الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن القضية الفلسطينية doc

بواسطة: نشر في: 4 نوفمبر، 2020
mosoah
بحث عن القضية الفلسطينية doc

بحث عن القضية الفلسطينية doc

  • تمكنت كافة الدول العربية من نيل استقلالها والتمتع بسيادتها فيما عدا فلسطين التي لازالت حتى الآن تعاني من الإحتلال الإسرائيلي وقد تحولت هذه القضية إلى صراع عربي بأكمله ضد الكيان الصهيوني.
  • كما أنها تمثل القضية السياسية الأعقد والأكثر حساسية في العالم العربي، فما هي الأسباب وراء نشوب النزاع السياسي بين فلسطين والكيان الصهيوني ؟، هذا ما نوضحه لكم في السطور التالية من موسوعة.

جذور القضية الفلسطينية

الهروب من الاضطهاد الغربي

تعود بدايات هذا الصراع منذ القرن السادس عشر عندما لمعت في أذهان اليهود فكرة الهجرة والاستيطان من أجل حمايتهم من الاضطهادات التي عانوا منها في أوروبا، وقد ظهرت هذه الفكرة عندما حاول أحد اليهود الأثرياء وهو يوسف ناسي تطبيق هذه الفكرة ولكنه لم ينجح في تأسيس مستعمرة خاصة باليهود.

تأسيس الحركة الصهيونية

رغب اليهود في تأسيس كيان سياسي خاص بهم والذي تمثل في الحركة الصهيونية التي نشأت في القرن التاسع عشر، وفي منتصف 1880م تبنت مجموعة عُرفت باسم “عشاق صهيون” فكرة الهجرة والاستيطان إلى الأراضي الفلسطينية وتأسيس مستعمرة يهودية فيها لتكون دولة خاصة بهم، ومن ثم طالبت بتنفيذ هذه الفكرة إلا أنه قوبلت بالرفض التام من قبل كبار الشخصيات في فلسطين والتي كانت غالبية شعبها من العرب، بينما على الجانب الآخر هناك أطراف أيدت هذه الفكرة من بينها بريطانيا، إلى جانب أطراف عربية أخرى مثل الأمير فيصل بن حسين تحقيقًا لمصالح بريطانيا.

اتفاقية سايكس بيكو

عقب نشوب الثورة العربية الكبرى ضد الدولة العثمانية، وعدت بريطانيا الدول العربية بنيل استقلالها من بينها فلسطين التي كانت تابعة للدولة العثمانية، ولكنها لم تنفذ هذا الوعد عندما تم عقد اتفاقية سايكس بيكو في عام 1916م وكان أطرافها كلاً من بريطانيا وفرنسا، وقد نصت هذه الاتفاقية على الاشتراك في السيطرة الإدارية على بلاد الشام من بينها فلسطين، إلى جانب العراق، وبذلك يعني حرمان فلسطين من الاستقلال مرة أخرى، لتمهد هذه الاتفاقية بعد ذلك إلى الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.

أسباب القضية الفلسطينية

وعد بلفور

  • كان وعد بلفور بمثابة الوثيقة الرسمية التي سمحت الكيان الصهيوني باحتلال الأراضي الفلسطينية، حيث أن هذا الوعد يمثل أحد أبرز الأسباب الرئيسية في بدء نشوب القضية الفلسطينية.
  • ففي عام 1917م صدر قرار من وزير الخارجية الإنجليزي جيمس بلفور بإنشاء وطن لليهود في فلسطين، وتكمن أبرز الأسباب التي دفعت بريطانيا إلى اتخاذ هذا القرار تحقيق مصالحها في الشرق الأوسط.
  • وعلى إثر هذا القرار تم عقد اتفاقية وايزمان في عام 1919م والتي تقتضي ببدء استيطان الأراضي الفلسطينية وقد كان أطراف هذه الاتفاقية الأمير فيصل بن الشريف حسين ورئيس المنظمة الصهيونية العالمية حاييم وايزمان.

هجرة اليهود إلى فلسطين

  • بناءً على وعد بلفور واتفاقية وايزمان فقد تم البدء في تطبيق كلاً منهما عبر هجرة اليهود إلى الأراضي الفلسطينية .
  • ففي أواخر القرن التاسع عشر هاجر ما يزيد عن 300 ألف يهودي من دول غربية متعددة، ومنهم من هاجر بطريقة شرعية وأخرى غير شرعية.

قيام الثورة الفلسطينية الكبرى

  • عبر الشعب الفلسطيني آنذاك عن غضبهم ورفضهم القاطع لهذا الاحتلال من خلال الثورة الفلسطينية الكبرى التي عُرفت بأنها أكبر الثورات الشعبية في فلسطين.
  • وقد وقعت هذه الثورة في عام 1920م وحينها كانت فلسطين تابعة للانتداب البريطاني، وهي تمثلت في عدة ثورات متتالية أبرزها ثورة البراق وقد انتهت حتى عام 1939م.

