الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

وقعت معركة المليداء عام

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2021
mosoah
وقعت معركة المليداء عام

وقعت معركة المليداء عام ماذا ؟ لعل هذا السؤال واحد من أهم الأسئلة التاريخية فيما يتعلق بتاريخ المملكة العربية السعودية، خصوصا وأن هذه الحرب قد قامت في أراضي مدينة القصيم، والتي قد كان السبب فيها هو الخلاف الواقع بين جنود الأمراء المتواجدين هناك، والجدير بالذكر هو أن هذه الحرب كانت بداية لفترة خلافة جديدة في المملكة العربية السعودية، ولعل أكثر من يعلمون أهمية التاريخ هم الأكثر فهما لأهمية معرفة تفاصل حرب كهذه وفهم جوانبها وأسباب قيامها، وما النتيجة التي قد آلت إليها هذه المعركة، فهذا هو تاريخ المملكة العربية وهذا هو العامل فيما قد وصلت إليه الآن، كما ستكون كافة التطورات والتقدم الحضاري الذي وصلت إليه الآن، مجرد تاريخ وقد مضي في المستقبل، ولهذا ونظرا للأهمية التي تتواجد في مسألة فهمنا للأحداث التاريخية التي ساهمت في تشكيل المملكة العربية السعودية المتواجدة الآن، فستحمل طيات سطور مقالنا الأتية في موسوعة ، كافة جوانب معركة المليداء من ناحية الأسباب والنتائج والعامل الزمني، وكافة الجوانب الممكنة.

وقعت معركة المليداء عام

يعد التاريخ السعودي القديم، هو احد أهم العوامل والأسباب التي أدت إلى تواجد المملكة العربية السعودية بالصورة التي تتواجد عليها اليوم، فبسبب هذه التضحيات والمساهمات التي حدث في الماضي تمكنا حاليا من بناء الحاضر، وأي كان ما قد وصلنا إليه في الوقت الحالي، فلن يكون سوي عامل مساعد لبناء المستقبل، ولهذا فيجب علينا معرفة تاريخنا بشكل جيد، وذلك لتمجيد هذه الأحداث والعوامل والشخصيات التي قادتنا إلى ما نحن عليه اليوم، ونظرا لكون معركة المليداء هي واحدة من أكبر المعارك التي قامت في أراضي  المملكة العربية السعودية، فسنسرد أحداث هذه المعركة سويا في السطور القادمة.

  • استضافت أراضي مدينة القصيم أحداث معركة المليداء والتي قامت في سنة 1891 في اليوم الموافق لتاريخ الرابع والعشرين من شهر يناير.
  • فمدينة المليداء هي أحد الأراضي المتواجدة في مدينة القصيم، والواقعة في الجزء الغربي لمدينة بريدة، والجدير بالذكر هو أن أطراف هذه المعركة كانوا من أمراء المملكة العربية السعودية.
  • حيث أن الطرف الأول قد كان  الأمير محمد بن عبد الله الرشيد، وهو أمير مدينة حائل والذي قد تم تعيينه من قبل الدولة العثمانية أميرا علي منطقة نجد، وقد كان بجانبه أهالي مدينة حائل وأهل قبيلة شمر.
  • بينما الطرف الثاني قد كان الأمير حسن آل مهنا أبا الخيل أميرة مدينة بريدة، والذي كان بجانبه أمير عنيزة زامل بن سليم وجميع أهالي العنيزة والبرزان من المطير والشبابين من العتيبة والقليل من الدهاشمة كانوا من المواليين له.
  • وفي النهاية قد آلت نتيجة هذه المعركة إلى الكفة الرابحة، وقد مالت كفة النصر إلى الأمير محمد بن عبد الله الرشيد، أمير مدينة حائل، والذي توج هذا النصر بإعلانه الملك علي كافة أراضي نجد.

