الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افرازات بيضاء مثل الزبادي التشخيص والأسباب والعلاج

بواسطة: نشر في: 15 سبتمبر، 2021
mosoah
افرازات بيضاء مثل الزبادي

ما هي الأسباب وراء نزول افرازات بيضاء مثل الزبادي من المهبل ؟، سؤال سنجيبكِ عليه في هذا المقال، فظهور الإفرازات بشكل عام يعبر عن نشاط الهرمونات والتغيرات التي تطرأ عليها في فترات محددة مثل فترة ما قبل الدورة الشهرية و فترة الحمل، وهي تحدث لجميع السيدات باختلاف ألوانها وأوقاتها، فمنها ما يكون طبيعي ويتكرر بشكل شائع ومنها ما يثير القلق ويستدعي الذهاب إلى الطبيب المختص.

اسباب ظهور افرازات بيضاء مثل الزبادي

تظهر هذه الافرزات  يوميًا أو أسبوعيًا، ففي بعض الأحيان ترمز إلى وجود مشكلة صحية لا تدري بها المرأة، فما هي العوامل التي تشير إلى الإفرازات الطبيعية والعوامل التي تدل على نزول إفرازات غير طبيعية ؟، هذا ما سنكشفه لكِ من خلال موسوعة.

عوامل ظهور الإفرازات البيضاء

  • تلاحظ الكثير من السيدات في فئات عمرية مختلفة نزول إفرازات بيضاء بقوام كثيف بشكل متكرر وفي فترات غير متقاربة، فهي تسبق نزول الدورة الشهرية وتظهر أيضًا عقب انتهائها.
  • وهي إفرازات لا تنم عن مشكلة صحية حيث أنها لها دور هام في حماية الرحم والمهبل من ضرر البكتيريا والمواد الضارة.

وذلك لأنها تعمل على التخلص منها، وهناك العديد من الأسباب الأخرى وراء ظهور مثل هذه الإفرازات غير الدورة الشهرية التي يمكنكِ التعرف عليها فيما يلي:

  • الحمل

ففي فترة الحمل تشهد تغيرات في وظائف الهرمونات وهي ترافق الأعراض الأخرى والمبكرة له، وهي مختلفة عن الإفرازات البيضاء التي تحدث في فترة ما قبل الدورة الشهرية في الكثافة، إذ أن إفرازات الحمل أكثر كثافة من النوع الآخر.

  • تناول أقراص منع الحمل

  1. إذا أن أدوية منع الحمل لها تأثير كبير على نشاط الهرمونات لدى المرأة.
  2. مما يؤدي إلى نزول الإفرازات البيضاء حيث أن ذلك يعد من بين الأعراض الجانبية لتلك الأقراص.

وفي بعض الأحيان تدل هذه الإفرازات على مشكلة غير صحية، والسبب وراء ذلك ما يلي:

  • الالتهاب المهبلي البكتيري

  1. ويحدث ذلك نتيجة إصابة المهبل بعدوى البكتيريا التي تتسبب في نزول إفرازات بيضاء أو داكنة وذات رائحة كريهة بسبب عدم التوزان في نسبة البكتيريا في الرحم.
  2. وذلك نتيجة العديد من الأسباب من أهمها ممارسة العلاقات الحميمية والتدخين.
  • الالتهاب المهبلي الفطري

  1. وهي ترافقها أعراض أخرى مثل الحكة والإحساس بالتهيج والحرقان في منطقة المهبل .
  2. تحدث هذه المشكلة في بعض الأحيان قبل نزول الدورة الشهرية.
  3. تحدث نتيجة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، إلى جانب الإصابة بعدوى الخميرة أو “داء المبيضات”.
  • الأمراض الجنسية

وهي تحدث من خلال ممارسة العلاقة الحميمية والتي ينتج عنها ظهور مثل هذه الإفرازات وفي بعض الأحيان تختلف عن الإفرازات الطبيعية في اللون حيث تمثل إلى الاصفرار، ومن أمثلة هذه الأمراض السيلان والكلاميديا.

والجدير بالذكر أنه يتوجب الذهاب للطبيب على الفور بالأخص في الحالات التالية:

  • عند ظهور طفح جلدي في المهبل.
  • إذا رافق هذه الإفرازات رائحة كريهة.
  • في حالة ظهور قروح في المهبل.
  • عند الشعور بحرقان في المهبل والذي يُلاحظ على وجه التحديد عند التبول.
  • في حالة نزول هذه الإفرازات بشكل كثيف ومتكتل.

علاج الافرازات المهبلية البيضاء مثل الجبن او الزبادي

تحتاج الإفرازات المهبلية البيضاء الغير طبيعية لعلاج سريع وفوري من أجل تجنب حدوث أي مضاعفات للرحم والمهبل، وتتمثل طرق العلاج بالأعشاب:

  • الحلبة

حيث يُنصح بتناولها يوميًا بما بقرب من 20 ملي جرام، حيث أنها تلعب دور فعال تحسين وظائف الهرمونات والحد من نزول الإفرازات.

  • أوراق التوت

حيث يتم الاستفادة منها من خلال غلي ملعقة صغيرة من أوراقها المطحونة في كوب من الماء، وهي تعمل على تعزيز نشاط عضلات الرحم وتخفف من نزول الإفرازات.

ملحوظة هامة: يجب استشارة الطبيب المختص أولاً قبل تطبيق الطرق العلاجية السابقة.

تعليمات هامة للعناية بصحة المهبل

هناك مجموعة من النصائح التي تساعدك على الوقاية من التهابات المهبل التي تتسبب في نزول الإفرازات الغير طبيعية، وهي تشمل ما يلي:

  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن وليست المصنوعة من الألياف الصناعية.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالبرويوتيك مثل الزبادي التي تساعد على وقاية المهبل من عدوى البكتيريا الضارة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة على منطقة الخصر.
  • الاهتمام بنظافة المهبل عبر استخدام الغسول الطبي المخصص له لتفادي البكتيريا الضارة التي تسبب في الإصابة بالالتهابات.
  • تجنب استخدام أي مواد معطرة في المنتجات الخاصة بالمهبل، وذلك لأنها تتسبب في الإصابة بالالتهابات.

للمزيد يمكنك متابعة :-

إفرازات بيضاء مثل قطع المناديل للبنت التشخيص

مراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.