الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام

بواسطة: نشر في: 3 أكتوبر، 2021
mosoah
أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام

مرحلة الحمل واحدة من أكثر المراحل الحرجة في حياة النساء، وتحتاج المرأة إلى تكوين ثقافة عامة تتعلق بالصحة الإنجابية، وفي هذا في موقع موسوعة سنعرض لك أكثر أعراض الحمل انتشارًا بين النساء، و أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام يمكن ملاحظته بصورة سلسة للغاية، والإبرة التفجيرية هي واحدة من أكثر الوسائل التي تساعد على حدوث الحمل، والتي تُستخدم في الفترة الأخيرة بكثرة.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام

الإبرة التفجيرية هي واحدة من أكثر الوسائل الطبية تحفيزًا للحمل التي يوصي بها الأطباء في الفترة الأخيرة، فهذه الإبرة هي الخيار الأكثر أمانًا والأكثر فاعلية للنساء اللاتي يجدن صعوبة في الإنجاب، فهي تؤثر بشكل مباشر على التبويض.

  • الإبرة التفجيرية هي وسيلة من وسائل المساعدة على الإنجاب، وتتكون من مادة hcg وهي المادة المسؤولة عن الغدد التناسلية المشيمية البشرية.
  • هي تقم بالتأثير على الهرمونات بشكل خاص، وإذا كانت المرأة تواجه مشكلة عدم انتظام التبويض فهذه هي الطريقة الطبية الأكثر أمانًا لكي تساعدها على انتظامها.
  • فالإبرة التفجيرية تقم بشكل أساسي بالتأثير على عملية التبويض، وتجعلها أكثر نضجًا مما يساعد في عملية إنتاج البويضات.
  • ويرشحها الطبيب لمساعدة البويضة في النضوج والإخصاب مما يساعد في إتمام عملية الحمل.
  • ويمكن للمرأة التأكد من حدوث الحمل إذا قامت بمتابعة أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام، وأعراضها يشبه أعراض الحمل الطبيعي.
  • في الأيام الأولى للحمل لا تظهر الأعراض على المرأة بصورة واضحة، وتبدأ بالظهور بشكل تدريجي.
  • ومن أشهر ما يظهر على المرأة هو شعورها بالتعب الشديد والإرهاق العام، ويظهر ذلك جليًا على وجهها.
  • وتشعر بالتعب الشديد عند قيامها بأي مجهود، وتصبح غير قادرة على الحركة وعلى الإنجاز.
  • كما من الممكن أن يؤثر ذلك في أداء مهامها اليومية بصورة طبيعية.
  • ومن علامات الحمل الإحساس الدائم بالرغبة في التقيؤ، أو الإصابة بالإسهال الشديد المتكرر، فيزيد رغبتها في التبول.
  • كما تعاني من تقلبات حادة في المزاج، ويصيبها حالة من الحزن والخمول والقلق الغير مبرر.
  • وأغلب النساء يلاحظن زيادة في معدل التعرق، فتصير أيديهم دائمًا مبللة، وتصير منطقة الثدي والإبطين أكثر تعرقًا.
  • وتتعرق بعض المناطق بشكل كثيف وبصورة غير مألوفة.

متى تبان أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

في أغلب الأحيان تظهر أعراض الحمل بعد أسبوع أو أسبوعين من الحصول على الإبرة التفجيرية، ويختلف الأمر من امرأة إلى أخرى، فالأعراض تتفاوت حسب سن المرأة وحسب حالتها الصحية، وحسب مدى استعدادها للحمل، ومن أشهر أعراض الحمل:

