الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي

بواسطة: نشر في: 24 سبتمبر، 2021
mosoah
هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي

هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي ؟ يعتبر الغثيان من الأعراض الطبيعية والتي تحدث لجميع النساء خلال فترة الحمل، ومن غير المعتاد عدم الغثيان خلال فترة الحمل خاصة الشهور الأولى، فالمرأة الحامل عندما لا تشعر بالغثيان أو القيء في فترة الصباح خلال الشهور الأولى في الحمل تعتبر أن ذلك سببًا للقلق، وهنا تبدأ في طرح الأسئلة عن السبب في ذلك وهي ذلك من الطبيعي أم أنه إشارة لأمر آخر، نقدم لكم الإجابة على ذلك السؤال من خلال موقع موسوعة.

هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي

هناك اعتقاد بأنه لا يمكن أن تكون المرأة الحامل دون الشعور بالغثيان أو الرغبة في القيء خلال الشهور الأولى من الحمل هو أمر طبيعي ومن أهم الأعراض التي تحدث للمرأة الحامل، لذا من لم تتعرض للشعور بالغثيان خلال فترة الحلم الأولى تشعر بالقلق.

  • بالرغم من أن الشعور بالغثيان في الصباح والرغبة في القيء والإصابة بحموضة المعدة من أهم الأهم الأعراض التي تشعر بها الحامل لكن يجب إدراك أن تلك الأعراض ليست هي فقط أعراض الحمل.
  • تتعرض النساء خلال فترة الحمل للكثير من الأعراض والتي ليست بالضرورة أن تكون متشابهه وتحدث لجميع النساء حيث تختلف الأعراض في شدتها من مرأة إلى أخرى.
  • السبب في الشعور بالغثيان والرغبة في القيء أثناء فترة الصباح خلال فترة الحمل يرجع إلى ارتفاع معدل هرمون HCG وهرمون الاستروجين.
  • ارتفاع هرمونات الجسم وتغيرها خلال فترة الحمل يؤثر على حدة الأعراض التي تشعر بها الحامل فنجد أن:
    • ارتفاع مستوى الهرمونات في الجسم بشكل بطيء يجعل الأعراض تحدث بشكل قليل وكذلك تكون حدتها أقل.
    • ارتفاع مستوى الهرمونات بشكل كبير يزيد من الأعراض وشدتها فتشعر المرأة الحامل بالأعراض.
  • يعتبر عدم الشعر بالغثيان أمرض طبيعي في كثير من الحالات ولكنه يشير إلى أن زيادة هرمونات الحمل في الجسم تحدث بشكل بطيء وهنا يجب استشارة الطبيب المتابع للاطمئنان.
  • غالبًا ما يكون عدم الشعور بالغثيان أمرًا غير مثير للقلق ويؤكد ذلك طبيبك ولا يعتبر مؤشر للخطر سواء للأم أو الجنين.
  • البعض يشعر بالغثيان والقيء في الثلث الأول من الحمل فقط وبعد ذلك لا تشعر به الحامل فيكون ذلك أكثر قلقًا، وبعض النساء تتعرض لذلك عند الدخول في الثلث الثاني من الحمل.
  • في حالة عدم الشعور بالغثيان خلال الثلث الأول من الحمل أنها لن تتعرض للغثيان خلال فترة الحمل بأكملها فقد يحدث الغثيان خلال الثلث الثاني أو الثلث الثالث من الحمل.

ماذا يعني غياب الغثيان

تتعرض نسبة ما بين 50% وحتى 70% من النساء خلال فترة الحمل الأولى إلى الشعور بالغثيان والرغبة بالقيء، ويحدث ذلك بدرجات متفاوتة والنسبة الباقية تؤكد على إمكانية عدم الشعور بالغثيان خلال الحمل، ولكن لما يحدث الغثيان عند البعض ولا يحدث عند البعض الآخر من النساء؟ ذلك ما سنتعرف على إجابته خلال هذه الفقرة.

  • الغثيان يحدث نتيجة ارتفاع هرمونات الحمل والمتمثلة في هرمون HCG وهرمون الإستروجين وهرمون البروجيستيرون، وبالتالي فغن عدم الشعور بالغثيان يشير إلى انخفاض هرمونات الجسم.
  • انخفاض معدل زيادة هرمونات الحمل عند المرأة قد يعني أن الحمل ضعيف، ولكن ذلك لا يعني تعرض الجنين إلى مشكلة.
  • الأفضل عند عدم الشعور بالغثيان خلال الثلث الأول من الحمل الرجوع إلى الطبيب حتى يتمكن من إجراء الفحوصات للتأكد من صحة الأم والجنين وأن ذلك أمرًا طبيعيًا.
  • متابعة الحمل والجنين من الأمور التي يجب الاهتمام بها طوال فترة الحمل ولكن عند التعرض لعدم الغثيان سيطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات مثل:
    • متابعة الجنين بالسونار.
    • مقارنة عمر الجنين بالسونار مع عمره الحسابي.
    • سماع النبض.
    • الاطمئنان على الحركة وعلى سلامة الأعضاء.
    • قياس ومتابعة ضغط الدم.
    • تحليل البول والزلال.
    • فحص صورة الدم.
  • قد ينصح الطبيب:
    • بتناول حبوب فوليك أسيد 5 مج يوميًا.
    • من ثم القيام بإجراء اختبار الحمل الرقمي.
    • وبعد ذلك يتم تكرار اختبار الحمل الرقمي بعد مرور 42 ساعة.
  • من المؤكد أن تكون نسبة هرمونات الحمل في الاختبار الثاني أقوى منها في الاختبار الأول.
  • ومن المرجح أن تزيد نسبة الهرمونات إلى الضعف في الاختبار الثاني.