تقسيم فلسطين وانتهاء الانتداب البريطاني

  • في عام 1947م صُدر قرار يقتضي بانتهاء الانتداب البريطاني، إلى جانب تقسيم الأراضي الفلسطينية إلى ثلاث دول صغيرة وهي دولة فلسطينية عربية وأخرى يهودية.
  • أما الدولة الثالثة فتمثلت في خضوعها للحكم الدولي وقد شملت مدينتي القدس وبيت لحم، وقد صدر هذا القرار من أجل الحد من الغضب الفلسطيني تجاه الاحتلال الصهيوني ومحاولة لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

قيام النكبة الفلسطينية

  • منذ عام 1947م بدأ الكيان الصهيوني في تنفيذ خططه التي تستهدف استيطان المزيد من الأراضي الفلسطينية من خلال إجلاء الفلسطينيين وترحيلهم عن منازلهم، وقد ترتب على ذلك ترحيل ما يزيد عن 700 ألف فلسطيني.
  • وذلك يعني سيطرة الكيان الصهيوني على معظم الأراضي الفلسطينية بنسبة تصل إلى 78% من إجمالي أراضي فلسطين.

مذبحة دير ياسين

  • منذ أن بدأ الكيان الصهيوني في إجلاء الفلسطينيين وترحليهم عن منازلهم اتخذ الاحتلال أسلوب أكثر وحشية في التهجير والذي تمثل في مذبحة دير ياسين التي وقعت في عام 1948م وعلى إثرها قُتل ما يزيد عن 200 فلسطيني من رجال ونساء وأطفال.
  • وقد أدى ذلك إلى ترهيب الكثير من أهل قرية دير ياسين مما دفعهم إلى الهجرة خارج وطنهم.

إنشاء دولة إسرائيل

  • بعد أن تمكن الإحتلال الإسرائيلي من تحقيق أهدافه في السيطرة على معظم الأراضي الفلسطينية تم الإعلان بشكل رسمي عن قيام دولة إسرائيل في يوم 14 مايو عام 1948م.
  • وقد تم إعلان هذا القرار من قبل الرئيس الأمريكي ترومان بعد أن وعد الكيان الصهيوني بإنشاء دولة لهم على الأراضي الفلسطينية، وقد استمر الاحتلال في السيطرة على ماتبقى من الأراضي الفلسطينية من بينها السهل الساحلي فيما عدا قطاع غزة، إلى جانب المناطق الشمالية ومنطقة الجليل.

الحروب بين الدول العربية وإسرائيل

حرب 1948م

  • في نفس العام الذي تم فيه الإعلان عن تأسيس دولة إسرائيل كانت أولى أشكال النضال ضد الاحتلال الصهيوني تجسدت في حرب 1948م والتي اشتركت فيها كلاً من سوريا ولبنات والأردن والعراق ومصر .
  • وقد تمكنت الجيوش العربية آنذاك في التغلب على الجيش الإسرائيلي في العديد من المناطق إلا أنه صدر قرار من قبل مجلس الأمن بوقف إطلاق النار بين الطرفين، وقد نفذ الطرفين هذا القرار، ولكن انتهت الحرب بهزيمة العرب وتهجير ما يزيد عن 300 ألف فلسطيني إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

نتائج حرب 1948م

ترتب على حرب 1948م صدور عدد من القرارات المتعلقة بالصراع العربي الإسرائيلي والتي شملت ما يلي:

اتفاقيات رودس

  • تم توقيع اتفاقيات رودس في عام 1920م وهي اتفاقيات من أجل عقد الهدنة بين الأطراف المتصارعة وهم: سوريا ولبنان ومصر والأردن والطرف الآخر وهو الكيان الصهيوني.
  • وعلى إثر هذا القرار تم إعادة تقسيم فلسطين من جديد والذي تمثل في جزء خاص بالكيان الصهيوني والذي يحتل النسبة الأكبر من الأراضي الفلسطينية بما يقرب من 78%.
  • والجزء الثاني يختص بالضفة الغربية الذي يحتل نسبة 11% من أرض فلسطين، والجزء الثالث يتعلق قطاع غزة الذي يحتل نسبة 11% من إجمالي الأراضي الفلسطينية.

حرب 1956م

لم تدم هذه الهدنة لسنوات طويلة فسرعان ما نشب الصراع العربي الإسرائيلي من جديد في حرب العدوان الثلاثي عام 1956م ما بين بريطانيا وفرنسا والكيان الصهيوني وما بين مصر والأردن وسوريا وعلى إثرها احتل الكيان الصهيوني قطاع غزة.