  • الدوار وعدم الاتزان من علامات الحمل التي تصاب بها أغلب النساء.
  • في الأيام الأولى للحمل من الممكن أن تلاحظ المرأة حدوث نزيف بسيط.
  • تعاني المرأة من الإفرازات المهبلية بصورة كثيفة، فيزيد معدل هذه الإفرازات بصورة خارجة عن المألوف.
  • وبعد النساء لاحظن زيادة في معدل نمو الشعر بطريقة غير من مألوفة، خاصة في منطقة الوجه.
  • وفي أحيان كثير تلاحظ المرأة بعض التورمات في الجسد، خاصة في منطقة العين والجفون، وأحيانًا أصابع القدمين واليدين أيضًا.
  • كما تبدأ المرأة تشعر بارتفاع شديد في درجة حرارة جسدها، ونادرًا ما تُصاب بالبرودة.
  • كما تفقد شهيتها تجاه الطعام والشراب، لرغبتها الشديدة في القيء بصورة دائمة.
  • أو تشعر بآلام متفرقة في منطقة البطن والرحم، ويبدأ الإحساس بتقلصات حادة.
  • إذا قامت المرأة بقياس نسبة البيتا بالغدد التناسلية المشيمية ستلاحظ بشكل واضح زيادة نسبتها بنسبة 60% على الأقل.
  • تأخر الدورة الشهرية يعد من العلامات الأولى للحمل.
  •  غالبًا ما يكن الحمل مصاحبًا لصداع شديد مستمر مع المرأة.
  • الإصابة بالإنفلونزا بصورة متكررة، وضعف المناعة العامة للمرأة.
  • والطريقة الطبية الأكيدة للتعرف على ما إذا كان هناك حمل أم لا، هو القيام بتحليل البول أو تحليل الدم.

دواعي استخدام الإبرة التفجيرية

بعد فحص الطبيب للحالة، وبعض القيام بالتحاليل والإشاعات اللازمة، يقرر ما إذا كانت حالة المرأة تستدعي حصولها على الإبرة التفجيرية أم لا، ومن دواعي استخدام هذه الإبرة:

  • تعد الإبرة التفجيرية وسيلة من وسائل المساعدة على حدوث الإنجاب، وأحيانًا ينتج حمل بالفعل بعد الحصول عليها، وأحيانًا أخرى لا يتقبلها الجسد ولا يتفاعل معها.
  • ولذلك نتيجة هذه الإبرة ليست نهائية، ولكن بالنظر إلى التجارب السابقة فهي تعد واحدة من أكثر الوسائل فاعلية.
  • ويتم استخدامها إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة في الخصوبة.
  • فهي تستخدم بشكل أساسي في حالات عدم الانتظام في التبويض، أو حالات انعدام التبويض تمامًا.
  • كما يتم استخدامها في عملية أطفال الأنابيب كإجراء إلزامي وضروري.
  • إذا كان تأخر الإنجاب بلا سبب طبي ولا يعلم الطبيب السبب من ورائه تكن هذه الإبرة هي الحل الأنسب.
  • وأحيانًا يمكن أن يحصل الذكر على هذه الحقنة إذا كان يعاني من انخفاض في عدد الحيوانات المنوية، مما يؤثر على خصوبته.

مخاطر استخدام الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية ليست الخيار الأنسب إلى كل النساء، ولذلك لا يمكن الحصول عليها دون استشارة الطبيب ودون الحصول على تشخيص دقيق للحالة، فهذه الإبرة لها العديد من الآثار السلبية التي لابد أن تؤخذ في الحسبان، كما لها موانع استخدام أيضًا، ومن مخاطر استخدام الإبرة التفجيرية:

