ما هي معايير اختيار الصديقة

شيماء صدقي 31 أكتوبر، 2022

ما هي معايير اختيار الصديقة

هناك مجموعة من المعايير يجب الحرص على قراءتها ومعرفتها جيدًا قبل اختيار الصديقة ومن بينها: 

  • تقارب السن بين الأصدقاء: تقارب السن بين الأصدقاء هو أهم العوامل الواجب مراعاتها حتى يسهل التفاهم بينهم، بالإضافة إلى وجود اهتمامات مشتركة مهام يقومون بها سويًا مثل الذهاب للمدرسة او الجامعة أو حتى العمل، فهذا الأمر يقوي روابط التواصل بين الاثنين. 
  • يجب أن تكون الصديقة صالحة مطيعة لله: الحصول على صديقة صالحة هو أحد النعم الكبيرة في الحياة ويجب الحفاظ عليها خاصة إذا كانت تدفعهم للأمام ويحثك على ذكر الله والابتعاد عن طريق الذنوب والمعاصي، بالإضافة إلى تقديم النصح والإرشاد للصديقة في حالة السير في طريق خاطيء. 
  • الانشغال بطلب العلم والعلوم النافعة: يجب أن تكون الصديقة لديها هدف ومهمة في الحياة مثل تحصيل العلم ونيل أعلى الدرجات، أو الانشغال بالعمل والحرص على تطويره أو حتى تربية الأبناء تربية سليمة على أسس وتعاليم الدين الإسلامي بين الاصدقاء المتزوجين، والابتعاد عن العلاقات السامة والاصدقاء الذين لا يوجد لديهم هدف في الحياة سوى اللهو. 
  • الابتعاد عن الطعن في الناس: أحد أهم الروابط القوية والمعايير المهمة في اختيار الأصدقاء هو أن يكون هدف الصداقة تحسين وتطوير النفس والمساعدة على القيام بالأمور الطيبة، وليس مراقبة الناس والحديث حول أعراضهم، الصديقة الصالحة تسعى من أجل تغيير صديقتها نحو الأفضل. 
  • يجب أن تكون الصداقة مبنية على حب الله: التعاون على البر والتقوى والابتعاد عن فعل الآثام والمعاصي هي أحد اهم أهداف الصداقة والاجتماع على حب الله ورسوله مثل الصداقة التي جمعت بين الرسول صل الله عليه وسلم وسيدنا أبي بكر الصديق والذي كان نعم العون والصديق له. 
  • العون بين الأصدقاء: أحد شروط ومعايير اختيار الصديقة الصالحة هو أن تكون محبة لصديقتها وتساعدها دائمًا على التقرب من الله وأن تعينها في وقت الشدة وتكون سند لها حتى تتخطى المحن والصعاب. 

من معايير اختيار الصديقة تقارب السن والتمسك بالدين والقيم

  • التمسك بالدين والقيم : من أهم معايير اختيار الصديقة الصالحة، فلا خير في صديقة لا تعرف دينها، لذلك حث النبي عليه الصلاة والسلام على مصادقة الناس الصالحين، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الرجل على دين خليله؛ فلينظر أحدكم مَن يخالل)
  • تقارب السن : يعد هذا المعيار من أهم المعايير الهامة في الحياة العملية فلا يمكن أن تتكون صداقة ناجحة رغم وجود فارق كبير في العمر نظزًا لاختلاف المهام والاهتمامات والتفكير.
  • الصدق في الأقوال والأفعال
  • حفظ الأسرار

ما هي مقاييس اختيار الصديق الحقيقي 

تختلف المقاييس التي تم وضعها لاختيار الصديق الحقيقي ما بين شخص لآخر، لكن هناك مجموعة من المعايير تم الاتفاق عليها من قبل خبراء علم الاجتماع ومن بينها: 

  • قبوله لك كما أنت
  • أن يكنَّ لك مشاعر صادقة ملؤها المحبة والنية الحسنة
  • تقديم التشجيع والتحفيز والدعم
  • حافظاً لأسرارك
  • أن يتجنب فعل ما يزعجك
  • النصح الدائم لما فيه خيرٌ لك
  • أن يفرح لك عند وصولك لإنجازٍ ما
  • الاعتذار عند الخطأ
  • أن يسمع همك ويشاركك همه في المقابل
  • أن يساعدك وقت الحاجة
  • خوفه عليك من أي ضرر

دلائل على فشل الصداقة

  • إفشاء الأسرار
  • المعاملة السيئة
  • رغبة صديقك بتملك وأن لا يكون لك صديقٌ غيره
  • عدم الاكتراث لمشاكلك أو الاستماع إلى همومك
  • محاولته للتحكم في حياتك وقراراتك
  • تقديم عبارات هادمة بحجة المزاح سواء على انفراد أو أمام مجموعة من الأشخاص
  • عدم تقديم الدعم المعنوي وإحباط محاولاتك للقيام بأي شيء مرتبط بنجاحك
  • عدم مشاركتك بأي شيء متعلق بحياته
  • أن يفضل مصلحته عليك ولو كان فيه مضرة لك
ما هي معايير اختيار الصديقة