الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب عدم الحمل بداية الزواج .. كيفية تسريع الحمل مجرب

بواسطة: نشر في: 28 يونيو، 2021
mosoah
أسباب عدم الحمل بداية الزواج

نشرح في هذا المقال أسباب عدم الحمل بداية الزواج ، ترغب الكثير من الفتيات منذ نعومة أظافرهن في أن يصبحهن أمهات، وبعد الزواج تترقب كل سيدة موعد نزول الدورة الشهرية، لأن انقطاعها من دلائل حدوث الحمل، وفي حال تأخر الحمل تنتاب الكثيران منهن حالة من القلق، وترغبن في معرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك، تلك الأسباب نوضحها لكم من خلال السطور التالية على موسوعة.

أسباب عدم الحمل بداية الزواج

  • الكثير من الأزواج يخططون لحدوث الحمل مع بداية الزواج.
  • ولذلك ينتظمون في ممارسة العلاقة الجنسية، ويركزون على حدوثها خاصة في أيام تبويض الزوجة.
  • وعلى الرغم من ذلك فيمكن ألا يحدث الحمل في عدة حالات، وبالتالي ينتاب الزوجين القلق حول وجود سبب أدى إلى هذا التأخير.
  • وهناك عوامل تؤثر في خصوبة الرجل والمرأة منها السِن والتدخين والعادات الغذائية.
  • وقبل البحث في أسباب تأخر الحمل في بداية الزواج؛ تجدر الإشارة إلى أنه على الزوجين الانتظار لمدة سنة من بداية الزواج، قبل الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب تأخر الحمل.
  • وقبل مرور تلك الفترة فلا داعي للقلق من تأخر الحمل، لأنه يمكن أن يكون بدون أي سبب.

أسباب عدم الحمل رغم سلامة الزوجين

على الرغم من انتظام الدورة الشهرية لدى الزوجة وانتظام الزوجين في ممارسة العلاقة الزوجية وعدم وجود مشكلات لدى أحدهما؛ إلا أن الحمل قد يتأخر بعض الوقت وذلك للأسباب التالية:

  • إصابة الزوجة بالالتهابات المهبلية والتي تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم.
  • قتل الحيوانات المنوية قبل أن تصل إلى البويضة نتيجة استخدام الزوجة المطهرات والكريمات التي تحتوي على مواد كيميائية تغير بيئة المهبل.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بكثرة مثل الشاي والقهوة، مما ينتج عنه تقليل خصوبة الزوجة.
  • تعجل الزوجة في الاغتسال بعد انتهاء العلاقة الجنسية، وبالتالي لا تصل الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم.
  • معاناة الزوجة من التوتر والقلق بشكل مستمر، الأمر الذي يؤدي إلى تأخر حدوث حمل.
  • عدم وجود نسب معتدلة من حمض الفوليك ومعدن الزنك، مما يؤثر بالسلب على الخصوبة.
  • الاعتدال في ممارسة الرياضة بشكل يومي، وعدم ممارسة الرياضات المجهدة والعنيفة.
  • إصابة أحد الزوجين بالنحافة أو بزيادة كبيرة في الوزن.
  • تعرض منطقة الحوض لدى الرجل للحرارة الزائدة عن طريق حصوله على حمام ساخن أو جلوسه في غرفة الساونا، مما يؤدي إلى قلة جودة حيواناته المنوية.

أسباب تأخر الحمل بعد ستة أشهر من الزواج

من الأسباب التي تؤخر الحمل بعد مرور 6 أشهر من الزواج ما يلي:

  • وجود مشكلات في عنق الرحم أو الرحم ذاته تؤثر بالسلب على خصوبة المرأة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الزوجة وبالتالي لا يمكن التنبؤ بموعد التبوض.
  • إصابة الزوجة ببطانة الرحم المهاجرة نتيجة نمو النسيج في مكان آخر غير مكانه الطبيعي، فيؤدي إلى انسداد قناة فالوب ويحول ضد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة.
  • إصابة قناة فالوب بالتلف أو الانسداد، مما يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، أو يعيق وصول البويضة المخصبة إلى الرحم.
  • إصابة الزوجة بتكيس المبايض نتيجة وجود خلل في الهرمونات، مما يؤدي إلى تعطيل إنتاج البويضات.
  • عدم قدرة المبيضين على إنتاج البويضات.
  • انخفاض نقص هرمون البروجسترون في جسم الزوجة.
  • عدم انتظام الزوجين في ممارسة العلاقة الجنسية خاصة في أيام تبويض الزوجة.
  • إصابة أحد الزوجين أو كلاهما بأمراض مثل مرض السكري أو باضطراب الغدة الدرقية، الاكتئاب، أمراض مناعة ذاتية لم تُشخص.
  • يُعد كبر سِن الزوجين عاملًا من عوامل تأخير الحمل، لتأثير السِن على خصوبة الرجل وتبويض المرأة.
  • السُمك الزائد لقشرة البويضة والذي يمنع الحيوانات المنوية من اختراقها.
  • إصابة الأعضاء التناسلية للمرأة بالتصاقات غير مرئية.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل أو سوء حركتها نتيجة إصابتها بالتشوهات.
  • وجود مشكلات في مخاط عنق الرحم والتي تعيق مرور الحيوانات المنوية، أو احتواء المخاط على أجسام مضادة تقتل الحيوانات المنوية.
  • ارتداء أحد الزوجين أو كلاهما الملابس الداخلية الضيقة، والتي تشعر النساء بعدم الراحة، وتقلل من إنتاج الحيوانات المنوية للرجال.
  • عدم النوم لساعات كافية يؤثر سلبًا على جهاز المناعة وبالتالي تزداد فرص الإصابة بعدوى فتتأثر الدورة التناسلية للمرأة.
  • استخدام مواد التشحيم المهبلية التي تقتل الحيوانات المنوية بفعل درجة حموضتها.
  • التعرض للملوثات البيئية مثل أدخنة السجائر ومبيدات الآفات والمواد الكيميائية والتي تؤثر جميعها على الخصوبة بالسلب.

سبب تأخر الحمل مع انتظام الدورة

من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل رغم انتظام الدورة الشهرية للزوجة ما يلي:

  • العلاقة الحميمية بأوضاع تعسر من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  • تأثير عملية التبويض لدى الزوجة نتيجة تناولها أدوية معينة.
  • زيادة نسبة هرمون الحليب لدى المرأة مما يؤدي إلى نقص الخصوبة لديها.
  • ممارسة الرياضات العنيفة والتي تؤدي إلى الشعور بالإجهاد الشديد.
  • إصابة الرحم بتشوه خلقي منذ الولادة، أو إصابته بورم ليفي حميد.
  • عدم نمو البويضة بشكل صحيح داخل الرحم، وبالتالي لا تصبح جاهزة للتلقيح.
  • وصول المرأة إلى أواخر سن الثلاثين وأوائل سن الأربعين يؤدي إلى قلة كمية وجودة البويضات.
  • سوء الحالة النفسة والمزاجية والتفكير في الحمل بشكل مستمر.
  • عدم تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الهامة مثل الخضروات والفواكه والأسماك واللحوم ومنتجات الألبان.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم تجفيف المنطقة التناسلية مما يؤدي إلى زيادة رطوبتها ومن ثم الإصابة بالالتهابات المهبلية.
  • إصابة الجهاز التناسلي للمرأة بعيوب خلقية تعيق وصول الحيوانات المنوية إلى المهبل.
  • إصابة الرجل بمشكلات جنسية مثل سرعة القذف، أو بدوالي الخصيتين.
  • ضعف القدرة الجنسية للرجل نتيجة إصابته بضغط الدم المرتفع أو بمرض السكري.

مدة تأخر الحمل الطبيعي

  • كما سبق وأوضحنا؛ فالمدة الطبيعية لتأخر الحمل هي سنة.
  • فإذا مرت سنة كاملة ولم تحمل الزوجة على الرغم من التزامها وزوجها بممارسة العلاقة الجنسية خلال أيام التبويض؛ فيجب التوجه إلى الطبيب المختص لمعرفة سبب التأخر.
  • أما إذا كان سِن الزوجة 35 سنة وما فوق؛ فتكون المدة الطبيعية لتأخر الحمل لديها هي ستة أشهر.
  • وفي حال حدوث الحمل بعد تلك الفترة؛ فيتم التوجه إلى الطبيب لتحديد سبب تأخر حدوثه.

نصائح للحمل بسرعة بعد الزواج

هناك عدة إرشادات لا بد من اتباعها من أجل تسريع الحمل بعد الزواج وعدم تأخيره وهي:

  • الانتظام في ممارسة العلاقة الجنسية وخاصة في أيام التبويض.
  • انتظار الزوجة بعد ممارسة العلاقة الجنسية لمدة ربع ساعة أو ثلث ساعة، مع ضم ركبتيها إلى صدرها.
  • ترك العادات السيئة مثل التدخين.
  • محاولة الاسترخاء والتقليل من القلق والتوتر.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم لتجنب الإصابة بالسِمنة والتي تؤخر الحمل نتيجة اضطراب التبويض.
  • اتباع نظام غذائي صحي تتوفر فيه جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.
  • الحصول على قدر كافِ من النوم، فيجب النوم بما لا يقل عن 8 ساعات كل يوم.
  • الالتزام بممارسة العلاقة الجنسية بوضعها التقليدي الذي يسمح بحدوث حمل.
  • تجنب تناول أطعمة معينة مثل اللحوم النيئة والبيض النيء، ومنتجات الألبان غير المبسترة.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي عرضنا من خلاله أسباب عدم الحمل بداية الزواج، كما أوضحنا المدة الطبيعية لتأخر الحمل، ونصائح للحمل بسرعة بعد الزواج، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

يمكن الإطلاع على:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.