  • الأدوية المحفزة للحمل، وأدوية الخصوبة كلها تزيد من معدل الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض، ولذلك لابد من تناولها بحضر وبصورة علمية.
  • في أغلب الأحيان إذا قام الطبيب بتشخيص المرأة وتم الالتزام بكافة التعليمات الطبية المتعلقة بالحصول على هذه الإبرة، ففي هذه الحالة لا تتعرض المرأة إلى أي آثار سلبية ملحوظة.
  • ولكن من الممكن أن تشعر بآلام وشعور بالحرقة والحكة في موضع الحقنة.
  • أو تشعر ببعض الآلام والالتهابات في الجهاز الهضمي، أو عسر هضم.
  • وتعاني بعض النساء من آلام أسفل البطن، وشعور دائم برغبة ملحة في القيء، كما يمكن أن يصاحب هذا الشعور دوار شديد.
  • هناك حالات يمنع تمامًا استخدامها لهذه الإبرة، منها حالات الإصابة بمشكلة قصور المبيض.
  • أو متلازمة فرط الإباضة، ففي هذه الحالة يكن من الصعب السيطرة على الآثار السلبية للإبرة.
  • على المرأة أن تتأكد تمامًا من عدم حملها بالفعل قبل الحصول على الإبرة، فهذه الإبرة من الممكن أن تسبب بمشاكل جسيمة للجنين إذا كان قد تكون بالفعل.
  • وهرمون HCG المتواجد بالحقنة التفجيرية غير مناسب إطلاقًا لمن تعاني من الصرع أو من الأمراض والمشاكل القلبية.
  • وإذا كانت تعاني المرأة من مشاكل بالرحم، كحدوث نزيف بصورة متكررة يحذر استخدام هذه الإبرة.
  • وكل مرضى السرطان عليهن الابتعاد تمامًا عن الحلول الهرمونية، خاصة إذا كان سرطان ثدي، أو مبيض، أو رحم، أو غدة نخامية، فمن الممكن أن تسبب هذه الإبرة تفاقم بحالتهم الصحية.

نصائح عند عدم الحمل بعد الابرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية يفضل أن تؤخذ بإشراف مباشر من الطبيب المختص، والطبيب يرى ما إذا كانت الحالة بحاجة إلى هذه الإبرة أم لا، وهناك بعض النصائح والإرشادات الطبية اللابد الالتزام بها للحصول على أفضل نتيجة ممكنة لهذه الإبرة، ومن أهم الإرشادات:

  • لابد الاهتمام بالنظافة العامة، حتى لا تتعرض المرأة للعدوى أو لأي مشكلة صحية أثناء حصولها على الإبرة.
  • فيتم التأكد من نظافة وطهارة الجسد، ونظافة الأدوات المستخدمة.
  • فلابد أن تكن البشرة نظيفة تمامًا وجافة وغير مبللة، ويوضع بعض الكحول على المنطقة التي سيوضع بها الإبرة، ويفضل الانتظار حتى يجف الكحول تمامًا.
  • من تجارب بعض النساء أكدوا كون الإبرة مؤلمة قليلًا، ولذلك على الطبيب أن يختار وضع مريح للغاية للمرأة تأخذ عن طريقه الإبرة.
  • وعند أخذ الإبرة لابد التأكد من عدم وضع الإبرة في أي من مناطق نمو الشعر، فلابد اختيار منطقة لا يظهر بها جذر للشعر.
  • وإذا كانت المنطقة مصابة بالكدمات أو التورمات لأي سبب فيحذر وضع الإبرة بها.
  • لتقليل آلام الإبرة ينصح الأطباء باستخدام كريم التخدير الموضعي قبل وضع سن الإبرة في الجلد.
  • والبعض الأخر يرى إمكانية تخدير المنطقة بطريقة سلسة للغاية عن طريق استخدام مكعبات الثلج.
  • كلما كانت المرأة في وضع مريح، وكانت أعصابها وعضلاتها مسترخية تمامًا، كلما كان حصولها على الإبرة أيسر، وسيقلل ذلك من الآثار الجانبية لها بصورة ملحوظة.
  • فإذا كانت العضلات صلبة وتشنجت المرأة، من الممكن أن يسبب ذلك زيادة في آلام الحصول على الإبرة.
  • إذا تكررت عملية حدوثك على الإبرة لأكثر من يوم، فاحرص على تبديل مواقع الحقن، لكي لا تصاب بأي نوع من أنواع الكدمات أو الندبات.
  • لابد أن تكن الإبرة محفوظة في مكان شديد البرودة، فالحرارة تقلل من مفعولها بصورة ملحوظة.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية بخمس أيام ، كما أوضحنا كيف يمكنك التنبؤ بحدوث الحمل منذ الأيام الأولى.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.