مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل كتاب تاريخ

بواسطة:
أفضل كتاب تاريخ

أفضل كتاب تاريخ هو الذي يشمل كل فترات التاريخ من بداية سرد التاريخ إلى وقتنا هذا، و قد نجد الكثير من المجلدات التاريخية الهامة التي تحكى تاريخ الشعوب و الأمم و حكايات السابقين، في الموسوعة نقدم لكم اليوم أفضل كتاب تاريخ يمدك بالكثير من المعلومات التي تحتاجها.

أفضل كتاب تاريخ

كثير منا يحاول فهم تواريخ الشعوب السابقة والأمم حتى نتمكن من معرفة كيفية تعايشهم في تلك الحقبات التاريخية، وفيما يلي أهم كتاب في التاريخ وهو كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء لأبي نعيم الأصفهاني، و فيه نجد سير السابقين و تراجم الزهاد والنساك وأقوالهم المأثورة.

كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

يعتبر كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء من أكثر الكتب شمولا لتاريخ السابقين، كما يعد من أهم الموسوعات في مجال التاريخ و على الدارس الاطلاع عليها للاستفادة بكمية هائلة من المعلومات التاريخية الصحيحة.

و الكتاب للشيخ الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصفهاني، و هو يشمل على 800 ترجمة و نقل عن الزهاد والنساك و أيضا ذكر الصحابة و التابعين و أقوالهم.

في البداية نجد مقدمة الكتاب و بعدها ذكر الخلفاء الراشدين أبي بكر الصديق ثم عمر و عثمان و أخيرا على، و بعد ذلك ذكر العشرة المبشرين بالجنة ثم تلاه بعد ذلك الصحابة الزاهدين و أهل الصفة، ثم التابعين و تابعيهم حتى أوائل القرن الخامس الهجري.

القيمة العلمية لكتاب الأصفهاني

إن للكتاب فائدة علمية و تاريخية رائعة وفيما يلي نسرد أهمها:

  • كل ما ذكر من أحاديث قدسية ونبوية إلا و قام بكتابة الإسناد و ذكر من قالها و ذلك يعنى ثروة عظيمة من المعلومات المؤكدة والتي تندرج تحت بند الآثار الكتابية.
  • احتوى الكتاب على حكايات و روايات غريبة لأصحابها و أيضا نجدها مسندة في كتاب الأصفهاني.
  • كما انه عند كتابته للأحاديث فإنه يذكر اسم الراوي ونسبه وما وصفه به الناس من عبادته و صدقه، كما أنه ذكر في بعض التراجم الشيوخ و الطلبة و أيضا طبقة الراوي الاجتماعية.
  • احتوى الكتاب على مجموعة هائلة من أحاديث الأحكام والتي قام بجمعها كلا من ابن حجر والهيثمي في كتاب بعنوان”تقريب البغية بترتيب أحاديث الحلية”.

اقتباسات من كتاب الحلية للأصفهاني

سنذكر هنا بعض من اقتباسات الأصفهاني التي وردت على السنة الصحابة والتابعين:

  • قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه : “زنوا أنفسكم قبل أن توزنوا وحاسبوها قبل أن تحاسبوا فإنه أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم وتزينوا للعرض الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية”.
  • قال عبد الله بن عيسى عن وصف عمر : كان لديه خطان أسودان في وجهه من البكاء
  • قال هشام بن الحسن : كان عمر يمر بالآية في ورده فتخنقه فيبكي حتى يسقط ثم يلزم بيته حتى يعاد يحسبونه مريضاً.
  • قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه : الشتاء غنيمة العابدين.
  • قال عبد الله بن الرومي : بلغني أن عثمان قال لو أني بين الجنة والنار ولا أدري إلى أيتهما يؤمر بي لاخترت أن أكون رماداً قبل أن أعلم إلى أيتهما أصير.
  • قال على بن أبي طالب كرم الله وجهه : أنصح الناس وأعلمهم بالله ، أشد الناس حباً وتعظيماً لحرمة أهل لا إله إلا الله.
  • قال أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه: ما من الناس من أحمر ولا أسود حر ولا عبد عجمي ولا فصيح أعلم أنه أفضل مني بتقوى إلا أحببت أن أكون في مسلاخه.

و ختاماً، نجد أن كتاب الأصفهاني من أهم الكتب التاريخية التي تحدثنا عن روايات و حكايات السابقين كما أنه يأخذنا في رحلة على مدار اكثر من أربعة آلاف صفحة للتعرف على النساك و الزهاد و التابعين و من تبعهم.