الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

استراتيجيات التربية الإيجابية

بواسطة: نشر في: 5 أغسطس، 2020
mosoah
استراتيجيات التربية الإيجابية

محتويات المقال

استراتيجيات التربية الإيجابية هي ببساطة استراتيجيات التعامل مع أطفالك بطريقة تُركز على تحسين شخصيتهم ودعم مستوى ذكائهم الشخصي والانفعالي، وذلك بالتركيز على السلوكيات الإيجابية مع التعامل مع السلوكيات السلبية بطرق بناء هدفها الأساسي تعديل السلوكيات على المدى القريب والبعيد بما يُطور شخصية الأطفال ويُحسن جودة حياتك ويُعزز جودة الحياة الأسرية، ومن خلال المقالة الحالية من موقع الموسوعة ستلاحظ مدى تميز التربية الإيجابية كما ستتعرف على إجابة لأكثر الأسئلة التي تدور بذهنك عنها، وستعرف أيضًا عدد من أفضل مصادر تنمية معرفتك عنها حتى تتمكن من تطبيقها بأفضل شكل ممكن.

استراتيجيات التربية الإيجابية

تحديد قواعد واضحة

وهذه الاستراتيجيات من أساسيات النجاح في التربية الإيجابية، وذلك لأنها توضح للأطفال حدودهم في التعامل، ويجب الانتباه إلى ضرورة تحديد القواعد قبل البدء في تطبيقها، ويُمكنك تحديث القواعد وفقًا للمُستجدات.

التركيز على التفاهم

فمن أكثر أخطاء التواصل شيوعًا بصفة عامة التركيز على تجهيز الردود في الوقت الذي يتحدث فيه الآخرين بدلًا من التركيز على إدراك وجهة نظر الآخرين، وينطبق ذلك الأمر على التواصل مع الأطفال، وبالرغم من أن هذه النصيحة تبدو صعبة التطبيق في البداية إلى أن تطبيقها بسيط وسيمكنك من تحسين مهاراتك العامة في التواصل والأهم من ذلك مهارتك في التواصل مع أطفالك.

التعامل بطريقة متوازنة بين الحب والحزم

فالأطفال يحتاجون الحب للنمو بطريقة سوية نفسيًا ويحتاجون للحزم حتى يستطيعون التحكم في سلوكياتهم للنضوج بمرور عمرهم، لذا فإحداث التوازن بين كلا الأمرين ضروري في التربية الإيجابية، وأهم إرشادات تطبيق ذلك هي تحديد القواعد الهامة وتوضيحها ببساطة للطفل والحزم في الالتزام بهذه القواعد مع التركيز على السلوكيات الإيجابية ونقد السلوكيات السلبية وفقًا للقواعد المُحددة مُسبقًا.

تجنب إشعار الأطفال بالذنب

فمهما كان خطأ الأطفال كبيرًا فهم في نهاية الأمر أطفال، والهدف الأساسي من توجيه سلوكهم هو تغييره لصالحهم وليس إلقاء اللوم وجعل الأطفال يشعرون بالذنب، فذلك لن يؤدي سوى إلى إلحاق الأذى بالصحة النفسية لأطفالك، كما أنه لن يؤدي لإحداث تغيير إيجابي في سلوكيات الأطفال على المدى البعيد.

الاهتمام بالعقاب بالتوابع الطبيعية

فليس من الضروري أن تُحدد عقاب على الأخطاء الصغيرة التي لن يتسبب فعلها في إلحاق أذى كبير أو غير قابل للإصلاح، فعلى سبيل المثال لا مُشكلة إذا تجنبت الصدام مع أطفالك إذا رفضوا فعل الواجب المدرسي مرة، فذلك سيجعلهم للعقاب الطبيعي في المدرسة، كما يُمكنك تجنب الصدام مع أطفالك عند تناول وجبة الإفطار مرة أو بضعة مرات فذلك سيؤدي لانخفاض مستوى طاقتهم وبالتالي سيلجؤون لتناول الطعام؛ وبالطبع هذه الطريقة تُتبع في الأمور البسيطة التي لن تُلحق الأذى الكبير بأطفالك.

