الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الحمل الضعيف يستمر

بواسطة:
هل الحمل الضعيف يستمر

هل الحمل الضعيف يستمر نُجيب عن هذا التساؤل الذي يؤرق الكثير من السيدات خاصه في بداية فترات الحمل، وهي الشهر الأولى الذي تبدأ فيه الأم في الحمل بجنينها الأول، إذ تنعدم المعلومات لدى الأمهات لذا قد تتعرض لمخاطر الإجهاض مما يُعرض ذلك حياتها وحياه الجنين إلى المخاطر الشديدة.

حيث أن الحمل الضعيف تتعرض له العديد من النساء الحوامل ويرجع ذلك إلى ضعف هرمون الحمل وهرمون البروجيستيرون وهو الذي يعمل على زيادة كثافة بطانه الرحم التي تستقبل الجنين وتحافظ عليه، على جانب آخر قد يُسبب الحيوان المنوي المشوه أو الضعيف إلى الإجهاض قبل الشهر الثالث، بالإضافة إلى فقر الدم والاضطرابات في ضغط الدم ومستويات السكر، إذن هيا بنا نقترب اكثر من المشهد للتعرف على الحمل الضعيف ومدى قدرته على الاستمرار من عدمه من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

هل الحمل الضعيف يستمر

  •  قد يستمر الحمل الضعيف في الكثير من الحالات المرضية الناجمة عن الاضطرابات في هرمونات الأم أو في مستويات الضغط و السكر أو تكيسات في المبيض وإصابة بطانه الرحم أو تقدم السن، والتي تتعرض لها خلال الثلاث الشهور الأولى في فترة الحمل.
  • تبرز الكثير من الأعراض التي تُشير إلى وجود الحمل الضعيف والتي من أهمها الشعور بألم شديد أسفل منطقة البطن، بالإضافة إلى وجود دم على شكل خيوط بشكل مستمر، وإصابة الأم بخمول دائم طوال النهار والليل، كما تشعر بغثيان مصحوباً بإرهاق في الجسم بأكمله.
  •  يُشير بعض الأطباء إلى أنه لا يوجد ما يُسمى في الطب بالحمل الضعيف من عدمه، وإنما يُرجعونه إلى الحالة المرضية التي تعاني منها السيدة الحامل أثناء فترة الحمل، ومدى تقبل جسمها لهذا الجنين من عدمه، إذ قد يُشخص الطبي حاله الأم على أنها حمل ضعيف، وبدلا من أن تفقد هذا الجنين يستمر الحمل بشكل جيد جداً، ويرجع ذلك إلى مدى حرص الأم على المحافظة على صحتها وصحه الجنين، بالإضافة إلى اتباع إرشادات الطبيب وتوجيهاته.

الحمل الضعيف كيف يثبت

تبحث الكثير من السيدات خلال فترة الحمل الأول عن الحل المثالي الذي يحد من الإفرازات البنية والتي هي إشارة إلى ضعف الحمل واحتماليه فقدانه لقدر الله، لذا ننصح باتباع الخطوات الآتية:

  • متابعة الطبيب أول بأول، إذ أن الأطباء يصفون دواء دوفاستون لتثبيت الحمل وتنظيم مواعيد الطمث الشهرية.
  • تناول الأطعمة الصحية الباردة والخالية من الكافيين، مثل اللبن والبيض والجبن والخضراوات.
  •  الحد من التعرض للاضطرابات النفسية والتوتر التي من شأنه أن يمنعوا ثبات الحمل.
  • تجنب صعود ونزول الدرج، إذ أنه يُشكل خطراً على المرأة الحامل.
  • تناول الفيتامينات والتي من بينها الحديد و الفوليك اسيد و الكالسيوم ولكن بنسب متوازنه لإنه من شأنه أن يُسبب بعض الأعراض الأخري التي تعرض المرأة الحامل إلى المخاطر، حيث قد تُصاب بالإمساك الناجم عن تناول كميات غير منضبطه من الحديد.
  • ننصحكِ عزيزتي القارئة أن تبتعدي كل الابتعاد عن تناول الكحوليات أو التدخين.
  • يُشير الأطباء إلى ضرورة أن تظل المرأة الحامل مستلقيه على ظهرها طوال مده الحمل إذ كان ضعيفاً، لما له من قدرة على تثبيته، بالإضافة إلى رفع القدمين إلى الأعلى.
  • عدم التعرض للإجهاد أو رفع أوزان ثقيلة، لإنه ذلك من شأنه أن يحد من فرصه تثبيت الحمل.

قدمنا لكِ عزيزتي المرأة الحامل كل النصائح التي يُشير إليها الأطباء للحفاظ على الحمل الضعيف وتثبيته، كما يمكنكم الالتزام بهذه النصائح التي من شأنها أن تصل بالحمل الضعيف إلى البر الأمان بإذن الله، واللهُ خير حافظ.