هل تقلصات الحمل تشبه تقلصات الدورة

حسناء نصر 31 مارس، 2022

هل تقلصات الحمل تشبه تقلصات الدورة من ضمن التساؤلات الشاغلة لبال النساء بسبب تشابه الآلام بين علامات تخصيب البويضة وما بين تقلصات الدورة الشهرية مما قد يسبب الحيرة للبعض من النساء ولكن هناك بعض العلامات الفارقة التي سوف نتعرف إليها من خلال فقراتنا يمكنك من خلالها عزيزتي معرفة ما الذي تخبرك به تلك التقلصات سنتطرق إلي أبرز أوجه التشابه والاختلافات فيما بينهما عن طريق موسوعة.

هل تقلصات الحمل تشبه تقلصات الدورة

  • بحسب ما يشير إليه الأطباء فبالفعل هناك بعض تشابها إلي حدا كبيرا ما بين تقلصات الحمل والدورة الشهرية إذ أن التقلصات هو علامة مشتركة بينهما.
  • وبالرغم من ذلك إلا أن هناك بعض الفروقات بينهما يمكن للمرأة أن تعرف هل ما إذا كان ذلك حملا أم دورة شهرية لاسيما وأن انغراس البويضة في الرحم بعد تخصيبها يؤدي إلي نزول دماء وردية ويعرف علميا باسم “دم التعشيش”.

ما الفرق بين تقلصات الحمل والدورة؟

  • من ضمن أبرز الفروقات بينهما هو حدة التقلصات التي تشتد في حالة الحمل وتكون أقل حدة أثناء الدورة الشهرية.
  • كما أنها تزداد بمرور الوقت إن كان هناك حمل علي عكس لو أن هناك دورة شهرية فهي تزول بمجرد نزول الدورة الشهرية بيوم أو بيومين كحد أقصي بسبب انخفاض معدل هرمون البروجسترون.
  • فضلا عن أوجاع الثدي والإرهاق العضلي الشديد الذي يزداد بمرور الوقت في حالة الحمل بسبب الارتفاع الهرموني الذي يؤدي إلي ارتخاء العضلات وهو ما يحدث عكسه في أيام الدورة الشهرية التي تنتهي حدة تلك الآلام بمجرد نزولها.
  • ومن الجدير بالذكر هو أن انقباضات الحمل تحدث قبل موعد الدورة الشهرية بحوالي أسبوع أو عشرة أيام.

ما هي أعراض الحمل الأولية

لا تقتصر أعراض الحمل علي الشعور بالمغص والآلام السفلية في البطن وحسب بل أنها تشتمل علي بعض العلامات الأخري بمجرد أن يحدث تخصيب للبويضة في قناة فالوب وتنتقل إلي الرحم، وتشتمل تلك الأعراض علي الآتي:

  • تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد وتعد من ضمن العلامات الأبرز لحدوث الحمل في حال إن كانت دورتك الشهرية منتظمة ولكن قد تتأخر بسبب الإصابة بمتلازمة تكيسات المبيض أو الإصابة بداء السكري أو أمراض الغدة الدرقية.
  • الشعور بالقئ والغثيان وهي أيضا من ضمن العلامات التي لا تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • الإصابة بتغييرات في الثدي بسبب التغيرات الهرمونية التي تصاب بها المرأة أثناء فترة الحمل وتتجلي بوضوح علي الثدي.
  • التبول المتكرر بسبب زيادة عمل الكلي.
  • من ضمن أعراض الحمل الغير شائعة أيضا هو الشعور بمذاق معدني في الفم وهو من ضمن العلامات التي قد لا تنتبه إليها النساء ويرجع هذا بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون والاستروجين مما تشعر الحامل بمرارة في الفم جراء ذلك.
  • الشعور بآلام وصداع في الرأس بسبب التغيرات الهرمونية ويجب ألا تتناول الحامل أية مسكنات أو ماشابه بسبب تأثيرها السئ علي الحمل.
  • حدوث انسدادات أنفية ونزلات برد بسبب انخفاض مناعة الحامل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم ارتفاعا طفيفا وفي حال إن استمر ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 14 يوما لابد من استشارة الطبيب.

متى تكون تقلصات الحمل خطيرة؟

بالرغم من كون التقلصات الرحمية أمرا طبيعيا إلا وأنها قد تكون خطيرة بسبب الإصابة ببعض الأمراض الآتية:

الحمل خارج الرحم

  • وهو الحمل الذي يظل في قناة فالوب ولا ينتقل إلي الرحم وينتج عنه آلام شديدة للغاية تؤدي إلي حدوث نزيف مهبلي وشعور بالدوار، ولا يعيش هذا الحمل طويلا بل ينتهي عادة بالإجهاض بسبب الخطورة التي يسببها علي الأم وانفجاره في قناة فالوب بسبب نمو الجنين.