تحديد عقاب منطقي ومناسب

فبالتأكيد التربية الإيجابية لا تعني بأي حال ترك الأطفال دون قواعد تحكم سلوكياتهم، فذلك عواقبه وخيمة على حياتهم على المدى القريب والبعيد، ومع ذلك فتحديد العقاب يجب أن يكون حكيمًا ومراعيًا أن الهدف الأساسي من العقاب هو تغيير السلوكيات السلبية فحسب وليس إلحاق الضرر بأطفالك على أي مستوى، لذا عند تحديد قواعدك لأطفالك حدد لهم عقاب منطقي مناسب للقاعدة التي لا تُتبع، ويجب أن يكون العقاب واضحًا منذ البداية.

دعم السلوكيات الإيجابية

تُشير هذه الاستراتيجية ببساطة إلى الانتباه لجميع الأمور الإيجابية التي يقوم بها أطفالك حتى إذا كانت بسيطة والتركيز على ذلك وإيضاح إعجابك بذلك لهم، فهذه الطريقة ستحول انتباه أطفالك إلى سلوكياتهم الإيجابية مما يُحفزهم على زيادتها وبالتالي يتقلص عدد السلوكيات السلبية وعدد مرات تكرارها بالتدريج ففي نهاية الأمر الأطفال يهتمون بشدة بشغل انتباهك وأنت من توجهم بما تركز عليه لأفضل الطرق التي تُمكنهم من تحقيق غايتهم.

توفير القدوة

فحتى إذا كان أطفالك لا يبدون أنهم يُقلدون سلوكياتك فإنهم بالفعل يفعلون ذلك بطريقتهم الخاص، ولهذا يؤكد أطباء التغذية دائمًا على ضرورة تناول الوالدين لغذاء صحي في حالة خاصةً في حالة تعرض الأطفال لأي مشكلة بخصوص ذلك؛ فعلى الرغم من أنه ليس بالضرورة أن يُحب الأطفال اتباع نفس القواعد الغذائية التي يتبعها الوالدين، إلا أن اتباع الوالدين للقواعد الغذائية الصحية يُحفز الأطفال على اتباع أهم هذه القواعد على الأقل، وينطبق ذلك على سائر الأمور.

التعاطف

فأطفالك يحتاجون للتأكد من إدراكك لمشاعرهم بنفس درجة حاجتهم لإدراك فهمك لوجهة نظرهم، ولتجعلهم يتأكدون من إدراك لمشاعرهم يجب أن تُبدي التعاطف حتى في حالة ارتكابهم لخطأ فهو مجرد خطأ وسيعاقبون عليه بطريقة طبيعية أو وفق القواعد المُحددة ولكن لا يعني بذلك أن تكبت مشاعرهم كرغبتهم في البكاء أو لا تُبدي التعاطف والتفهم لمشاعرهم.

تعليم كيفية حل المشكلات

فبالرغم من أن حل مشكلات أطفالك أسهل بكثير ولا يتطلب الكثير من الوقت مقارنةً بتحملك لمسؤوليتك في التعامل معها، إلا أن ذلك لا يساعدهم على المدى البعيد، لذا تُركز استراتيجيات التربية الإيجابية على تعليم الأطفال حل المشكلات بما يتناسب مع مرحلتهم العمرية، فعلى سبيل المثال إذا سكب أحد أطفالك شيء فبدلًا من إبداء الحنق يُمكنك إرشاده إلى كيفية إصلاح المشكلة، وبذلك سيتعلم حل مشكلاته بالتدريب كما سيقل معدل إقدامه على تكرارها لأنه سيتحمل ستحمل مسؤولية التعامل معها بنفسه.

أسئلة وإجاباتها عن التربية الإيجابية

ما فوائد التربية الإيجابية؟

  • تنمية الاحترام المتبادل بينك وبين أطفالك.
  • تعزيز مستوى تعلم الأطفال بالاقتداء بالوالدين.
  • تنمية ثقة أطفالك بأنفسهم.
  • مساعدتك على تنشأة أطفالك بطريقة سوية.
  • منحك القدرة على تحسين جودة حياتك.

كيف تساعد التربية الإيجابية في التعامل مع سلوكيات الأطفال الخاطئة؟

  • تضبط مستوى توقعاتك تجاه أطفالك وتقليل خوفك من إخفاقهم.
  • تساعدك على التركيز على مساعدتهم على تحسين سلوكهم أكثر من التركيز على عقابهم.
  • تدعم قدرتك على إدراك وجهة نظر أطفالك لتتحسن قدرتك على التواصل معه وتزيد قدرتك على إقناعهم بالسلوكيات الجيدة.

