الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض الحسد الشديد الواضحة

بواسطة: نشر في: 21 سبتمبر، 2020
mosoah
اعراض الحسد الشديد الواضحة

نقدم لكم فيما يلي اعراض الحسد الشديد بالتفصيل، ذكر الله سبحانه وتعالى الحسد في كتابه الكريم في قوله : (( وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ))، فما هو المقصود بالحسد وما هي اعراض الحسد الشديد وكيف يمكن العلاج من الحسد الشديد، كل ذلك سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال المقال التالي على موسوعة .

ما هي اعراض الحسد

  • الحسد هو تمني الشخص زوال النعمة من الغير وتمني الحصول عليها لنفسه.
  • فعندما يرى الحاسد شخصًا ناجحًا فيتمنى فشله، وإذا رآه سعيدًا في حياته مع أسرته تمنى أن تكثر المشكلات في بيته، وإذا رأى أحد غنيًا تمنى لو زال عنه ما يملك.
  • والحسد هو من الأخلاق الذميمة، والتي أصبحت اليوم منتشرة في مجتمعنا باختلاف أشكالها، وهو ناتجًا عن عدم قناعة النفس وعدم رضاها بالنعم التي وهبها الله لها، لذلك ترى أن نعم الله كثيرة على بقية عباده.
  • وقد حذرنا من الحسد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في قوله : (العينُ حقٌّ تُدخِلُ الجملَ القِدرَ والرَّجلَ القبرَ).
  • وذكره الله في كتابه الكريم في مواضع عدة منها في سورة البقرة في قوله تعالى : ((ودَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))  فهو يفسد القلب وهو أحد نتائج الحقد والكره، فمن الممكن أن يؤدي الحسد إلى الموت.
  • وقد كان رسولنا صلى الله عليه يستعيذ من العين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كانَ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يعوِّذُ الحسنَ والحسينَ، يقولُ: أعيذُكُما بِكلماتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كلِّ شيطانٍ وَهامَّةٍ ومن كلِّ عينٍ لامَّةٍ) .
  • لكن على الإنسان أن يشغل تفكيره بنفسه وألا يعلق كل أمور حياته على أنه محسود فذلك قادر على تحويل حياة الشخص إلى الهم والحزن، بسبب كثرة التفكير والتوهم .

اعراض الحسد الشديد

هناك عدة أعراض تشير إلى أن الشخص مصاب بالحسد ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • كثرة المشاكل والخلافات بين أفراد الأسرة برغم توفر كل سبل الراحة ووجود سعة في الرزق، فالحسد قادرًا على خلق كثرة المشاكل دون أسباب منطقة .
  • و إذا كان الحسد على العلم، فنجد أن الشخص المحسود لا يرغب في التعلم ولا يريد التعلم أو أن يذهب إلى المدرسة أو العمل وغيره .
  • قد يكون الحسد في المال، فتكثر الأزمات المالية والمشاكل للشخص المحسود رغم أخذه بالأسباب وتوفير كل سبل النجاح لمشروعه أو تتلف بضاعته.
  • نرى أن الشخص المحسود يحب الوحدة والانعزال والابتعاد عن من حوله حتى أسرته، كما أنه من الممكن أن يعتدي على من حوله .
  • شعور المحسود بثقل على صدره يتسبب في شعوره بالاختناق.
  • يبتعد المحسود عن الصلاة والقرب من الله وعدم رغبته في الاستماع إلى القرآن الكريم.
  • تظهر على المحسود مجموعة من الأعراض النفسية مثل الضحك أو البكاء بدون سبب، التحدث إلى النفس.
  • تنعدم رغبة المحسود في مواصلة الحياة، وبالتالي لا يشعر بالسعادة في أي حدث يقع له.
  • لا يستطيع الشخص التركيز وينخفض معدل ذكائه وتضعف ذاكرته .
  • أن يشعر الشخص المحسود دائما بالضيق والحزن والخوف والعصبية، ويصبح فاقدًا للثقة في نفسه.
  • أن لا يهتم بمظهره وشكله .
  • أن ينام الشخص المحسود بصعوبة.
  • في بعض الأحيان يرى الآخرين بمظهر قبيح.
  • دائمًا ما ينتاب المحسود شعورًا بعدم حب أحد له، وبالتالي يزيد ذلك من إحباطه.
  • إذا قرأ المحسود القرآن يمكن أن يتثاءب بشكل زائد عن الحد.
  • سوء ظن المحسود في الآخرين وشعوره الدائم بخيانتهم له.