متى يحدث الغثيان عند الحامل

الشعور بالغثيان من أبرز الأعراض وأكثرها انتشارًا بين النساء خلال فترة الحمل، ولكن لا يعني ذلك تعرض الجميع لكافة أعراض الحمل فمستوى الهرمونات يختلف من جسم إلى آخر وبالتالي تختلف الأعراض من جسم إلى آخر، بالرغم من كون الشعور بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء من أشهر الأعراض وأنه يحدث في الثلث الأول من الحمل إلا أنه في بعض الحالات قد يحدث خلال الثلث الثاني أو الثالث خلال فترة الحمل، وهناك البعض ممن لم يتعرض له خلال فترة الحمل بأكملها.
  • غالبًا ما يبدأ الشعور بالغثيان مع بداية الأسبوع الرابع من الحمل أي بعد انتهاء الشهر أول وخلال الثلث الأول من الحمل.
  • من الممكن أن يستمر الشعور بالغثيان والرغبة في القيء خلال فترة الحمل بأكملها ولكن في أغلب الحالات يستمر الغثيان لمدة ما بين 8 أسابيع أو 12 أسبوع.
  • بناءً على ذلك فإن الشعور بالغثيان غالبًا ما ينتهي مع بداية الأسبوع رقم 12 أو 16 من الحمل.
  • يستمر الغثيان خلال الثلث الأول من فترة الحمل وفي أغلب الحالات ينتهي الغثيان بانتهاء الثلث الأول من فترة الحمل أي مع نهاية الشهر الثالث.
  • هناك بعض النساء اللائي يسمر معهن الشعور بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء خلال الثلث الثاني من فترة الحمل أي حتى الأسبوع رقم 20 من فترة الحمل، وتتراوح نسبة ذلك من 10% من النساء إلى 20 % من النساء.
  • تشعر نسبة قليلة من النساء خلال فترة الحمل بالغثيان قي الثلث الثالث من الحمل، ويكون ذلك ناتج عن زيادة وزن الحنين فيضغط على ا لمعدة والأمعاء مما ينتج عنه الشعور بعد الراحة والإصابة بعسر الهضم وبالتالي تتعرض المرأة للشعور بالغثيان.

غثيان الحمل وجنس الجنين

هناك البعض ممن يعتقدن بأن الشعور بالغثيان في الصباح في فترة الحمل مرتبط ارتباطًا وثيقًا بنوع الجنين، وأن ذلك يدل على أن الجنين أنثى، هيا بنا نتعرف سويًا على صحة ذلك الاعتقاد.

  • الشعور بالغثيان في الصباح والرغبة الشديدة في القيء يكون ناتج عن ارتفاع مستوى هرمونات الحمل ومنها الهرمون الأنثوي.
  • لذا فإن الكثير يعتقد بأن زيادة الشعور بالغثيان مرتبط بأن الجنين أنثى نتيجة زيادة الهرمون الأنثوي بشكل أكبر مقارنةً بالشعور بالغثيان إذا كان أقل حدة فإن ذلك يشير إلى أن الجنين ولد.
  • الحقيقة أن الشعور بالغثيان لا علاقة له بنوع الجنين وهو يكون ناتج عن مستوى هرمونات جسم الأم فقط.
  • ولكن هناك بعض من الأطباء يربط بين نوع الجنين وحدة الغثيان في الصباح وذلك بناءً على دراسة تم إجراءها حول نوع الجنين والغثيان في الصباح، والتي تشير إلى أن مستوى ارتفاع الهرمونات يكون بشكل أكبر إذا كان الجنين بنت على العكس إذا كان الجنين ولد.
  • قد وجد الباحثون أن غثيان الصباح الشديد أكثر انتشارًا  حالات الحمل بأنثى، مما قد يعكس الاختلافات في hCG.

كيف يكون غثيان بداية الحمل

قد تكون المرأة الحامل تشعر بالغثيان ولكن بشكل خفيف فلا يمكنها التمييز في هذه الحالة، وذلك لأن شدة الأعراض يختلف من سيدة إلى أخرى، وحتى يمكنك التعرف على التعرض للغثيان قليلًا أو عدم التعرض له نقدم لك بعض الأعراض التي توضح كيف يكون الغثيان في بداية الحمل ؟

  • الشعور بغثيان مع القيء: غالبًا ما يحدث نتيجة استنشاق
    • روائح معينة.
    • أطعمة كثيرة التوابل.
    • الحرارة.
    • زيادة إفراز لعاب الفم.
  • قد يكون غثيان الحمل مصاحب لبعض الأعراض الأخرى والتي قد تستدعي استشارة الطبيب وهي:
    • زيادة الرغبة المستمرة في القيء.
    • التبول الكثير وأن تكون كمية البول تكون قليلة جدًا.
    • تغير لون البول فيصبح داكن اللون.
    • عدم القدرة على التحكم في البول.
    • عدم الاحتفاظ بالسوائل في الجسم.
    • الإحساس بالدوار عند الوقوف ومن الممكن التعرض للإغماء.
    • زيادة معدل ضربات القلب.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن أحد أعراض الحمل وهو الشعور بالغثيان وبالرغم من أنه من أكثر الأعراض انتشارًا إلا أنه يحدث لنسبة تتراوح ما بين 50% إلى 70% من النساء ولا يحدث إلى باقي النسبة، كل ذلك وأكثر عن عدم الغثيان خلال فترة الحمل قدمناه لكم بعد أن جاوبنا على سؤالكم هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي ؟

للمزيد من المعلومات عن الغثيان خلال فترة الحمل نقدم لكِ المقالات التالية:

المرجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.