هل التربية الإيجابية فعالة؟

نعم، إذا التزمت بتطبيق قواعدها، فبالطبع ذلك يتطلب منك جهدًا في التعلم، وجهد أكبر في التطبيق، ولكن تربية أطفالك على قائمة أولياتك؛ لذا فالأمر يستحق وقتك وجهدك.

ما أكثر الجمل الضارة لنفسية الأطفال؟

  • أنا لا أحبك.
  • إنجابك كان خطأً.
  • ستفهم يومًا ما.
  • اصمت.

هل الصراخ يضر بنفسية الأطفال؟

نعم، فعدد من الأبحاث الحديثة أشارت إلى أن تأثيره يشابه الضرب ويُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، كما يزيد مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة؛ وبالإضافة إلى ذلك فإنه لا يساعد الأطفال في التغلب على السلوكيات السيئة، ولا يدعم قدرتهم على التطور على أي مستوى.

كيف يُمكن ضبط سلوك الطفل الذي لا يُنصت؟

  • التركيز على الالتزام بالسلوك المُنضبط كشيء إيجابي وليس عقاب.
  • إيجاب فرص للمدح.
  • تجنب التهديد.
  • التركيز على التعامل بحزم بدلًا من التعامل بشدة.
  • تحديد قواعد للتعامل في المنزل منذ البداية.

هل من الصعب تعلم التربية الإيجابية؟

لا، ولكن ذلك يتطلب وقت وجهد والاهتمام الكاف بالدرجة الأولى، فإنجاب الأطفال ليس الدور النهائي ولكنه المرحلة الأولى في سلسلة واجباتك تجاه أطفالك وأهم هذه الواجبات هو فعل كل ما يلزم لتربيتهم بأفضل طريقة ممكنة تدعم قدرتهم على العيش بطريقة سوية.

كيفية طلب شيء من الأطفال بطريقة إيجابية؟

  • التواصل معهم بصريًا.
  • تحديد الطلب بوضوح.
  • إيضاح المشاعر الإيجابية التي ستشعر بها عند تنفيذهم الطلب.
  • شُكرهم عند تحقيق الطلب.

أفضل الكتب عن التربية الإيجابية

  • كتاب التهذيب الإيجابي من الألف غلى الياء للكاتبين جان نيلسون ولين لوت.
  • كتاب فنون التربية الإيجابية للدكتور مصطفى أبو سعد.
  • كتاب الوالدية الإيجابية من خلال استراتيجيات التربية الإيجابية للدكتور مصطفى أبو سعد.
  • كتاب أدوات التهذيب الإيجابي في التربية للكاتبتين ماري وجين نيلسن.
  • كتاب تربية الأطفال الإيجابية: الأمومة فعل للدكتورة رشا رشدي.
  • كتاب التربية الإيجابية: دليل أساسي للكاتبة ربيكا إيانس والدكتورة لورا مارخام.
  • كتاب الدليل التفاعلي للتربية الإيجابية للكاتبة ربيكا إيانس.
  • كتاب التربية الإيجابية للأطفال المصابين بالتوحد للكاتبة فيكتوريا بوون.
  • كتاب تعزيز السلوك الإيجابي لدى الأطفال والمراهقين المصابين بمتلازمة الداون.
  • كتاب التربية الإيجابية: الدليل الضروري لأهم السنوات في حياة طفلك للكاتبتين سوزان وجوان جراسيا.
  • كتاب التربية الإيجابية للرُضع للكاتبة ربيكا إيانس.

أفضل الدورات الإلكترونية عن التربية الإيجابية

دورة التربية الإيجابية مع إيمي ماكريدي

  • عبارة عن ويبنار تدريبي يُمكن الاختيار بين عدة أوقات لحضوره.
  • مدتها ساعة كاملة.
  • تساعدك في جعل أطفالك ينصتون لك دون الحاجة للصراخ.
  • تُرشدك إلى أنجح الطرق لجذب انتباه أطفالك.
  • تُمكنك من الاستفادة من خبرة إيمي الكبيرة في مساعدة أكثر من 75000 أسرة.
  • بادر بالحجز بها بزيارة الرابط المُخصص لذلك.

