: نشر في: 6 مارس، 2021
mosoah
الذي وضع الحجر الاسود في مكانه بعد سقوط الكعبه هو

الذي وضع الحجر الاسود في مكانه بعد سقوط الكعبة هو

الذي وضع الحجر الاسود في مكانه بعد سقوط الكعبة هو ؟، سؤال نستعرض لك إجابته في هذا المقال من موسوعة، يعد الحجر الأسود من أهم أجزاء الكعبة المشرفة ويحظى بأهمية كبيرة في الحج والعمرة، فمنه يبدأ المسلمون الطواف حول الكعبة، ويستمر الطواف في نهايته إلى منطقته مجددًا كما ورد عن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

ويكمن موقع الحجر الأسود في الجزء الشرقي من الركن اليماني للكعبة، ويصل ارتفاعه إلى متر ونصف، ويتكون الحجر الأسود من مجموعة متنوعة من الأحجار في الحجم ما بين الأحجار الكبيرة والصغيرة بإجمالي 15 حجر.

من الذي وضع الحجر الأسود في مكانه بعد سقوط الكعبة ؟

  • الذي وضع الحجر الأسود في مكانه بعد سقوط الكعبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد حدث ذلك في حادثة حريق الكعبة التي حدثت قبل البعثة النبوية.
  • وقد تسبب الحريق في إتلاف أحجار الحجر الأسود، مما دفع قبيلة قريش إلى إعادة بنائها من جديد.
  • عملت القبيلة على هدم أحجار الحجر الأسود وإعادة بنائها من جديد، وقد وقع الاختيار على الرسول صلى الله عليه وسلم في أن يقوم بوضع الحجر الأسود في مكانه.
  • وقع هذا الاختيار بعد أن قررت القبيلة أن تختار أول داخل عليهم بأن يقوم بوضع الحجر الأسود في مكانه وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • لم يقتصر دور الرسول صلى الله عليه وسلم في وضع الحجر في مكانه فحسب، بل أيضًا ساهم في نقله

حوادث الحجر الأسود

لم تكن قصة حريق الحجر الأسود الحادثة الوحيدة التي تعرض لها على مدار التاريخ، فمن بين الحوادث الأخرى التي تعرض لها ما يلي:

حادثة سرقة الحجر الأسود

  • وقع ذلك الحدث قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد سرقه عمرو بن الحارث بن مضاض الجرهمي.
  • بعد أن سرق الحجر الأسود توجه إلى منطقة بئر زمزم ليدفنه فيها.
  • أعيد الحجر الأسود إلى مكانه مرة أخرى بعد أن أبلغت إحدى نساء قبيلة خزاعة عن سرقته حيث شاهدت واقعة السرقة.

حادثة هجوم تُبّع لمكة

  • وقعت هذه الحادثة بعد أن أراد تُبّع ملك اليمن أن يستولي على الحجر الأسود وينقله من مكانه، وقد وقع هذا الحدث أيضًا قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • لم يتمكن تُبّع من تحقيق هدفه لأن سادات مكة أبرزهم خويلد والد السيدة خديجة رضي الله عنها تصدوا له.

هجوم القرامطة على الحجر الأسود

  • تعرض الحجر الأسود أيضًا للهجوم من قبل القرامطة بقيادة حاكمهم أبو طاهر القرامطي، وذلك في عام 312 هـ.
  • تمكن القرامطة من سرقة الحجر الأسود ونقله من مكانه.
  • وضع القرامطة الحجر الأسود في مكان بعيد عن أعين الناظرين في قرية الجش.
  • ظل الحجر الأسود في غير موضعه لفترة طويلة بلغت 22 سنة، ولقد نُقِل إلى موضعه الأساسي في الكعبة عام 339 هـ.

احتراق الكعبة

  • وقعت هذه الحادثة في عهد خلافة عبد الله بن الزبير، وذلك عندما وقع هجوم على الكعبة من قبل أحد قادة جند يزيد وهو الحصين بن النمير.
  • قذف الحصين الكعبة بالمنجنيق مما نتج عن ذلك وقوع حريق بلغ الحجر الأسود.
  • رغب عبد الله بن الزبير في حماية الحجر الأسود من التعرض للتدمير من خلال ترصيعه بقلادة من الفضة.

سبب أهمية الحجر الأسود

  • يعد الحجر الأسود حجر من أحجار الجنة كما قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم:” إنّ الحِجرَ والمقامَ ياقوتتانِ من ياقوتِ الجنةِ، طمس اللهُ نورَهما، ولولا ذلك لأضاءَا ما بينَ المشرقِ والمغربِ”.
  • ووفقًا للحديث النبوي السابق فإن الحجر كان لونه أبيض في في الأصل ولكن طمس الله نوره فأصبح لونه أسود.
  • كان الحجر قد نزل من الجنة إلى الأرض مه خروج سيدنا آدم عليه السلام من الجنة وهبوطه إلى الأرض.
  • ويرجع السبب الرئيسي في تحول لون الحجر من الأبيض الناصع إلى الأسود إلى خطايا البشر.
  • وضع الحجر الأسود في مكانه بالكعبة المشرفة عند بناء سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل عليهما السلام الكعبة.
  • بعد أن انتهيا من بناء قواعد الكعبة طلب سيدنا إبراهيم من سيدنا إسماعيل أن يحضر له أفضل الأحجار ليضعه في منطقة الركن.
  • أحضر سيدنا إسماعيل عليه السلام الحجر ولكن لم يقبله سيدنا إبراهيم فقد كان يريد حجرًا أفضل منه.
  • أتاه سيدنا جبريل بالحجر الأسود الذي كان ناصع البياض عند وضعه.

مكونات الحجر الأسود

  • تشير إحدى التقارير العلمية التي نُشرت في عام 1857م أن الحجر الأسود يتكون من أجزاء من النيزك الحجري والعقيق والزجاج والبازلت.
  • ولكن أثبتت التجارب بعد ذلك أن الحجر الأسود لا يتكون من العقيق أو البازلت، وفي عام 1980م توصلت الدراسات العلمية إلى أنه من بقايا نيزك ولكنها فرضية غير مثبتة.

تقبيل الحجر الأسود

  • يعد تقبيل الحجر الأسود من السنن الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويحرص الكثير من المسلمين أثناء أداء الحج أو العمرة على تقبيله تطبيقًا لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وهو حجر لا ينفع ولا يضر كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه “(إنِّي لَأَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَلَا تَنْفَعُ وَلَوْلَا أَنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ).

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك إجابة سؤال “الذي وضع الحجر الاسود في مكانه بعد سقوط الكعبة هو ؟”، إلى جانب أبرز الحوادث التي تعرض لها الحجر الأسود على مدار التاريخ سواء قبل البعثة النبوية أو بعد البعثة النبوية، كما أوضحنا لك سبب أهميته في الإسلام، ومكوناته.

ويمكنك الإطلاع على تفسير رؤية الحجر الأسود في المنام في المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة:

تفسير تقبيل الحجر الاسود في المنام

مواضيع ذات صلة

ما هي قصة الحجر الأسود

ما هي قصة الحجر الأسود