أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح

وئام رضا 23 أغسطس، 2021

أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح نقدمها لكم من خلال موقع موسوعة، كل النساء ترغب في أن تصبح أم لذا فإن أول ما تفكر فيه بعد الزواج هو الحصول على جنين لذا تبدأ في طرح الأسئلة عن أعراض حدوث حمل بعد التخصيب وما هي علامات وأعراض الحمل في الأسبوع الأول وغير ذلك من ا لكثير من الأسئلة التي تجول في ذهنها، خلال الفقرات نقدم لكم الأعراض وكافة الأعراض التي قد تشعرين بها في فترات مختلفة في أول مرحلة الحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح

يعد الأساس في تحديد حدوث الحمل أو لا هو موعد الحيض وفي وقت التبويض يكون الرحم يحمل عدد من البويضات التي تحدث الحيض كل شهر عند عدم حدوث تخصيب لإحدى البويضات ويختلف وقت التخصيب بعد التلقيح من مرأى إلى أخرى ولكن عند حساب وقت حدوث الحمل فإنه يتم تحديده بعد آخر أسبوع من وقت الحيض، هل بالفعل تشعر المرأة بأعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد التلقيح أم لا ؟ هل بالفعل يمكن حدوث حمل بعد التلقيح مباشرة أم يحتاج الأمر إلى فترة أطول لحدوث التخصيب وحدوث الحمل؟

  • بعد حدوث التلقيح تأخذ الحيوانات المنوية طريقها متجهة إلى الرحم لتخصيب البويضات.
  • تزيد نسبة حدوث حمل إذا حدث التخصيب في الفترة ما بين اليوم 14 واليوم 17 منذ اليوم الأول للحيض في المرة السابقة.
  • يحتاج انتقال الحيوانات المنوية ووصولها إلى الرحم خلال قناة فالوب فترة لذا لا يؤثر وقت الجماع في وقت الحمل ولا يعتمد تحديد وقت حدوث الحمل بناءً على وقت الجماع.
  • يلتقي كل من البويضات والحيوانات المنوية في قناة فالوب ويحدث التخصيب والحمل.
  • عند نجاح أحد الحيوانات المنوية في تخصيب إحدى البويضات يحتاج الأمر لمدة قد تزيد عن أسبوع ليمكن التأكد من حدوث الحمل.
  • في معظم الأوقات لا تشعر المرأة بأي من أعراض الحمل خلال الأسبوع الأول من التخصيب.
  • هناك بعض الأعراض التي قد تحدث ولكن ليست هي السائدة بين النساء تستمر هذه الأعراض لمدة من 3 أيام إلى 7 أيام، وتتمثل في :
    • ارتفاع بسيط في حرارة جسمك.
    • إرهاق عام.
    • القليل من الخمول.
    • الانتفاخ.
    • التقلبات الهرمونية.
    • تقلب المزاج.
  • يعتبر الأطباء أن المرأة ليست حامل خلال الأسبوع الأول والأسبوع الثاني منذ وقت التلقيح حيث أنه بعد مرور أسبوعين من الجماع يحدث التبويض ومن ثم التخصيب ويليه تكوين الجنين.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد التلقيح مباشرة

يعتبر تلقيح البويضة هو الخطوة الأولى في الحمل الخطوة التالية بعد التلقيح تتمثل في انغراس البويضة وتحدث في الفترة التالية للتلقيح خلال 8 أو 9 أيام وهناك بعض الحالات التي يحدث في اليوم 6 من التلقيح، والبعض يتأخر ليحدث في اليوم 12 بعد التلقيح، وخلال الفقرة التالية سنتعرف بالتفصيل على الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل خلال الأسبوع الأول بعد التلقيح.

  • تعتبر خطوة انغراس البويضة هي الخطوة الفاصلة والتي تؤكد حدوث حمل بالفعل لذا يعتبر الأسبوع الأول بعد التلقيح حملًا مؤكدًا.
  • بعد إتمام الحمل وانغراس البويضة تتعرض المرأة لبعض الأعراض التي تشير إلى حدوث تلقيح وانغراس البويضة.

يجب التنويه أن تلك الأعراض لا تحدث جميعها للمرأة فقد يحدث بعضها أو لا تشعر بها وتتمثل تلك الأعراض في:

حدوث نزيف

لا تتعرض كل النساء لحدوث نزيف بعد التلقيح وقد يختلط الأمر على البعض فلا يمكنهم التفريق بين النزيف الناتج عن التلقيح وبين الحيض ولكن هناك اختلافات بينهما وهي:

  • دم نزيف التلقيح والانغراس:
    • يكون لونه وردي فاتح أو بني.
    • يحدث في شكل بقع من الدم ولا يتدفق كما يحدث في المعتاد.
    • مدة النزيف:
      • قد تظهر بقة دم واحدة فقط.
      • من الممكن أ تستمر البقع في النزول لمدة ساعات.
      • لا يستمر نزيف الانغراس في النزول لمدة أكثر من 3 أيام.
    • قد تظهر إفرازات وردية اللون أو بنية.
  • دم الحيض:
    • يكون له لون أحمر فاتح أو داكن.
    • يحدث بشكل متدفق وليس بقع.
    • يستمر الحيض لفترة من 3 أسام وحتى 7 أيام.
    • قد يكون الدم على هيئة تكتلات دموية داكنة اللون.