أعراض الحسد الجسدية

أما عن الأعراض الجسدية للحسد فهي:

  • أن يشعر بألم لا يستطيع تحمله في الرأس .
  • أن يصاب الشخص بمرض نفسي أو جسماني ويصعب معرفة سبب هذا المرض أو يعجز الأطباء عن وصف العلاج المناسب ولا يوجد تحليل علمي لذلك.
  • الشعور بألم دائم في المعدة والإصابة بإسهال مستمر.
  • الشعور بصداع نصفي شديد مستمر دائمًا دون سبب واضح.
  • يشعر المحسود بآلام شديدة في كتفه ورقبته وأنحاء متفرقة من جسده.
  • يجد المحسود أن ساقيه أصبحتا ثقيلتان، ويشعر بآلام في إحدى كليتيه أو كلاهما ووخز في جسده.
  • الشعور بعدم القدرة على التوازن ومن الممكن أن يحدث للمحسود فقدان وعي دون سبب.
  • زيادة عدد مرات التبول والتعرق بشكل مفرط.
  • الشعور بتنميل وارتعاش في اليدين والقدمين.
  • إصابة الوجه بالشحوب والاصفرار.
  • من الممكن أن يأثر الحسد عن شهية الشخص مما يؤدي لفقدان شهية ويسبب له فقدان الوزن والهزل بالإضافة للكسل.
  • ظهور كدمات زرقاء في مختلف مناطق الجسم.
  • الإصابة المستمرة بالحمى.
  • تزداد لدى المحسود نبضات القلب بطريقة غير طبيعية.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية بشكل متكرر مثل الإصابة بالحكة الجلدية وظهور حب الشباب.
  • انبعاث روائح كريهة من الجسم.

علامات الحسد في البيت

من العلامات التي تظهر في المنزل والتي تدل على إصابته بالحسد ما يلي:

  • افتعال أفراد المنزل المشكلات الكبيرة وشجارهم على أبسط الأسباب.
  • تخيم أجواء الحزن والكآبة على المنزل بصورة مستمرة.
  • شعور أهل المنزل بالضيق المستمر وعدم رغبتهم في استقبال أي زائر.
  • إصابة أهل البيت بوعكات صحية متكررة لا يُجدي معها أي علاج.
  • عدم وجود بركة في رزق أهل البيت.
  • انبعاث الروائح الكريهة من المنزل على الرغم من الاهتمام بنظافته.
  • يشعر أهل البيت بالنعاس والخمول الدائم.
  • ظهور البرص والحشرات والنمل في المنزل وانتشارها به.
  • شعور أحد أفراد المنزل بعدم رغبته في التواجد بمكان معين فيه.
  • إصابة جدران المنزل بالتشقق، وقد يتعرض السقف للسقوط.
  • تعرض مصابيح المنزل للاحتراق دون سبب.
  • حدوث تعطل في الأجهزة الكهربائية في المنزل.

أعراض الحسد بين الزوجين

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر على الزوجين في حالة تعرضهما للحسد وهي:

  • يشعر الزوجان بكراهية كلًا منهما للآخر دون وجود سبب واضح.
  • شعور أيًا من الزوجان بعدم رضاه عن مظهر الطرف الآخر.
  • الطرف المحسود يشعر دائمًا بعدم رغبته في البقاء في المنزل.
  • عند تواجد الزوجان بالمنزل تندلع المشكلات بينهما بصورة مستمرة.
  • تفشي المشكلات النفسة والمادية بين الزوجين.
  • يصبح كل طرف مترقبًا لأخطاء الطرف الآخر لافتعال المشكلات بسببها.
  • قيام أحد الزوجان أو كلاهما بإهانة بعضهما البعض دون الشعور بحجم هذا الخطأ.
  • رغبة أيًا من الزوجان في إنهاء حياته.
  • عدم رغبة الزوجان في إقامة العلاقة الحميمة.
  • يشعر أحد الزوجان بأنه خائفًا من الطرف الآخر دون وجود سبب واضح لهذا الشعور.
  • ينتاب كلًا من الزوجين شعورًا بالشك في الطرف الآخر رغم عدم وجود ما يستدعي ذلك.
  • يشعر أحد الطرفين بأنه لا يرغب في سماع اسم الطرف الآخر.
  • ينتاب كل طرف شعورًا بعدم رغبته في النظر إلى وجه الطرف الآخر.
  • الرغبة في إنهاء الحياة الزوجية والانفصال كحلًا لتلك الخلافات.
  • يسيطر على أحد الزوجين أو كلاهما فكرة الهروب من المنزل.
  • بمجرد دخول الزوجان المنزل يشعرا بضيق وبرغبة في مغادرته.
  • توجيه الانتقادات المتكررة حول المظهر الخارجي.
  • عدم رغبة الزوجين في الاستماع إلى بعضهما البعض.
  • قد ترى الزوجة زوجها على هيئة رجل آخر وكذلك الزوج.
  • لا يستطيع أيًا من الزوجان التماس العذر للطرف الآخر، فتندلع المشكلات على أتفه الأسباب.
  • شعور الزوجة بآلام شديدة غير محتملة أثناء الدورة الشهرية.
  • اضطراب الحيض لدى المرأة وانقطاعه في بعض الأحيان.
  • حدوث إجهاض أثناء الحمل.
  • عدم الراحة خلال ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • قد يجد الرجل المتزوج المحسود مشكلات أثناء العلاقة الزوجية تتمثل في ضعف الانتصاب لديه.
  • شعور الرجل المحسود بآلام مستمرة في الخصيتين.

علامات الحسد في الزواج

عندما يتعرض الشاب أو الفتاة المقبلين على الزواج للحسد تظهر عليهم الأعراض الآتية:

  • النفور الشديد في التحدث عن كل ما يخص الزواج.
  • شعور الفتاة بنفور غير طبيعي تجاه الخاطب الذي تقدم إليها والعكس كذلك.
  • فشل مشروع الخطبة أو الزواج، بسبب رفض أحد الطرفين.
  • يرى الشاب أو الفتاة الطرف الآخر بهيئة قبيحة.

علامات الحسد في المنام

يمكن أن يعرف الشخص أنه محسودًا من خلال عدة علامات تظهر له في منامه وهي:

  • رؤية الكوابيس والأحلام المزعجة بشكل مستمر.
  • ظهور الحشرات والفئران والصراصير والدم والنمل والمرحاض والبيوت المهجورة في منام المحسود.
  • تكرار رؤية حيوانات معينة ومنها الثعابين والكلاب السوداء والجمال والحمير والخنازير والبوم والقطط والقنفذ.
  • الحلم بالسقوط من مكان عال يدل على الإصابة بالحسد.
  • الحلم بالجماع بشكل مستمر.
  • رؤية الأشياء النجسة في المنام مثل دماء الحيوانات والبول والغائط.
  • حلم المحسود بوجود من ينحت جسده أو أيًا من ممتلكاته.
  • عندما تظهر العين في المنام سواء في الإنسان أو الحيوان فهذا يعني أن صاحب الحلم محسود.
  • من الرموز التي تظهر في المنام والتي تدل على إصابة صاحبه بالحسد الحلم بالموت والقبور.
  • عندما يرى أحد في منامه أن هناك من ينظر إليه بحقد.
  • الإصابة بالإمراض والبئر والدوائر كلها رموز دالة على الحسد.
  • التداخل بين هيئة الإنسان والحيوان في المنام دلالة على إصابة صاحب الحلم بالسحر.
  • الصواعق والكهرباء في الحلم فيها إشارة إلى وجود الحسد، فتأثيرها ليس مرئي مثل عين الحاسد.
  • الحلم باليهود أو اللصوص فيه دلالة قوية على أن الرائي محسود.
  • سقوط المطر من سقف المنزل في الحلم يدل على التعرض للحسد.
  • ترمز النظارات والعدسات والكاميرا في المنام إلى أن صاحب الرؤية مصابًا بالحسد.
  • الحلم باشتعال النار سواء في المنزل أو في أي شيء رمزًا للحسد.

