الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تبدا حركات الجنين ومتى تحس الام بذلك

بواسطة: نشر في: 19 نوفمبر، 2019
mosoah
متى تبدا حركات الجنين ومتى تحس الام بذلك

متى تبدا حركات الجنين ومتى تحس الام بذلك ، هذا ما سنجيب عليه عبر مقالنا اليوم من موسوعة ، فمنذ اليوم الأول الذي تعرف فيه المرأة أنها حامل، يصبح لديها ترقب لمعرفة كافة المعلومات عن الجنين، ومتي سيتحرك وينمو، وما هي مراحل التطور والنمو التي سيشهدها، وبالتالي لابد وأن تكون على دراية كاملة بكافة المراحل التي يمر بها الجنين خلال التسعة أشهر التي يمكث خلالهم داخل بطنها.

وتعتبر الحركة الأولى للجنين من اللحظات الهامة التي تمر بها أي أم أثناء فترة حملها، فهي مؤشر إيجابي على صحة جنينها، وتجعل الأم تشعر به، وتطمئن على تطوره بشكل طبيعي داخل بطنها.

ومن الجدير بالذكر أن الأمهات اللاتي يخوضن تجربة الحمل لأول مرة قد لا يستطيعن تمييز حركة الجنين خلال المرحلة الأولى من حملهن، ولكن من الممكن أن يشعروا بها أكثر أثناء المرحلة الثانية من الحمل.

ويطلق الأمهات على هذه الحركة كلمة رفرفة، ومع تقدم الحمل يوم وراء الآخر نلاحظ أن الحركات تكون مثل اللكمات، والركل بالقدم، ومن هنا يُمكن تحديد نوع الجنين من حركته.

وخلال السطور التالية سنتحدث بشيء من التفصيل عن ميعاد حركة الجنين، فعليك أن تتابعنا.

متى تبدا حركات الجنين ومتى تحس الام بذلك

متى تبدا حركة الجنين

تصبح حركة الطفل أكثر قوة، ويُمكن ملاحظتها مع بداية الأسبوع الثامن، وحتى الوصول إلى الأسبوع الثاني عشر، فتتراوح بين الضعف والقوة.

ويقول بعض الأطباء أن حركة الجنين تبدأ مع نهاية الأسبوع الـ 11 من الحمل، ولكن تكون بسيطة للغاية، ولا تشعر بها الأم، ويستمر نمو الجنين بشكل تدريجي، حتى الأسبوع السادس عشر، وهنا من الممكن أن تشعر الأم بالحركات الأولى للطفل، وإذا أنجبت قبل ذلك ستشعر بحركة جنينها في وقت مبكر.

أما الأم التي ستنجب لأول مرة فبإمكانها الشعور بحركة طفلها في الأسبوع العشرين من حملها، وإذا تحدثنا عن حركة الجنين سنجد أنها فجائية ومدتها من ثانية إلى ثانيتين، وكأن الجنين ينتقل بجسمه في هذا الوقت من مكان لأخر، وقبل حركة الجنين، يُمكن للأم أن تشعر بنبضات قلبه، ويُمكن مراقبتها أثناء الأسبوع السادس، ومع نمو الجنين أكثر تزداد حركته تعقيداً، لأن أعضاؤه تتوظف بشكل تدريجي.

حركات وركلات الجنين

نجد أن الحركات تكون في البداية عفوية وتلقائية، وقد تكون حركات متتالية ويفصل بينهم ثوانِ بسيطة،  وأيضاً قد تكون على شكل ضربات خفيفة، أو نقرات تشعر بها الأم، وبعد ذلك يتطور الجنين ويضم ويفرد جذعه، ثم يضم ويفرد أطرافه، ويحرك جسمه ككل، ولكن بدون وضوح للأطراف.

وأيضاً نجد أن الجنين يبدأ في الركل بعد ذلك، وهي حركة تختلف من جنين لآخر، فلكل جنين الحركات الخاصة به، ولكن عدد الركلات يزداد مع التقدم في فترة الحمل، ففي البداية تكون خفيفة، وعلى فترات بعيدة، ولكن مع تطور الجنين ونمو عضلاته، وتطور أجهرته نجد أن الركلات تزداد قوة بعض الشيء، ويقل الزمن ما بين الركلة والأخرى.

اختلاف حركة الجنين

وبالطبع تختلف حركة الطفل وبدايتها من امرأة لأخرى، ولكن نحن نتحدث عن متوسط الفترة التي يبدأ فيها شعور الأم بجنينها، فعلى الأغلب يكون الشهر الرابع هو المرحلة المفصلية التي يستطيع الأطباء فيها أن يُحددوا نوع الجنين، وتشعر الأم بحركة الجنين، والإحساس بحركاته البسيطة، وقد يستجيب ويقوم بعمل حركات طفيفة؛ للتعبير عن شعوره بالحب، والأمان، وقد يقوم بتحريك أطرافه وتقليب جسمه.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.