حرب 1976م

  • وقعت حرب 1976م بين مصر والأردن وسوريا وبين الكيان الصهيوني والتي انتهت بهزيمة الجيوش العربية واحتلال الكيان الصهيوني كلاً من الضفة الغربية وقطاع غزة.
  • بل امتد احتلالها أيضًا إلى الأراضي الغير فلسطينية والتي تمثلت في هضبة الجولان التي تقع في سوريا، إلى جانب أرض سيناء في مصر، ليتأزم الصراع العربي الإسرائيلي ويتجدد الصراع الدول العربية من أجل استعادة الأراضي المحتلة.
  • وقد ترتب على هذه الحرب أيضًا احتلال القدس الشرقية، إلى جانب إجلاء العديد من الفلسطينيين ليهاجروا إلى الأراضي المجاورة مثل الأردن.

الحركات الفلسطينية المناضلة ضد الإحتلال الإسرائيلي

منظمة التحرير الفلسطينية

  • مع تأجج الصراع العربي الإسرائيلي بدأت عدد من الحركات المناضلة في الظهور أبرزها منظمة التحرير الفلسطينية التي تم تأسيسها في عام 1974م في كلاً من فلسطين والأردن ولبنان .
  • وفي البداية كانت تدعو إلى إنشاء دولة فلسطينية ضمن الحدود الانتدابية ولكن هذه الفكرة لم تلق قبولاً من بعض الجبهات الفلسطينية، ومن ثم لجأت في عام 1988م إلى خيار السلام على أن تكون مدينة القدس عاصمة لها، إلى جانب استقلال الأراضي التي تم احتلالها في حرب 1976م.
  • وقد اعترفت هذه المنظمة من قبل رئيس لجنتها التنفيذية ياسر عرفات بدولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية بشكل رسمي في اتفاقية أوسلو في عام 1993م، مما ترتب على هذا الاعتراف نال كلاً من قطاع غزة والضفة الغربية استقلالهما، إلى جانب أن هذه المنظمة نالت اعترافًا رسميًا من قبل الكيان الصهيوني.

الحركة الإسلامية الفلسطينية

  • تمثلت الحركات النضالية ضد الكيان الصهيوني أيضًا في حركة جهاد الإسلامية التي تأسست على يد الدكتور فتحي الشقاقي وكانت تستهدف الحصول على الاستقلال من خلال النضال الغير سلمي باستخدام الأسلحة.
  • وقد تم إنشاء حركة إسلامية أخرى وهي حركة حماس على يد الشيخ أحمد ياسين، وذلك في عام 1987م.

حلول القضية الفلسطينية

حل الدولتين

ويتمثل هذا الحل في إنساء دولتين على أرض فلسطين الأولى وهي دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية وتضم الضفة الغربية وقطاع غزة، والثانية وهي دولة الكيان الصهيوني، ولكن لم يتم تنفيذ هذا الحل لعدم اتفاق أطرافه وتأجج الصراع بينهما.

حل الدولة الواحدة

ويهدف هذا الحل إلى تأسيس دولة واحدة تابعة للكيان الصهيوني على الأراضي الفلسطينية ويعيش عليها العرب واليهود معًا، لتشمل هذه الدولة قطاع غزة والضفة الغربية، ولكه يعد حل سلمي يعزز من وجود الإحتلال الإسرائيلي ويثبت دعائمه.

صفقة القرن

تمثل صفقة القرن أحدث الحلول المقترحة والتي تم إطلاقها من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يستند على حل الدولتين، ولكنه لم يلق تأييدًا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس للأسباب التالية:

  • تشير الصفقة إلى الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.
  • تقسيم الضفة الغربية بين فلسطين والكيان الصهيوني حيث يُخصص لفلسطين مساحة تصل إلى 40%، بينما الكيان الصهيوني يحتل نسبة 30%.
  • فصل المناطق المحتلة عن المناطق الفلسطينية بالجدار العازل.
  • الاعتراف الرسمي بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وللإطلاع على المزيد عن القضية الفلسطينية يمكنكم تحميل هذا الرابط.

وفي ختام هذا المقال نكون قد قدمنا لكم بحث عن القضية الفلسطينية doc ، وفيه استعرضنا لكم جذور القضية الفلسطينية منذ القرن السادس عشر حتى اتفاقية سايكس بيكو، إلى جانب أسباب القضية الفلسطينية بدءًا من وعد بلفور حتى إنشاء دولة إسرائيل، فضلاً عن حروب الصراع العربي الإسرائيلي، والحركات المناضلة للاحتلال، والحلول المقترحة لهذه القضية.

مراجع

1