دورة التربية الإيجابية الشاملة

  • تساعدك في تحفيز أطفالك على الانضباط.
  • تزيد وعيك الذاتي وتُحسن قدرتك على التحكم في انفعالاتك.
  • تُرشدك إلى طرق بسيطة وفعالة في التأثير في أطفالك.
  • تُعلمك طرق إعادة توجيه السلوكيات.
  • تُحسن قدرتك على التعامل مع الصراعات بين أطفالك والحد من مُعدل حدوثها.
  • تُرشدك إلى طرق التوافق مع شريك حياتك على كيفية تنشأة أطفالك.
  • رسومها 129 دولار أمريكي.
  • يُمكنك الحجز بها بزيارة الصفحة الخاصة بالحجز.

دورة استراتيجيات التربية الإيجابية

  • تتألف من 10 مقاطع فيديو.
  • رسوم الاشتراك فيها تُقدر بـ 50 دولار أمريكي.
  • تُعلمك استراتيجيات التواصل الفعالة مع أطفالك.
  • تُرشدك إلى كيفية تعليم أطفالك طرق فعالة لقيادة أفكارهم، ومشاعرهم، وسلوكياتهم.
  • تساعدك في تنمية مستوى الذكاء الانفعالي لدى أطفالك.
  • تدعم قدرتك على تنمية القدرات الإدراكية لأطفالك.
  • يُمكنك الحجز فيها بالضغط هنا.

أفضل التطبيقات عن التربية الإيجابية

تطبيق تحدي وحيد القرن البرتقالي

معلومات عن تطبيق تحدي وحيد القرن البرتقالي

  • من أفضل التطبيقات لك إذا كنت كثير الصراخ على أطفالك.
  • يوجهك لإرشادات يومية بسيطة سهلة التطبيق للتعامل مع أطفالك بفعالية أكبر وبهدوء.
  • يُساعدك في تقييم أدائك الحالي في النجاح في التعامل مع أطفالك ويُمكنك من تحديد هدفك من استخدامه ويُتابعك إلى أن تُحققه.
  • يدعم قدرتك على تحديد مُحفزات لجوئك للصراخ ويُرشدك لأفضل الطرق في التعامل مع هذه المحفزات.
  • يُتيح تسجيل أفكارك وملاحظات عن مدى تحسن قدرتك على التعامل مع أطفالك.
  • حجمه 17.3 ميجا بايت.

رابط تحميل تطبيق تحدي وحيد القرن البرتقالي من آب ستور

الموقع الرسمي لتطبيق تحدي وحيد القرن البرتقالي

تطبيق صندوق الوالدين

معلومات عن تطبيق صندوق الوالدين

  • حجمه 4.4 ميجا بايت.
  • من أفضل التطبيقات المساعدة على توظيف الهدايا لتنمية قدرات ومهارات الأطفال.
  • يساعدك في تنمية مهارات أطفالك في حل المشكلات بالإضافة إلى تعزيز قوة إرادتهم.
  • يُمكنك من الحصول على ذكريات رائعة مع أطفالك ويحتفظ بها لأجلكم.
  • استعماله مجاني لكنه يتضمن إعلانات.

رابط تحميل تطبيق صندوق الوالدين من جوجل بلاي

تطبيق حلول التربية الإيجابية

معلومات عن تطبيق حلول التربية الإيجابية

  • يُرشدك إلى أكثر من 300 استراتيجية للتعامل مع التحديات التي تواجهها دوريًا في التعامل مع أطفالك.
  • يشتمل على أكثر من 42 مقطع فيديو مميز عن التربية الإيجابية.
  • يضاف له حوارات دورية مع مختصين في التعامل مع الصعوبات التي تواجه الأطفال مثل التنمر.
  • يُمكنك من الحصول على استشارات متخصصة في حالة تسجيل حساب مدفوع.

رابط تحميل تطبيق حلول التربية الإيجابية من جوجل بلاي

الموقع الرسمي لتطبيق حلول التربية الإيجابية

تذكر أن المعرفة لا قيمة لها على أي مستوى دون فعل، لذا فالطريقة الأمثل لتسفيد من قراءة المقالة الحالية تتمثل في تحديد أحد الاستراتيجيات التي ستبدأ في تطبيقها في التعامل مع أطفالك بدءً من اليوم وتُباشر في ذلك من الآن فور أن تحفظ المقالة في قائمة مقالاتك المفضلة لتعود لها مرة لتطبيق المزيد من استراتيجيات التربية الإيجابية.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7.