تسمم الحمل

  • وهو واحدة من ضمن الأشياء التي تسبب آلام في البطن وتقلصات معوية ويحدث عادة في الأسبوع 20 من الحمل.
  • بجانب التسبب في حدوث تقلصات معوية ينتج عنه أيضا بعض الأعراض الأخري مثل ضيق التنفس، والصداع والقئ.

الولادة المبكرة

  • تؤدي إلي ظهور آلام في البطن والحوض، فضلا عن نزول إفرازات مهبلية أيضا.

الإجهاض

  • يؤدي الإجهاض إلي حدوث تقلصات في المعدة مع نزول دماء من الرحم ولابد أن تذهب إلي أقرب مستشفي في حال الشعور بتقلصات حادة مترافق معها نزول دماء مهبلية.

ما هي أسباب تقلصات الحمل

تحدث تقلصات الحمل نتيجة لعدة أسباب من ضمن أبرزها ما يأتي:

  • بسبب انتقال البويضة من قناة فالوب إلي الرحم فبمجرد أن تنغرس فيه تحدث بعض التقلصات المصحوبة بنزول دماء التعشيش التي يميل لونها إلي الأحمر الفاتح أو البني.
  • أشارت الدراسات إلي أن هناك حوالي 30% من النساء يعانين من تقلصات الحمل تختلف شدتها من امرأة إلي أخري.
  • تحدث أيضا نتيجة لاتساع حجم الرحم لكي يستطيع أن يستوعب الجنين.
  • تشعر الحامل بتقلصات الحمل قبل موعد الدورة بحوالي سبعة أيام أو أكثر وتكون الآلام علي هيئة وخز في المعدة، بالإضافة إلي الظهر أيضا.

هل يبان الحمل قبل الدورة بعشر ايام بتحليل المنزلي

  • لا يظهر الحمل قبل الدورة بعشرة أيام في الاختبار البولي المنزلي لأن نتيجته في هذه الحالة لا تكون صحيحة أو دقيقة لأن هرمون الحمل في هذه الحالة يكاد يكون منعدم أو ضعيف.
  • أنسب وقت لعمل اختبار الحمل المنزلي هو من 11 إلي 14 يوم بعد حدوث التبويض وتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد بيومين ولكن يجب أولا أن تكون الدورة الشهرية منتظمة.

متى تبدأ تقلصات الحمل

  • تشعر المرأة عادة بتقلصات الحمل بعد أن يتم تخصيب البويضة وتنغرس في جدار الرحم وينتج عن هذه العملية نزول دماء، ولكنها يمكن أن تحدث في أي وقت من أوقات الحمل وليس في بدايته.
  • عندما يحدث في بداية الحمل فأنها عادة ما تكون تقلصات تتراوح شدتها ما بين البسيطة إلي المتوسطة وهي تشبه إلي حد كبير آلام الدورة الشهرية كما سبق وأشرنا سابقا وقد تستمر التقلصات في هذه الحالة إلي أول ثلاثة أشهر من الحمل وفي حال إن لم تتطور حدة الآلام فهي تعد أمرا طبيعيا في هذه الحالة لا يستوجب القلق.
  • قد تمتد تلك التقلصات إلي شهور لاحقة من الحمل إذ يمكن أن تمتد وحتي الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
  • تحدث بصور متنوعة أيضا علي مدار شهور الحمل وعادة يصاحبها أمساك أو الشعور بالتجشؤ ولكنه سرعان ما يزول.
  • من ضمن أنواع التقلصات التي تظهر في آخر أيام الحمل تسمي بتقلصات براكستون هيكس وهي أحد أنواع التقلصات التي تحدث لعدد من النساء في شهور الحمل الأخيرة وتزول في فترة قصيرة بعد أن تسبب شعورا للأم بأنها سوف تلد في وقتا قريب.

كيف يجب أن تتصرف الحامل مع تقلصات الحمل؟

وفيما يلي سوف نتعرف إلي بعض الإجراءات التي يجب أن تتخذها المرأة أثناء الشعور بتقلصات الحمل ولا ينبغي أن تقلق بشأنها وتشتمل تلك التعليمات علي:

  • من الممكن تدفئة مكان الألم عن طريق وضع زجاجة ماء ساخن علي البطن لتهدئة حدة الألم.
  • شرب كميات كافية من الماء والسوائل.
  • تغيير وضعية الجسم بحيث أن تساعد العضلات علي الارتخاء.
  • ممارسة تمارين استرخائية.

هل تقلصات الحمل تشبه تقلصات الدورة