أسباب قيام معركة المليداء

  • فيما مضي وقبل قيام هذه المعركة قد كانا الأميران حسن آل مهنا أبا الخيل ومحمد بن عبد الله الرشيد، صديقان فقد كان الأمير حسن آل مهنا أحد رجال الأمير محمد بن عبد الله.
  • وقد كانت تدفع بعض المناطق في القصيم الجزية للأمير حسن آل مهنا، بينما قد أرسل الأمير محمد بن عبد الله جنوده ليأخذوا هذه الجزية، فحصل صدام بين جنود الأميرين، مما كان سببا في نشوب العداوة، إلا أن هذه العداوة كانت لها بوادر قبل هذه الواقعة وهي بتحالف الأمير حسن آل منها مع أمير عنيزة زامل بن سليم.
  • ونظرا لكون أن نار الفتنة والعداوة قد تم إشعالها وقد وقعت فيما بينهم بعد سنوات الود والسلام، فقد قام الأمير حسن آل منها أمير بريدة بإرسال رسالة إلى الأمير عبد الرحمن بن فيصل أحد حكام الدولة السعودية الثانية، مفادها بأنه سيناصره في حربه ضد ابن سهبان، والذي قد كان أميرا علي الرياض، وقد كان محمد بن عبد الله الرشيد هو من عينه عليها.
  • وبالفعل قد قاما بتدبير الحيل مما أدي إلى دخولها الرياض وأسرهما للأمير ابن سهبان، ولكن الجدير بالذكر هو أن الأمير محمد بن عبد الله لم يكن أحد الجماهير المشاهدة، وإنما قد خرج بجيشه من حائل متجها للرياض، وكان ذلك في مطلع سنة 1308، متفاديا أهل القصيم.
  • وحينما قد وصل محمد بن عبد الله بجيشه إلى أبواب الرياض، قد خرج له وفض للتفاوض بدلا عن الحرب، وكان هذا الوفد بقيادة كلا من محمد بن فيصل وأبن أخيه عبد العزيز بن عبد الرحمن، وقد انتهت المفاوضات باتفاقهم علي أن يتم إطلاق سراح الأمير ابن سبهان، مقابل أن يقوم محمد بن عبد الله بفك أسر من كانوا لديه من آل سعود الذين قد وفدوا عليه في سنة 1307.

ما قبل معركة المليداء

  • مما قد سبق وحدث أدي إلى زيادة العداوة فيما بين الأميرين محمد بن عبد الله و حسن آل مهنا، خصوصا بعد اتفاق حسن آل مهنا، مع عبد الرحمن بن فيصل، مما أدي إلى خروج أمير حائل بقوة عظيمة باتجاه مدينة البريدة، وذلك بغرض إرجاع أهل القصيم وأميرهم إلى رشدهم وإلى تبعية الأمير محمد بن عبد الله الرشيد.
  • إلا أن أمير بريدة حسن آل مهنا قد قام بتحسين المدينة بل ودعا كل حلفائه لمساندته في قتاله ضد أمير الحائل، حتي أنه قد قام بتجهيز قواته علي مواضع القتال في الأجزاء الرملية، كي يسحبوا جيوش حائل نحوها، كي تكون لهم الأفضلية.
  • والجدير بالذكر هو أن الأمير محمد بن عبد الله قد قام بقطع كافة الإمدادات عن مدينة القصيم، وتحديدا الاقتصادية مما أدي إلى هلاك أهالي القصيم من كافة الجوانب، إلا أن هذا لم يجعل أهالي القصيم يستسلمون، بينما كان جيش حائل دائما ما تصله الإمدادات.
  • فقد أنتهي الحال بجيش القصيم بقيامه بالمناوشات باستخدام البنادق، مما أدي لخسارة أمير حائل بعض رجاله، ولكن لم يستمر الحال كما هو عليه لفترة طويلة، فنظرا لكون أمير القصيم قد قادهم للقتال في مدينة القرعاء لتكن لهم الأفضلية، قد قام الأمير محمد بسحبهم إلى أراضي جديدة عنهم، حيث تكون الأفضلية هناك للأقوي.

معركة المليداء

  • قد عمل الأمير محمد بن عبد الله علي سحب جيوش القصيم من خلال إنساحبه إلى أطراف مدينة المليداء، والتي تعد من المناطق الوعرة والصعبة، ولكن يمكن للفرسان القتال فيها، مما أدي إلى وقوع الاختلاف بين أهل القصيم، ما بين مؤيد ومعارض في الخروج خلفهم.
  • ولكن نظرا لكون الغضب قد أعمي أنظار أمير القصيم فقد قام بالفعل بسحب قواته كلها للخروج إلى المليداء للحاق بجيوش حائل، ولكن قد أنتصر ذكاء الأمير محمد بن عبد الله في النهاية، فقد تمكن من إلحاق الهزيمة الساحقة بجيوش القصيم.
  • وانتهت المعركة بانتصار الأمير محمد بن عبد الله الرشيد، وقد توج انتصاره بإعلانه حكمه علي كافة أراضي نجد.

بعد معركة المليداء 1308 ه أصبحت المنطقة مكاناً للفوضى حيث احتلت الدولة العثمانية الأحساء صواب خطأ

  • تعتبر هذه العبارة صحيحة، فقد كان الأمير محمد بن عبد الله الرشيد، أمير حائل معيننا من قبل الدولة العثمانية، وبعد قيام حرب المليداء بينه وبين أمير القصيم حسن آل منها، وقد أنتصر فيها أمير حائل.
  • أدي ذلك إلى إعلان الأمير محمد بن عبد الله حكمه علي كافة أراضي نجد، أي يعني أن هذه الأراضي تحت الولاية العثمانية.

في النهاية ومع وصولنا إلى نقطة الختام في مقالنا الذي أجاب عن سؤال وقعت معركة المليداء عام ؟ فنكون قد أوضحنا بأن حرب المليداء قامت بين أمير حائل والبقصيم، وذلك في سنة 1308.

كما يمكنك عزيزي القارئ قراءة المزيد، عبر الموسوعة العربية الشاملة :