علامات تدل على يوم الاباضة

آلاء أحمد 30 سبتمبر، 2022

علامات تدل على يوم الاباضة

يُعد يوم الإباضة أو أيام التبويض هي أحد أهم الأيام التي تنتظرها كل امرأة متزوجة ترغب في الحصول على مولود جديد، وذلك بسبب ارتفاع معدل حدوث الحمل في تلك الأيام بالتحديد دونًا عن غيرها، ويرجع ذلك لإفراز المبيضان البويضات المسؤولة عن الحمل، ويوجد بالفعل العديد من العلامات التي يُمكن الاستعانة بها لمعرفة ولتحديد أيام التبويض، وتتضمن العلامات التي تدل على يوم الإباضة الآتي:

  • حدوث إما ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم أو انخفاض بسيط عن درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • الشعور بوجود ألم في منطقة الصدر.
  • نزول الإفرازات المهبلية أغلبها يكون باللون الأبيض.
  • الشعور بالألم في مختلف أنحاء الجسم خاصة في منطقة أسفل البطن أو الحوض.
  • ملاحظة وجود انتفاخ في البطن.
  • نزول بعض قطرات الدم البسيطة.
  • زيادة نسبة الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ.
  • تمييز الروائح بشكل أفضل.
  • وجود بعض الآلام في الظهر.
  • في بعض الأحيان قد يحدث بعض التشجنات في منطقة البطن.
  • الإصابة بالغثيان.
  • الشعور بالصداع.
  • تحدث بعض التغييرات في عنق الرحم فيكون أكثر انزلاقًا وليونة.

هل الدوخة من أعراض التبويض

تطرأ العديد من التغييرات المختلفة على النساء في أيام الإباضة، والأعراض التي تمر بها تلك النساء تختلف من امرأة إلى أخرى، وتُعد الإصابة بالدوخة والصداع من ضمن الأعراض التي يُمكن أن تُعاني منها المرأة أثناء فترة التبويض، وهذا الأمر يرجع إلى التغييرات السريعة والمختلفة التي تحدث في الهرمونات الموجودة في الجسم خاصة الهرمونات الجنسية.

أما إذا كانت تتمتع المرأة بصحة جيدة وبتوازن سليم في الهرمونات بشكل عام يُمكن ألا تتعرض للإصابة بأي دوخة أو صداع أو حتى غثيان، أي أن هذا الأمر يعتمد على صحة المرأة، لذلك فهو يختلف بين النساء وبعضهم البعض.

أهم المعلومات عن أيام التبويض

يتم التساؤل بكثرة عن ماهية أيام التبويض أو كما تُعرف بأيام الإباضة، بشكل عام يتم تعريف أيام التبويض على أنها الأيام التي يحدث فيها الحمل، وذلك بسبب ارتفاع نسبة ومعدل الخصوبة عند المرأة في تلك الأيام بالتحديد دونًا عن غيرها من الأيام الأخرى.

  • ويرجع هذا الأمر إلى إفراز المبيضان للبويضات، حيث يقوم كل مبيض بإفراز بويضة ناضجة قبل كل دورة شهرية، وهذا الأمر يتم بالتبادل بين المبيضين.
  • وتكون أيام التبويض في منتصف الفترة الخاصة بالدورة الشهرية الخاصة بالمرأة، ويتم الاستعداد لتلك الأيام بالتحديد من أجل حدوث الحمل والحصول على مولود جديد بسبب ارتفاع نسبة حدوث الحمل بسبب الخصوبة حينها.
  • ويجب العلم أن البويضة الناضجة تتحرك من المبيض وتتجه إلى أسفل قناة فالوب وتكون صالحة لمدة تتراوح ما بين الـ 24 ساعة والـ 48 ساعة، لذلك يجب على كل امرأة أن تكون على معرفة كاملة بمواعيد دورتها الشهرية، وذلك لإتمام عملية التلقيح والإخصاب بشكل سليم.
  • كما يجب أن تتمكن كل امرأة من معرفة كيفية الحساب للدورة الشهرية الخاصة بها جيدًا لمعرفة موعد أيام الإباضة بشكل صحيح.

