الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسرار يوم الخميس

بواسطة: نشر في: 19 فبراير، 2020
mosoah
يوم الخميس

أسرار يوم الخميس أحد أيام الأسبوع السبعة، ولكن يوم الخميس له تمييز خاص عن باقي أيام الأسبوع فمنذ أن كنا صغار وكان يوم الخميس يمثل لنا يوم الفرح والسعادة، والشعور بالحرية من قيود الدراسة، وكذلك الموظفين يشعرن بالسعادة بحلول هذا اليوم  فهو اليوم الذي يتمكنوا خلالة من السهر لأن اليوم الذي يليه يوم أجازه من العمل ومن الدراسة، فهو من الأيام التي يبتهج الناس بقدومها وكانوا يتغنون له ” هلا بالخميس” فضلًا عن انه من الأيام المباركة ففيه يصوم المسلمين، كما يعتبرك الكثير من العرب أنه من الأيام المباركة التي يقام بها الأفراح، فهيا نتعرف سويًا في هذا المقال على  بعض أسرار يوم الخميس من خلال موقع الموسوعة.

أسرار يوم الخميس

  • الخميس هو  ليلة زفاف في أغلب العالم العربين فنجد أغلب الناس في الشعوب العربية يعتبرون يوم الخميس هو اليوم المفضل للزواج، والكثير من الأشخاص يفعلن ذلك تبركًا بهذا اليوم وباعتباره من السنن النبوية، حيث يعتبر كل من يوم الإثنين ويوم الخميس من المباركة وهي من الأيام التي يستحب التعبد خلالها والصيام.
  • نجد أن العرب اعتادوا على جعل هذا اليوم هو إقامة الأفراح والأعراس والمناسبات المختلفة، فضلًا عن العديد من  المؤسسات والجهات المختلفة التي تقيم الاحتفالات المختلفة في هذا اليوم تباركًا به واقتداءً باهتمام  النبي صلى الله عليه وسلم بهذا اليوم.
  • كما نجد أن يوم الخميس منذ بديات القرن العشرين، أصبح الخميس في جميع الجهات الحكومية وجهات العمل المختلفة نصف يوم عمل، ويوم الجمعة التالي له هو يوم عطلة رسمية في جميع الدول العربية بلا استثناء.
  • ومن ناحية أخرى نجد الحمامات العامة التي تشتهر بها البلدان العربية في قمة تزاحمها حيث تشهد عددًا غير مسبوق في باقي أيام الأسبوع، وخاصة في الأعراس، حيث يذهب إليها كل من العريس والعروسة.
  • أيضًا نجد أن صالونات الحلاقة تشهد ازدحامًا شديدًا في ذلك اليوم في أغلب العالم العربي، وفي الغالب يفعلن ذلك من باب التبرك، فضلًا عن الأسواق المختلفة في شتى البقاع، والمحلات التجارية التي تشهد إقبالًا كبيرًا من قبل المواطنين في هذا اليوم، حيث تعتبر ليلة الخميس هي لليلة الرواج التجاري لكل أصحاب الأعمال التجارية المختلفة.

 يوم الخميس في الأديان

يوم الخميس في الإسلام

يعتبر يوم الخميس ويوم الإثنين من الأيام المباركة في الدين الإسلامي، ففي هذا اليوم تعرض الأعمال على الله عز وجل، وفيه تفتح أبواب الجنه، ولذلك رغب النبي صلى الله عليه وسلم في الصيام في يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع ففي الحديث الشريف قال النبي صلى الله عليه وسلم” تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم.” رواه الترمذي وغيره.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال” تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين، ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا، إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا

فيستحب في هذا اليوم المبارك الصيام، والتقرب إلى الله عز وجل، وفعل الطاعات، والإكثار من الاستغفار، و الإكثار من التصدق، فهذا ما حثنا عليه النبي صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم الكريم، فالأعمال ترفع إلى الله عز وجل لذا علينا أن نكثر من الأعمال الصالحة ليرانا الله في أفضل حال، جعلنا الله وإياكم من التوابين.

يوم الخميس في المسيحية

في الديانة المسيحية الغربية، يعتبر الخميس من الأيام المقدسة، فيوجد الخميس المقدس الذي يسبق عيد الفصح، حيث يعتبر في بريطانيا من الأسابيع المقدسة، وفي الكثير من الثقافات الغربية الأخرى المسيحية يمثل يوم الخميس يوم مقدسًا.

يوم الخميس في اليهودية

في الديانة اليهودية يعتبر يوم الخميس من الأيام الميمونة كما يفضلن الصيام في هذا اليوم، ويقومون بقراءة المزامير وبعض سفور التوراة، كما يقومون ببعض الصلوات الخاصة في هذا اليوم، لكن في حالة وجود مناسبة من المناسبات المفرحة يقومون بترك  كل هذه الطقوس، لذلك يفضلن جعل الأفراح والمناسبات في يوم الثلاثاء لتجنب ترك طقوس يوم الخميس.