ألم الثدي

  • بعد إخصاب البويضة وانغراسها يحدث اضطراب في معدل هرموانت الجسم فيزداد كل من الهرمونات التالية:
    • مستويات هرمون الحمل.
    • هرمون الاستروجين.
    • هرمون البروجسترون
  • نتيجة زيادة الهرمونات بسرعة غير معتادة يسبب ذلك الشعور بألم شديد في الثديين وتورمها.

التقلصات

  • يتسبب حدوث الحمل في حدوث خلل في مستوى الهرمونات في جسم المرأة.
  • التعرض للإفرازات بكمية اكبر من المعتاد.
  • تؤدي تلك الأعراض إلى حدث تقلصات مؤلمة.

الانتفاخ

  • ارتفاع هرمون البروجسترون في بداية الحمل يؤدي إلى إبطاء عمل الجهاز الهضمي، فينتج عن ذلك الشعور بالانتفاخ.

الإفرازات

  • خلال الفترة الأولى من الحمل يفرز عنق الرحم إفرازات لها قوام سميك لونها أبيض ومنها ما يكون لونها مائل للاصفرار.

الغثيان

  • يعتبر الغثيان هو  أشهر الأعراض المبكرة للحمل.
  • يحدث الشعور بالغثيان نتيجة زيادة مستويات هرمون البروجسترون.

الصداع

  • يحدث الصداع بسبب المستويات المرتفعة من هرمون البروجسترون.
  • يعتبر الصداع من الأعراض التي تكون سريعة الحدوث وتدل على وجود خلل ما بالجسم وأن هناك ما يجعل الجسم في حالة غير حالته الطبيعية حتى وإن كان الشخص لا يشعر بأي ألم.

تقلب المزاج

  • تشعر المرأة بتقلب مزاجها بين الحزن والفرح والاكتئاب في نفس الوقت.

انخفاض أو ارتفاع درجة الحرارة

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أو انخفاضها عرض للكثير من الأمراض.
  • وحتى تتأكد المرأة من أن ذلك التغير في درجة حرارة جسمها ناتج عن الحمل يجب أن تقوم بقياس درجة حرارتها لمدة 20 يوم.

طرق التأكد من حدوث حمل خلال الأسبوع الأول

وفقًا لرأى الأطباء فإن الأول بعد الجماع وحدوث التلقيح ليس تأكيدًا لوجود الحمل وأن الأمر يحتاج إلى فترة تصل إلى 10 أيام للتأكد من حدوث الحمل بالفعل، ولكن في حالة الرغبة للتأكد من حدوث الحمل خلا تلك الفترة يجب على المرأة إجراء الفحوصات التالية والتي تؤكد حدوث الحمل أو عدم حدوثه.

الوقت الأفضل لإجراء الفحص المنزلي للتأكد من حدوث الحمل

يعتقد البعض أن أفضل وقت هو اليوم الأول من غياب الحيض أو قبل الوقت المحدد لها.

  • الوقت الأفضل لإجراء فحص الحمل المنزلي هو بعد اليوم الأول من موعد الحيض.

أنواع الاختبارات المنزلية للتأكد من الحمل خلال الفترة الأولى

جهاز اختبار الحمل المنزلي

هناك الكثير من أجهزة اختبار الحمل المنزلية مختلفة السعر والشكل

  • يتم الاختبار من خلال غمس الجهاز في البول.
  • الانتظار فترة قصيرة حتى يظهر على شاشة الجهاز خط واحد أو خطين.
  • الخطوط التي تظهر هي التي تحدد حدوث الحمل أو عدم حدوث حمل.
  • تشير الخطوط بالجهاز إلى :
    • خط واحد: يوضح إتمام عملية الاختبار بنجاح ولكن لا يوجد حمل.
    • خطين: يعني ذلك أن نتيجة اختبار إيجابية وأن المرأة حامل.

اختبار فحص الدم

  • يحتاج هذا الاختبار إلى التوجه إلى الطبيب لسحب عينة الدم من ثم إجراء الفحوصات عليها لتتعرف على نتائج الفحص.
  • يتم سحب عينة الدم من الوريد.
  • يعمل جهاز فحص الدم من خلال التعرف على نتيجة فحص الدم كقيمة رقمية توضح مستوى هرمون الحمل في الدم.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا والذي قدمنا لكم من خلاله أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح وكذلك الأعراض التي تحدث بعد حدوث الانغراس والتأكد من حدوث حمل والطرق التي يمكن من خلالها التأكد من حدوث الحمل.

للمزيد من المعلومات عن الأعراض التي تحدث للمرأة في فترة الحمل الأولى نقدم لكم المقالات التالية للاطلاع عليها:

المراجع

أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح