مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أحلام ما بعد الظهر ما حكمها

بواسطة:
أحلام ما بعد الظهر

حكم أحلام ما بعد الظهر ،نحتاج أحياناً إلى أخد قيلولة، ربما بعد العمل وربما بعد الغداء وربما من التعب، وفى هذه الأثناء تراودنا أحلام متنوعة وعندما نستيقظ نتساءل كيف نحلم في أوقات بعد الظهيرة و عن أي شي يدل ذلك، وهذا موضوع مقال اليوم على موسوعة.

معنى الحلم

لا بد في البداية أن نسأل أنفسنا ما هو الأحلام؟، هي مجموعة من الأحداث أو الصور التي يراها الإنسان أثناء نومه، بعضها قد يبدو مقبول واقعياً والبعض الأخر لا يمكن تصديقه، إذا يمكن القول بأنها تخيلات ، وتختلف أنواع الأحلام فبعضها مخيف و بعضها جميل وبعضها مزعج و البعض الأخر يُدخل النائم في حالة من التوتر .

نظرة علماء النفس للأحلام

  • أثار موضوع الأحلام اهتمام علماء النفس وخاصة عالِم النفس النمساوي فرويد ، حيث خصص لفكرة الأحلام كتاباً خاص و أعطاه مزيداً من الاهتمام والبحث ، وتمت ترجمة هذا الكتاب للعديد من اللغات حول العالم .
  • و يدور هذا الكتاب حول تناول فكرة الأحلام من المنظور النفسي وتقديم العديد من التفسيرات للأحلام المختلفة التي يمكن للفرد أن يحلم بها ، حيث أن فرويد لم يجرد الفرد من شخصيته أثناء الحلم بل ربط بين الفرد النائم الذي يحلم و بين معتقداته و شخصيته و الأحداث التي مر بها منذ الطفولة ، و كذلك الأحداث التي مر بها خلال اليوم السابق للحلم .

أحلام ما بعد الظهر

  • المقصود بحلم بعد الظهيرة هي الأحلام التي نحلمها بعد توسط الشمس في السماء، أي بعد صلاة الظهر و هناك الكثير من الأشخاص الذين يتساءلون، هل الحلم بعد الظهر قابل للتفسير و التحقق، وهل هناك فرق بينها وبين الأحلام التي نحلمها ليلاً؟.

الفرق بين رؤية الليل ورؤية النهار

  • لا يوجد فرق واضح بين الإثنين كما يعتقد البعض، حيث اعتبر النابلسي أن النهار هو الفرج لما له من قوة إضاءة وأنه يدل على التجديد و الانتقال من الأذى واليأس إلى الأمل، وكذلك اعتقد ابن شاهين أنة يدل على الهداية والاعتدال و سداد الرأي، وطبقاً لذلك فلا يوجد فرق جوهري بين رؤية الليل ورؤية النهار، فكلاهما قابل للتفسير.

الرسول “صلى الله عليه وسلم” و رؤية النهار

  • لقد رأى رسول الله  “صلى الله علية وسلم” رؤية في النهار تماماً كما رأى رؤيا في الليل.
  • فروى عن أنس بن مالك قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل على أم حرام بنت ملحان، وكانت تحت عبادة بن الصامت، فدخل عليها يوما فأطعمته، وجعلت تفلى رأسه، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استيقظ وهو يضحك. قالت فقلت ما يضحكك يا رسول الله قال: ناس من أمتي عرضوا على غزاة في سبيل الله يركبون ثبج هذا البحر ملوكاً على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة قالت: فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم، فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم وضع رأسه ثم استيقظ وهو يضحك،  فقلت: ما يضحكك يا رسول الله قال ناس من أمتي عرضوا على، غزاة في سبيل الله كما قال في الأولى، قالت: فقلت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم، قال أنت من الأولين” وقد رواه مسلم .
  • و هذا الحديث يدل على أن رسول الله قد حلم أثناء النهار.
  • قال الحافظ ابن حجر رحمه الله (قال القيرواني : ولا فرق في حكم العبارة بين رؤيا الليل والنهار ، وكذا رؤيا النساء والرجال ).
  • ومن كل ذلك نستنتج أن الرسول قد حلم نهاراً فلا مشكله في الحلم ذلك الوقت .

هل أحلام الظهيرة من الشيطان؟

  •   الشيطان هو مخلوق من نار و غرضه إفساد البشرية حيث قال الله تعالى في سورة الحجر “وَ الْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ”، ويقول البعض أن من يحلم ظهراً هو في الحقيقة رؤية شيطانية فما هو المقصود بها؟.
  • الرؤية الشيطانية هي التي تحدث بفعل الشيطان وذلك عندما يأتي إليه عندما يكون الفرد نائماً بغرض إلحاق الأذى به، ويمكن أن يُستدل عليها من خلال أن يرى النائم ما يحزنه أو ما يجعله يرى المعاصي أو ما يخيفه أو ما يحرضه على الكفر .
  • والرؤية الشيطانية قد تحدث ليلاً أو نهاراً أي أن ليس لها وقت معين، وذلك على عكس الرأس السائد أن الرؤيا الشيطانية تحدث نهاراً.

الفرق بين الأحلام وأضغاث الأحلام والرؤيا

وهناك من يتساءل عن الفرق بين الأحلام و أضغاث الأحلام و الرؤيا ويمكن إيجاز ذلك في التالي:

  • أولاً الأحلام هي من عمل الشيطان فيأتي الشيطان إلى النائم في حلمة فيفزعه، ولذلك يجب على النائم أن يعوذ بكلمات الله التامات، وإذا استيقظ وقتها فليصلى ركعتين لله.
  • ثانياً الرؤيا هي من الله ولذلك يجب على الإنسان أن يحمد ربه عليها لأنها قد تكون تحذير من شر أو تبشير بخير أو تنبيه لأمر معين.
  • ثالثاً أضغاث الأحلام هي ما هو مُخرن في العقل الباطن أو الأحداث التي حدثت للنائم طوال يومه، وبالتالي هي ليست حلم ولا رؤية .

والخلاصة أنه يستدل على الرؤى في أوقات السكينة والهدوء أي في جوف الليل أو بداية النهار، أما الأحلام و أضغاث الأحلام تحدث في أي وقت صباحاً أو مساءً.

ولتفسير حلمك بالتحديد يمكنك استخدام تطبيق تفسير الأحلام المباشر .