كيف اعرف أيام التبويض انتهت

لا تتمكن بعض النساء من معرفة الأيام التي تبدأ فيها فترة التبويض والأيام التي تنتهي فيها أيضًا، وينتج عن هذا الأمر عدم إعداد التجهيزات اللازمة من أجل الاستعداد لتلك الفترة بشكل صحيح من أجل حدوث الحمل، وبالتالي لا يحدث الحمل من الأساس، لذلك إليكم طريقة تمكنكم من حساب فترة التبويض بشكل صحيح لمعرفة موعد بدايتها وموعد نهايتها، وتتمثل تلك الطريقة في الآتي:

  • يعتمد حساب بداية ونهاية فترة التبويض على مدى انتظام الدورة الشهرية، ويُمكن حساب فترة الإباضة من خلال الآتي:
  • الطريقة الأولى:
    • إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة يتم كتابة تاريخ اليوم الأول الخاص بآخر دورة شهرية تم المرور بها، وبعدها يتم إضافة إما 28 يومًا أو 30 يومًا، وهذا الأمر يت تحديده على حسب طبيعة الدورة الشهرية لديكِ.
    • وتكون أيام التبويض في الأغلب إما اليوم الـ 12 أو اليوم الـ 13 أو اليوم الـ 14 من اليوم الأول الخاص بآخر دورة شهرية تم المرور بها.
    • لهذا السبب يُمكن أن يتم معرفة أيام الإباضة عن طريق جمع 12 أو 13 أو 14 على آخر تاريخ خاص بآخر دورة شهرية تم المرور بها.
  • الطريقة الثانية:
    • يُعرف عن أيام التبويض أنها تكون في الأيام ما بين اليوم الـ 12 واليوم الـ 16 من الموعد المتوقع الخاص بقدوم الدورة الشهرية القادمة، لذلك يُمكن معرفة أيام التبويض من خلال الطرح.
    • ويتم ذلك عن طريق طرح إما 12 أو 16 من الموعد الخاص بقدوم الدورة الشهرية القادمة، وسيكون الناتج هو الفترة التي سيحدث فيها التبويض، وحينها سيكون اليوم الـ 15 هو اليوم المتوقع لانتهاء فترة التبويض من الدورة الشهرية السابقة، أما سيكون اليوم الـ 13 من موعد الدورة الشهرية المقبلة.
  • وإليكم مثال للتوضيح:
    • إذا كان اليوم الأول الخاص بآخر دورة شهرية مررتِ بها هو يوم 2 من شهر مارس، فسيكون موعد الدورة الشهرية التالية هو يوم 30 من نفس الشهر، وحينها ستكون أيام التبويض إما 14 أو 15 أو 16، أو بشكل عام ستكون ما بين اليوم الـ 13 واليوم الـ 17 من شهر مارس، وستنتهي فترة الإباضة في يوم 17 من الشهر.

هل يحدث الحمل يوم الاباضة؟

يزداد معدل الخصوبة عند المرأة في أيام التبويض دونًا عن الأيام الأخرى، لذلك يتم الاستعداد لتلك الأيام بسبب ارتفاع نسبة حدوث الحمل، أي أن الجمل يحدث بالفعل بنسب كبيرة جدًا في أيام التبويض، ويتم ذلك من خلال مرور البويضة المُفرزة من أحد المبيضين بعدة مراحل مختلفة، ومنها مرحلة التبويض والتخصيب، ومرحلة التلقيح، والمرحلة التي تقوم فيها البويضة الملقحة بالتحرك، ولكل مرحلة من تلك المراحل عدة خطوات.

علامات تدل على يوم الاباضة