الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل

بواسطة: نشر في: 30 يوليو، 2021
mosoah
أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل

إذا كنتِ تبحثين عن أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل فهذا ما نقدمه لكِ في هذا المقال من موسوعة، تعد الفترات المبكرة للحمل وتحديدًا الثلاث شهور الأولى أكثر الفترات الحساسة خلال فترة الحمل بأكملها، حيث تتطلب هذه الفترة أن تعتني الحامل بصحتها للحفاظ على الجنين وعلى ثباته داخل الرحم، وهذا يتطلب التعرف على الأغذية المفيدة والضارة لها.

ومن بين الأمور التي تهم الحامل في هذه الفترة اختيار وضعية النوم الملائمة لها، إذ تعاني الكثير من الحوامل من مشكلات في النوم، كما أن وضعيات النوم في الحمل تختلف عن أوضاع النوم المعتادة، فالراحة في هذه الفترة من أهم ما يجب أن تتبعه الحامل للحفاظ على الجنين.

أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل

  • تتعرض الحامل في هذه الفترة للتعب والإجهاد والغثيان وهي أمور تدفعها إلى الحصول على الراحة الجسدية والنوم لساعات كافية لها.
  • من أفضل وضعيات النوم التي يوصي بها في هذه المرحلة النوم على الظهر أو على الجانب الأيمن أو الأيسر.
  • كما أنه بإمكان الحامل في هذه الفترة النوم على البطن حيث تخشى البعض النوم على البطن خوفًا على صحة الجنين، ولكن الرحم يمثل درع حماية للجنين عند النوم في هذه الوضعية.
  • لذا فإنه متاح لها في الثلاث شهور الأولى في الحمل اختيار وضعية النوم المناسبة والمريحة لها.

أفضل وضعية نوم في الثلث الثاني والثالث من الحمل

  • بعد مرور الفترة الأولى من الحمل والانتقال إلى المراحل التالية تمر الحامل بتغيرات جسدية تتمثل في نمو البطن نتيجة لنمو حجم الجنين.
  • وأفضل وضعية نوم لها في هذه المرحلة والمرحلة الأخيرة هي النوم على الجانب الأيسر.
  • يحمل النوم على الجانب الأيسر أهمية صحية للحامل تتمثل في تنشيط الدورة الدموية في الرحم.
  • تنشيط الدورة الدموية في الرحم يعني مد الجنين وتغذيته بالدم، حيث يتم تغذيته بالدم من خلال الوريد الأجوف الذي يقع في الجانب الأيسر.
  • في حالة الشعور بآلام في الظهر أو الفخذ فإنه يُنصح بثني الركبتين أو وضع وسادة بينهما للنوم بوضع مريح.
  • النوم على الجانب الأيمن طوال فترة الحمل قد يشكل خطورة على صحة حيث أنه يعيق من تدفق الدم إلى الجنين نتيجة انسداد الوريد الأجوف بسبب الضغط على الكبد.

نصائح لنوم أفضل خلال فترة الحمل

هناك عدد من الإرشادات التي تساعدك على الحصول على نوم صحي خلال فترة الحمل، وتشمل هذه الإرشادات ما يلي:

  • يُفضل رفع الساقين أثناء النوم لتفادي التعرض لتورم في الساقين أو الشعور بآلام فيهما.
  • يُنصح بالنوم على وسادة الحمل من أجل راحة الرقبة والظهر.
  • يُنصح بتجنب النوم على مستوى منخفض حيث يجب الاستعانة بوسادة للنوم في مستوى أعلى، وذلك من أجل تفادي الإصابة بالاضطرابات الهضمية التي تتمثل في حرقة المعدة.

نصائح لتثبيت الحمل

بجانب اختيار الوضعية الصحية الملائمة لتثبيت الحمل، فإنه هناك مجموعة من الإرشادات الأخرى التي يوصي باتباعها خلال الثلث الأولى من الحمل بالأخص والتي تشمل ما يلي:

  • الإكثار من تناول الأغذية الصحية من الخضروات والفواكه.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن تناول مشروبات الكافيين.
  • تجنب التعرض للقلق والضغط العصبي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • غسل الخضروات والفواكه جيدًا قبل تناولها.
  • غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام لتفادي عدوى البكتيريا والفيروسات.
  • تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب المختص.
  • الحصول على قسط كافي من النوم يتراوح عدد ساعاته ما بين 7 ساعات إلى 9 ساعات.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم غير المطهية.
  • الحفاظ على الوزن لأن زيادة الوزن يزيد من احتمالية التعرض للإجهاض.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية والإشعاعية.
  • استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي نوع من الأدوية لتفادي التعرض لأي مشكلات صحية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية.
  • تفادي التعرض للجفاف عبر الإكثار من شرب المياه.
  • الإكثار من تناول الأسماك الغنية بأوميجا 3، وتفادي تناول الأسماك التي تحتوي على الزئبق مثل السمك البلطي.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك الذي يحمي الجنين من التعرض للتشوهات الخلقية، ومن أبرز هذه الأغذية: البيض، البقوليات، الحمضيات، الخضروات الورقية

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لكِ أفضل وضعية نوم لتثبيت الحمل في الثلث الأول، وأفضل وضعية نوم للحامل في الثلث الثاني والثالث، واهم الطرق الطبيعية الواجب اتباعها في تثبيت الحمل.

للمزيد يمكن الإطلاع على

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.