أعراض الحسد أثناء الرقية

عند سماع المحسود الرقية الشرعية قد تظهر عليه عدة أعراض وهي:

  • الشعور بتخدير الجسم أو أحد أجزاءه.
  • تعرق الجبهة والظهر بإفراط.
  • الإصابة بالإغماء.
  • وجود زيادة في لعاب الفم.
  • التجشؤ والعطس بكثرة.
  • خروج الإفرازات من المهبل للمرأة.
  • تنتاب المحسود رغبة من البكاء الشديد غير معروف السبب.
  • يشعر المحسود بآلام في الرأس ويُصاب بارتفاع في درجة حرارة بطنه.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • التثاؤب بشكل مفرط مصحوبًا بالدموع.
  • يشعر المحسود بوجود شيء غريب يتحرك داخل جسده.
  • الإحساس بالنعاس والإرهاق.
  • يخفق قلب المحسود بشدة ويشعر بضيق شديد.
  • يمكن أن يُصاب المحسود بالتقيؤ.
  • فرك العينين مع الإصابة بحكة.

علاج الحسد الشديد

  • من خلال وضع يديك على رأس المحسود ومن ثم قول : ( بسم الله أَرْقِيك، و الله يشفيك من كل داء يؤذيك، و من كل نفس أو عينِ حاسدٍ، الله يشفيك، بسم الله أَرْقِيك ) .
  • كما من الممكن علاج المحسود من خلال وضع اليد على رأس المحسود ومن ثم قول الرقية الشرعية.
  • يجب المداومة على قراءة كلًا من سورة الفاتحة، آية الكرسي، سورة الإخلاص والمعوذتين، وسورة الكافرون، والآيتين الآخرتين من سورة البقرة.
  • الحفاظ على ترديد أذكار الصباح والمساء.
  • المداومة على الوضوء لإبقاء الجسم طاهرًا لأطول وقت ممكن.
  • الحفاظ على أداء الصلوات في أوقاتها.
  • الحرص على الكتمان في قضاء الحوائج، ولا يتحدث الشخص عما أنعم الله عليه إلا لمن يثق بهم فقط.
  • الحرص على التصدق بصورة مستمرة.
  • حتى يمنع الإنسان نفسه من حسد غيره عليه وقول ما شاء الله ولا قوة إلا بالله إذا رأى ما يعجبه في غيره.

علامات خروج الحسد من الجسم

في حالة شفاء المحسود من الحسد تظهر عليه العلامات التالية:

  • التقيؤ والتعرق بغزارة والتثاؤب بكثرة.
  • شعور المحسود بالراحة النفسية بعد الانتهاء من الرقية الشرعية.
  • رغبة الشخص المحسود في النوم العميق.
  • إصابة الجسم ببعض التقرحات التي تفرز بعض الصديد.
  • في حالة اغتسال المحسود بماء الحاسد من الممكن أن يُصاب بالإسهال والغازات بشكل مفرط.
  • يشعر الشخص بأنه يرغب في أن يعاود لممارسة أنشطته اليومية، وأن الكسل والخمول الذي كان يعاني منهما لم يعدا موجودين.
  • ظهور كدمات وحبوب على بعض مناطق الجسم ثم اختفائها.
  • يتخلى الشخص عن عزلته ويحرص على الجلوس في التجمعات.
  • تخلص الشخص من الأرق والكوابيس وتنعمه بنوم هادئ وعميق.
  • يصبح الشخص أكثر سعادة ويتخلص من شعور الحزن والضيق الذي كان يعتريه.
  • يعود الشخص ليقبل على الطاعات والعبادات كما كان يفعل سابقًا.